طلب 9 ملايين يورو بعملة المونيرو فدية في قضية اختطاف في النرويج

فريدريك فولد
| 1 min read

اختُطفت زوجة أحد رجال الأعمال الأكثر ثراءً في النرويج على يدّ شخص أو أشخاص يطالبون بفدية قدرها 9 ملايين يورو مدفوعة في عملة مونيرو، وهي أكثر العملات الرقمية خصوصية، وفقاً لعدّة منافذ إخبارية محلية.

Source: iStock/BrianAJackson

أفادت تقارير أن آن إليزابيث فالكفيك هاغن (68 سنة) فُقدت منذ 10 أسابيع، لكن الأخبار لم تكن معممة للجمهور حتى اليوم بسبب مخاوف على حياتها في حال معرفة العامة بحالة الاختطاف. ووفقاً لصحيفة VG المحلية، ترك الخاطفون ورقة مكتوبة في منزل الزوجين تحذر من أن المرأة ستُقتل إذا تدخلت الشرطة.

نظرًا لحساسية القضية، اضطرت الشرطة إلى الحفاظ على مستوى من السرية أثناء التحقيق في القضية. وبحسب ما ورد، منع ذلك الشرطة من البحث عن الخاطفين بالقدر الذي يفعلون في العادة، كما حدّ هذا أيضاً من قدرتهم على جمع الأدلة في محيط مسكن الزوجين الواقع على مشارف أوسلو.

أما زوج المرأة المفقودة، توم هاغن، فقد أُدرج في المرتبة 172 من حيث الأشخاص الأثرياء في النرويج، حيث بلغ صافي ثروته 1.7 مليار كرونة، أي حوالي 200 مليون دولار. وقد حصل على ثروته من خلال الاستثمارات العقارية والتداول في سوق الكهرباء.

طلب مونيرو كفدية

تم إطلاق عملة مونيرو في عام 2014 بهدف حماية المستخدمين من تتبع معاملاتهم، وهي معروفة بأنها عملة رقمية مجهولة. ومن بين التقنيات التي تستخدمها، توقيعات الحلقات وعناوين التخفي، مما يتيح إجراء معاملات أكثر أمانًا ولا يمكن تعقبها تقريباً. لهذه الأسباب، أصبحت مونيرو هي العملة المفضلة لكل من الأفراد المعنيين بخصوصية الإنترنت والمجرمين على حد سواء.

على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، كان حجم التداول في سوق مونيرو في جميع المنصات يقارب 17 مليون يورو، وهو ما يعني أن دفع 9 ملايين يورو مقابل المونيرو (19,898 مونيرو) يحتاج إلى أن يتم على دفعات. وحتى ذلك الحين، فإن شراء هذا الحجم من العملات عبر منصة تداول (ليس عن طريق منصة غير رسمية) قد يحرك سوق مونيرو الصغير نسبياً.

مخطط سعر مونيرو: