20 Jan 2023 · 0 min read

منصّة الكريبتو الأولى والوحيدةُ لشحنِ المركباتِ الكهرُبائيّة تحصدُ قُرابة 330 ألف دولار في البيعِ المُسبق لعُملتها - لا تفوّتوا فرصة تحقيقِ مكاسبَ صديقةٍ للبيئة بمقدارِ 10 أضعاف

يشهدُ قطاع السيّارات الكهرُبائيّة (EVs) نموّاً متسارعاً يستوجِب إنشاءَ نظامٍ أكثرَ كفاءةً وسهولةً في الاستخدام لمواكبةِ الأعداد المُتزايدة من هذه المركبات، وهنا تبرزُ أهمِيَّة مشروع سي بلس تشارج (C+Charge)، حيث يقومُ هذا المشروع على إنشاءِ منصّةٍ مبنيّةٍ على البلوكتشين بهدفِ توفيرِ طريقةٍ مرنةٍ وأقلَّ تكلفةً لتيسير شحن المركبات الكهرُبائيّة.

ستقومُ هذه المنصّة الفريدة من نوعها بربطِ سائقي المركبات الكهرُبائيّة بشبكاتِ شحنٍ متعدِّدة وتسهيلِ عملية دفع أجور شحنِ سياراتهم باستخدام تقنية البلوكتشين، كما ستكافِئُ مستخدِمِيها على استخدام منصّة شحن المركبات الكهرُبائيّة من خلالِ منح أرصدةِ الكربون والحصولِ على مُكافآتٍ على شكل عُملة رقمية مستدامةٍ بيئياً.

يُقدّم مشروع سي بلس تشارج حُلولاً للمشاكلِ الشّائعة التي تُواجه مالكي السيّارات الكهرُبائيّة مثلَ محدودِيَّةِ الوصول إلى أرصدةِ الكربون أو تلقِّي أيِّ حوافزَ، بالإضافةِ لطرقِ الشحنٍ القليلةِ التي تغيبُ عنها الشفافيةُ وعدمُ وجودِ نظامِ دفعٍ مُوحّدٍ، وذلك من خلال استخدام المشروعِ لِتقنيَّةِ البلوكتشين لإنشاءِ نظام دفعٍ من نمطِ النّظير إلى النّظير (Peer-to-Peer).

زُوروا موقع سي بلس تشارج (C+Charge) الآن

استثمروا في منصّة سي بلس تشارج (C+Charge) لشحن المركبات الكهرُبائيّة

هل أنتم مُستعدُّون للاستثمارِ مُبكِّراً في هذا المشروعِ المُتطوِّر؟ يُجري مشروع سي بلس تشارج حالياً عمليّة البيعِ المُسبق لعملته CCHG، حيثُ جمعَ المشروع إيراداتٍ تزيدُ عن 307 آلافِ دولارٍ بمعدَّل 0.013$ لكلِّ عُملة، وسيرتفعُ سعرُ العُملة تدريجياً عبرَ ثلاثِ مراحلَ حتى تَصِلَ إلى سعرِها النهائيِّ البالغ 0.02350$ عندَ انتهاءِ عمليّةِ البيعِ المُسبق. وفيما يلي كيفيَّةُ الاستثمار في البيعِ المُسبق لعُملةِ مشروع سي بلس تشارج.

الخُطوة الأولى: يتعيّنُ عليكم إنشاءُ محفظة كريبتو بهدفِ الاستثمار في مشروع سي بلس تشارج؛ وثمَّةَ العديدُ من الخياراتِ المتاحة، لكن مِحفظتَي العُملات الرقمية MetaMask وTrust Wallet  تُعتبران من أشهرِ مُزوِّدي خِدمةِ مَحافِظ الكريبتو؛ ويمكنُكم إنشاءُ هذا النوعِ من المَحافِظ واستخدامِها بسهولةٍ، وتتيحُ لكَم حِفظ عُملات CCHG بأمان.

