الصفحة الرئيسية أخبار

الاتحاد الأوروبي ينوي تضييق الخناق على عروض العملات الأولية

Fredrik Vold الكاتب
الاتحاد الأوروبي ينوي تضييق الخناق على عروض... 101
Source: iStock/ericsphotography

أعلن المنظمون الماليون في الاتحاد الأوروبي عن قلقهم من أن نهج "عدم التدخل" الأولي في عروض العملات الأولية (ICO) لا يفي بالغرض، وينوي الاتحاد الأوروبي والهيئات التنظيمية المحلية الانتقال إلى الطرف الآخر من المعادلة وتقييم كل عرض عملات أولي على أساس "كل حالة على حدة".

يقال إن ستيفن مايجور، رئيس هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية (ESMA)، قال إنه يبحث في كيفية تأثير عروض العملات الأولية على المنافسة في "قطاع رأس المال المتوسع"، وأنه يفحص الآن عروض العملات الأولية بشكل فردي لمعرفة كيف يمكن تغطية مبيعات التوكينز بالإطار التنظيمي الموجود حالياً، وفقاً لرويترز.

وفي غضون ذلك، أبلغ رئيس السلطة المصرفية الأوروبية، أندريا إنريا، المشرّعين في الاتحاد الأوروبي أن سياسة عدم التدخل التي وافقت عليها السلطة فيما يتعلق بعروض العملات الأولية "لا تعمل بالشكل اللازم"، مضيفًا أنه سيكون هناك "مزيد من التنظيم على المستوى الأوروبي."

وحذر كبير المنظمين من أن "التحذيرات الاستهلاكية لا يبدو أنها فعّالة بما فيه الكفاية لرفع الوعي بين المستهلكين بأن هذه الاستثمارات ليست آمنة.

في أيلول/سبتمبر، اقترحت مؤسسة أبحاث اقتصادية بلجيكية تدعى Bruegel - تقدم المشورة للحكومات بشأن القضايا التنظيمية - أن على السلطات المالية أن تجعل الشركات الأوروبية تستوفي معايير معينة إذا كانت تنوي إطلاق عرض عملات أولي خاص بها. ويقدر أن تمويل عروض العملات الأولية الناشئة في الاتحاد الأوروبي يمثل حاليًا 30٪ من السوق العالمي.

على الرغم من السوق المنخفض حالياً لعروض العملات الأولية، يبدو أن المنظمين الأوروبيين يعتقدون أن المزيد من التنظيم ضروري للحدّ من المضاربة في فئة الأصول الجديدة. ومع ذلك، يعتبر تنظيم عالم الكريبتو مهمة معقدة للغاية، في حين يشكّ البعض في إمكانية تنظيمه أصلاً، وتعدّ من المشكلات الرئيسية للتنظيم الافتقار إلى تعريفات واضحة، وتحويل الأرصدة إلى توكينز، والمنافسة بين البلدان، والمناهج التنظيمية المختلفة، ما يجعل هذا الأمر أكثر صعوبة.

الاتحاد الأوروبي ينوي تضييق الخناق على عروض... 102

وقال ممثل ليتوانيا في البرلمان الأوروبي ومؤيد موقعنا Cryptonews.com، أنتاناس جوغا، مؤخرًا، إن على السياسيين أن "يتقبلوا" حقيقة أنه لن يكون موضوع تطور العملات الرقمية بأيديهم.

في وقت سابق من هذا الشهر، صوّت البرلمان الأوروبي لصالح قرار بشأن تكنولوجيا الحسابات المسجلة الموزعة أطلق عليه اسم "بناء الثقة مع الاستغناء عن الوساطة"، والذي يدعو إلى "تنظيم تدريجي وصديق للابتكار."

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات