منصّة إيتورو (eToro) تؤكّد تمسّكها بتقديم خدمات الكريبتو رغم رفع هيئة الأوراق المالية والبورصات لدعاوى قضائيةٍ ضد منصّات تداول بارزة

| 0 min read

في خضمّ استمرار محاولات هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكيّة (SEC) لتضييق الخناق على منصّتي بينانس (Binance) وكوينبيز (Coinbase)، تبقى أنظار جميع من في الأسواق المالية وقطّاع العملات الرقمية موجّهةً تجاه هذا الموضوع، حيث كانت للشركات العاملة في هذه الأسواق -كشركة إيتورو (eToro)- كلمتها فيما يتعلق بالتطوّرات الأخيرة.

فمن جانبها، أكدّت شركة إيتورو -إحدى كبريات منصّات التداول الماليّ- التزامها بتقديم خدماتها المرتبطة بالعملات الرقمية، كما أبدت الشركة استعدادها للعمل وفق القوانين التنظيميّة لهذا القطّاع؛ وجاء في تصريح الشركة: “سنبقى داعمين لقطّاع الكريبتو، تأكيداً لإيماننا بأهميّة تقديم مجموعةٍ متنوّعةٍ من الأصول لمُستخدمي منصّتنا، كما نشدّد على أهمية التعاون مع الهيئات التنظيميّة الدوليّة سعياً لرسم ملامح مستقبل قطّاع العملات الرقمية، علاوةً على تكثيف جهودنا لتأمين وصول المستثمرين العاديين إلى هذا النوع من الأصول”.

وتأتي هذه التصريحات مع استمرار هيئة الأوراق المالية والبورصات بتبنّي موقفٍ متشدّد تجاه المنصّات المتخصّصة بالعملات الرقمية، خاصّةً تجاه اثنتين من كبريات المنصّات في هذه الصناعة ألا وهما بينانس وكوينبيز.

 ما السبب وراء تأكيد شركة إيتورو استعدادها للعمل وفقاً للقوانين التنظيميّة


من المهمّ الإشارة إلى أنّ تصريحات منصّة إيتورو (eToro) المذكورة سابقاً لم تأتِ عن عبث، بل لأنّ المنصّة توفّر عملاتٍ رقمية تُعدُّها هيئة الأوراق الماليّة والبورصات (SEC) أوراقاً ماليّة غير مسجّلةٍ كعملات كاردانو (Cardano-ADA) وبوليجون (Polygon-MATIC)، إلى جانب عملات سولانا (Solana-SOL) وألجوراند (Algorand-ALGO)، فضلاً عن عملات فايل كوين (Filecoin-FIL) وDecentraland (MANA)، وآخرها عملة ساند بوكس (Sandbox-SAND).

وفي سياقٍ متصلٍ، أوضح متحدّثٌ باسم منصة eToro بأنّ الهيكلية الحالية للشركة تسمح بتقييم وتغيير تصنيف الأصول الرقمية المقدّمة على منصّتهم، مع أخذ الأطر التنظيميّة -التي ما تزال قيد التطوير- والناظمة لأعمال قطّاع كريبتو في الحسبان.

وقد تمّ الإعلان مؤخراً عن تكامل منصة eToro مع منصة تويتر في تعاونٍ مشتركٍ يهدف لإتاحة الفرصة أمام مستخدمي واحدة من كبريات منصّات التواصل الاجتماعيّ -تويتر- للاستثمار في الأصول الرقمية من خلال منصة إيتورو مع تتبّع أسعار العملات الرقمية بشكلٍ لحظيّ.

وتقدّم منصّة إيتورو (eToro) لخدمات التداول الماليّ خدمة التداول بأسهم متنوّعةٍ وأصولٍ رقميةٍ متعدّدة، ولكنّها ليست الشركة الوحيدة التي توفّر هذا الكمّ الكبير من الخدمات، حيث أقدم العديد من منافسيها في السوق على نفس الخطوة ومنهم شركة روبن هود (Robinhood) التي أعلنت في عام 2018 عن إطلاق منصّةٍ لتداول العملات الرقمية تعمل جنباً إلى جنب مع منصّتها المختصة بتداول الأسهم، ويكمن الشبه الرئيسيّ بين منصّتي إيتورو وروبن هود بطرح كليهما لعملات كاردانو، وبوليجون، وسولانا، إلى جانب تقديمهما لعدد من الأصول الرقمية الأخرى بالإضافة إلى خدمة تداول الأسهم التقليديّة.

وفي خطوة مشابهةٍ لمنصّة إيتورو، علّق أحد المسؤولين في شركة روبن هود (Robinhood) على الصراع التنظيميّ الدائر حالياً، حيث أشار كبير المسؤولين القانونيين في الشركة دان غالاغير (Dan Gallagher) -خلال جلسة استماع أمام الكونغرس عُقدت في السادس من الشهر الحاليّ- إلى سعي شركة روبن هود لتقييم الأصول المُدرجةِ على منصّتها، وذلك بعد توجيه هيئة الأوراق المالية والبورصات لعدد من التهم ضدّ منصّتي بينانس وكوينبيز.

وفي معرض حديثه عن الموضوع، أعرب غالاغير عن رأيه بالقول: “تتواجد حالياً بعض العملات الرقمية على منصّتنا من التي جاء ذكرها في الشكاوى المقدّمة مؤخراً من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات، ونوجّه حالياً جلَّ جهودنا لمراجعة التحليل المقدّم من الهيئة بهدف تحديد الخطوات اللازم اتخاذها فيما يتعلق بهذا الموضوع”.

وكنتيجةٍ لذلك، كشفت منصة روبن هود عن خطّةٍ تتعلق بإزالة عملات ADA، وMATIC، وSOL، من منصّتها؛ وفي خطوة وصفت بالمشابهة، أعربت منصة بينانس فرع الولايات المتحدة (BinanceUS) عن كشفها لمخططاتٍ ساعيةٍ لتغيير بعض الأمور في آلية عملها، وتأتي هذه الخطوة بهدف الابتعاد عن التصادم مع الهيئات التنظيميّة، بحيث تتمّ إزالة عدد من أزواج تداول البيتكوين ومنها أزواج عملات MANA/BTC وDOT/BTC، بالإضافة إلى أزواج عملاتٍ أخرى.