الخُطوة الثّانية: يتعيّنُ عليكم اقتناءُ عُملة BNB التابعةِ لمنصّة بينانس (Binance-BNB) أو عُملة USDT المستقرة في محفظةِ الكريبتو الخاصّة بكم لشراءِ عُملات CCHG، ويمكنُ الحصولُ على هذه العملات الرقميّة من منصّاتٍ عديدةٍ مثل إيتورو (eToro) التي تتيحُ لكم شراءَ عُملتي BNB و USDTباستخدامِ البطاقاتِ المصرفيّة أو بأيٍّ من الطُرق الأخرى القائِمَةِ على استخدام العُملات الورقيّةِ.

الخُطوة الثالثة: بعد تنفيذكم للخطوات السابقة، قوموا بربطِ المحفظةِ بموقع سي بلس تشارج (C+Charge) من خلالِ التوجُّهُ إلى موقع سي بلس تشارج وربطِ محفظتِك بالموقع؛ ثمَّ اضغطوا على "ربطِ المحفظة"، وبعدَها قُوموا بمسحِ كودِ الاستجابةِ السريعة (QR code) أو اختيارِ المِحفظة التي تُفضِّلونها.

الخُطوة الرّابعة: بعد ربطِ محفظتكم بالمنصّة، يُمكنكُم شراءُ عُملات CCHG باستخدام عُملات BNB  أو USDT الموجودةِ في محفظتكم، حيثُ يتعيَّنُ عليكم شِراءُ 1,000 عُملة CCHG على الأقلّ.

الخُطوة الخامِسة: قوموا بالمُطالبةِ بعُملاتكم بعدَ انتهاءِ البيعِ المُسبق. عندما تشترون عُملات CCHG في فترةِ البيعِ المُسبق، يتمُّ حجزُ هذهِ العُملات لصالحِ مِحفَظَتِكم، لكن لا يُمكِنُكم تحويلُ هذهِ العُملات إلى عنوانِ مِحفظتِكم إلّا بعدَ انتهاءِ عمليةِ البيعِ المُسبق بجميع مراحِلِها؛ ويُمكِنكم المطالبةُ بعُملاتكم -بعد انتهاء البيعِ المُسبق- عن طريقِ زيارةِ موقع سي بلس تشارج (C+Charge)  والضغطِ على أيقونة "المطالبة".

ما المشاكلُ الّتي تُسهِم سي بلس تشارج (C+Charge) في حلِّها

يَشهدُ قطاع المركبات الكهرُبائيّة (EVs) نموّاً سريعاً، لكن ثمَّةَ عقباتٌ مقترنةٌ بهذا النموّ؛ وتتمثّلُ إحدى أكبرِ المشاكل الّتي تواجهُ مالكي المركبات الكهرُبائيّة في مَحدوديّةِ الوصول إلى الخدماتِ والافتقار إلى المرونةِ في عمليّةِ شحن مركباتِهم؛ ويهدفُ مشروع سي بلس تشارج إلى إيجادِ حَلٍّ لهذه المشكلة من خلال بناءِ نظام دفعٍ متينٍ ومرِنٍ من نمطِ النظير إلى النظير (P2P)  مبنيٍّ على تقنيّةِ بلوكتشين ومُخصَّصٍ لمحطّاتِ شحن المركباتِ الكهرُبائيّة.

من خلال استخدام منصّة سي بلس تشارج القائمة على الويب الثالث (Web3)، أصبح الآن بمقدور مالكي المركبات الكهرُبائيّة الحصول على أرصدةِ الكربون -وهو مَوردٌ مُخصَّصٌ بشكل أساسيٍّ للشركاتِ الكبرى في الماضي- ما يشجِّعُ المزيدَ من الأشخاصِ على التحوُّلِ إلى استخدام السيّارات الكهرُبائيّة وتقليلِ الانبعاثاتِ الناتجةِ عن كلٍّ من السيّارات التقليدية التي تعملُ بالوقودِ والمركباتِ الكهرُبائيّة على حدِّ سواء.

تتمثّلُ مشكلةٌ أخرى في نقصِ الحوافز الممنوحةِ لسائقي المركبات الكهرُبائيّة، وتسهِمُ سي بلس تشارج (C+Charge) في حلِّ هذه المشكلةِ من خلالِ تمكينِ سائقي المركبات الكهرُبائيّة من كسبِ أرصِدة الكربون ومُكافأتِهم على مُساهمَتِهم في الحفاظِ على البيئة.

علاوةً على ذلك، ثمّةَ نظامٌ واحدٌ فقط مُخصّصٌ لدفع أجورِ شحن المركبات الكهرُبائيّة، الأمرُ الذي يجعلُ من إيجادِ محطّاتِ الشحن ودفع أجورِ شحن هذه المركبات أمراً عسيراً. يُسهمُ كلٌّ من نظام الدفع من نمطِ النظير إلى النظير (P2P) الذي تعتمِدُهُ سي بلس تشارج وتقنيَّةُ العُقودِ الذكيّةِ في تسهيل عمليّة البحثِ عن محطّاتِ الشحن المُتاحة ودفع أجورِ الشحن مباشرةً باستخدام مَحافظِ الكريبتو الخاصَّةِ بالمُستخدمين الذين لن يَتَعيَّن عليهم بعدَ الآن تحمُّلُ الصعوباتِ المُقترِنَةِ بأنظِمَةِ الدفع التقليديّةِ والمتمثِّلةِ في تكبُّدِ رسومٍ إضافيّةٍ والانتظارِ لفتراتٍ طويلةٍ.

 إضافةً لِما سبقَ، تفتقرُ أنظمةُ تسعيرِ أجور شحن المركبات الكهرُبائيّة إلى الشفافيّةِ، الأمرُ الذي يُصعِّبُ على مالكِي هذه المركباتِ معرِفَةَ المبالغِ التي يَتعيَّنُ عليهم دفعُها في كلِّ مرّةٍ يقومُون فيها بشحن مَركَباتهم؛ وتتيحُ منصّة سي بلس تشارج المبنيّةُ على البلوكتشين للمستخدِمِين معرِفَةَ تكلفةِ شحنِ مركباتِهِم بدقّةٍ، ما يُسهِمُ في تخفيضِ هذهِ التكلفةِ وتوفيرِ الشفافيّةِ في عمليّةِ دفع أُجورِ الشحن.

وأخيراً، يُعاني مالِكو المركباتِ الكهرُبائيّة من صعوبةٍ في إيجادِ محطّاتِ الشحن بسبب نقصِ الحلولِ المُرتبِطةِ بعمليّةِ الشحن، وتهدفُ سي بلس تشارج (C+Charge) إلى التعاملِ مع هذه المشكلة من خلال توفيرِ حلٍّ لمُديري المنشآتِ وغيرهم ممّن يتعيَّنُ عليهم تتبُّع استهلاك الطاقة في كلِّ مركبةٍ كهربائيّةٍ، الأمرُ الّذي  يتيحُ تحديدَ تكلفةِ استهلاك الكهرباءِ على نحوٍ منصفٍ، إلى جانب تشجيع مالكي الأراضي وأصحاب الفعاليّاتِ التجاريّة على إنشاءِ محطّاتِ شحنٍ جديدةٍ.

الفريقُ القائم على مشروع سي بلس تشارج

يتكوّنُ الفريقُ القائم على مشروع سي بلس تشارج (C+Charge) من مجموعةٍ من ذوي الخبرة والمهارة، ويترأسُ هذا الفريقَ ريان فيشوف (Ryan Fishoff) الذي يشغلُ منصب المستشار الاستراتيجي الرئيسيِّ ومُؤسِّسٍ مشاركٍ في مشروع سي بلس تشارج، ويتمتّعُ  فيشوف بخبرةٍ في قطاع التمويل والمُلكيّة الخاصّة، ولهُ باعٌ طويلٌ في المُعامَلاتِ وتنميةِ الأعمال التجاريّة، ويشغلُ فيشوف أيضاً منصبَ المديرِ التنفيذي لشركةِ American Wealth Mining Corporation   التي تُعدُّ شركةً مساهمة عامّةً تركِّزُ على بناءِ منصّة مُتنوّعةٍ تُساعد مستخدِمِيها والمساهِمين فيها على بناءِ الثروة.

يضمُّ فريق المشروع أيضاً تانيا غوليك (Tanya Gullick)، والتي تشغَلُ منصبَ رئيس تطويرِ أعمال سي بلس تشارج في المملكةِ المتحدة وأوروبا، وتتمتَّعُ تانيا بسجلٍّ حافلٍ بالنجاحاتِ في العمل مع الشركاتِ الناشئةِ والمشاريع المُستدَامَةِ، وتُثرِي تانيا فريق المشروع بخِبرَتِها في مجالِ تطويرِ الأعمالِ التجاريّة والتسويق.

كما يضمُّ فريقُ المشروع أيضاً ريان توماس (Ryan Tomas)، وهو مؤسّسٌ مشاركٌ يشغلُ منصبَ مدير تطويرِ أعمال المشروع، ويتمتّعُ بالخبرة ولهُ سجلٌّ حافلٌ بالنجاحاتِ في مجال تعزيزِ المكانةِ السوقيّةِ للعديد من الشركات، كما يبرعُ ريان في التفكيرِ التحليليِّ والتخطيطِ الإستراتيجيِّ وشؤونِ القيادةِ وبناءِ العلاقاتِ المتينةِ مع الشركاءِ التِجاريّين.

يشتملُ فريق سي بلس تشارج أيضاً على مارك ج. غوميز (Mark G. Gomez) الذي يشغلُ منصبَ مسؤولِ التطويرِ الرئيسي، علاوةً على كونِهِ مُؤسِّساً مُشارِكاً في المشروع، ويُكرِّسُ مارك خبرةً تزيد عن 20 عاماً في مجالاتِ الترويج للمشاهيرِ والتسويقِ والتميُّزِ التجاريِّ والعلاقاتِ العامّةِ ونشرِ الوعي، كما يُعدُّ مارك رائدَ أعمالٍ من ذوي الخبرة ومُستثمِراً مُؤسِّساً في شركةِ American Premium Water Corporation.

ويكتملُ فريق سي بلس تشارج بمستشارِ التسويق بارامي يودكامبا (Barami   YodKhampa) الملقّبِ بـ "مستر بي "(Mr B)، ويشغلُ بارامي أيضاً منصبَ المديرِ التنفيذيِّ ومُؤسِّسَ وكالةِ التسويق (DTC Marketing Agency Group)، والتي تُعدُّ واحدةً من أكبر وكالات التسويق في آسيا، وتُقدِّمُ خدماتِ تسويقٍ شاملةً لمشاريعِ الكريبتو والرموز غير القابلة للاستبدال  .(NFTs)

تستعدُّ سي بلس تشارج بشكلٍ إستراتيجيٍّ لتكون في طليعةِ قطاع السيّارات الكهرُبائيّة المُزدهرة، ونتيجةً لذلك فإنّ لديهَا فُرصةً لإحراز تقدُّمٍ ملموسٍ في الحدِّ من انبعاثاتِ غازاتِ الدفيئة على كوكبنا من خلال مُساعدةِ مالكي المركبات الكهرُبائيّة على تقليلِ بصماتهم الكربونية. وبمساعدة فريق المشروع ذي المعرفة والخبرةِ العالية، فإنَّC+Charge  على استعدادٍ لتقديم حلٍّ ثوريٍّ يمكنُ أن يُشّكل مستقبلَ شحن المركباتِ الكهرُبائيّة.

زوروا موقع سي بلس تشارج (C+Charge) الآن


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار