الصفحة الرئيسية أخباراخبار البتكوين

خمسة أمور تجعل الأغنياء يستثمرون في العملات الرقمية

Sead Fadilpašić الكاتب
خمسة أمور تجعل الأغنياء يستثمرون في العملات... 101
Source: iStock/Baris-Ozer

هناك خمسة أسباب واضحة وراء تزايد اهتمام الأفراد ذوي الثروات الكبيرة في العملات الرقمية، وفقًا لنايجل غرين، مؤسس DeVere Group، وهي مؤسسة استشارية مالية مستقلة كبرى.

(الأفراد ذوو الثروات الكبيرة هم أولئك الذين لديهم أكثر من مليون جنيه إسترليني (1.31 مليون دولار أمريكي) في الأصول القابلة للاستثمار.)

أوضح غرين أن الأمر لا يتعلق ببساطة بالخوف من ضياع الفرصة، لا سيما بالنظر إلى القبول المتنامي للعملات الرقمية كشيء موجود في الحاضر والمستقبل، لكنه يسرد أيضًا خمسة دوافع رئيسية تجاه العملة الرقمية.

1. لا حدود لها: يبدو أن أحد العوامل الحيوية هو أن العملات الرقمية بلا حدود، مما يجعلها تتوافق تمامًا مع تلك التي تتحرك في عالم يزداد عولمة، وخاصة عالم التجارة.
2. الرقمنة: عندما يكون المال بحدّ ذاته رقميًا، فإنه يعد مرة أخرى ملائماً بشكل مثالي للعالم الرقمي المتزايد.
3. تقديم الحلول: للعملات الرقمية تأثير في الحياة الواقعية أيضًا ويمكن أن توفر حلولًا لمشكلات الحياة اليومية، مثل جعل التحويلات الدولية أكثر كفاءة، وحتى "المساعدة في تقديم الحلول لسكان العالم الذين لا يستطيعون الوصول إلى خدمات البنوك، والمقدر عددهم بملياري شخص،" كما يقول غرين.
4. الفئات المهتمة: هذا بالتأكيد عنصر آخر مهم حيث تقبل الأجيال الشابة العملات الرقمية أكثر من الأجيال القديمة، كما أظهرت الاستطلاعات حتى الآن.
5.الاستثمار: جانب آخر هو أن المؤسسات المستثمرة تنضم بنشاط إلى عالم العملات الرقمية، ويجلبون معهم أيضًا رأس المال المؤسسي والخبرة المؤسسية.

أيضًا، وفقًا لاستطلاع حديث أجرته شركة DeVere، فإن 68٪ من الأفراد ذوي الثروات الكبيرة استثمروا بالفعل في عملات رقمية، مثل البيتكوين، وإيثيريوم، وريبل أو سيقومون بالاستثمار في الأعوام الثلاثة المقبلة.

شارك أكثر من 700 شخص في المسح، يقيمون في 13 دولة مختلفة.

قال غرين مؤخرًا إنه يعتقد أن البيتكوين ستختبر قريبًا سعر 6,000 دولار أمريكي، مما يعزز الثقة في سوق العملات الرقمية الأوسع. وقال "بمجرد أن تصبح هذه الثقة في مكانها الصحيح، فإن السماء هي الحد للعملات الرقمية، والتي يتم قبولها بشكل متزايد من قبل المستثمرين الأفراد والمؤسسات على حد سواء كمستقبل للنقود".

تجاوزت عملة البيتكوين مستوى 5,900 دولار في الأسبوع الماضي، قبل أن تنخفض إلى ما دون 5,700 دولار يوم الاثنين

"هناك قبول عالمي متنامٍ وفهم بأن العملات الرقمية هي مستقبل المال. الأفراد من أصحاب الثروات الكبيرة ليسوا مستعدين لتفويت هذا، ويعيدون موازنة محافظهم الاستثمارية نحو هذه الأصول الرقمية. العملات الرقمية في عالم المال هي مثل أمازون في عالم البيع في التجزئة. من الواضح أن الذين شملهم الاستطلاع لن يرغبون في أن يكونوا آخر من يركب القطار"، كما قال غرين.

في أبريل من هذا العام، بعد قفزة البيتكوين فوق 5,000 دولار أمريكي، ستجذب هذه العملة على الأرجح العديد من المستثمرين الذين كانوا ينتظرون الفرصة، فضلاً عن الاهتمام المؤسسي. ومع ذلك، في أبريل 2018، قدّر غرين أن الإيثيريوم قد تصل إلى 2,500 دولار أمريكي خلال العام، ولكنها انخفضت إلى 135 دولارًا أمريكيًا في نهايته.

وفي الوقت نفسه، أظهر استطلاع أجرته Capgemini، وهي شركة استشارية تجارية مقرها فرنسا، في يونيو 2018، أن ما يقرب من 60٪ من الأفراد ذوي الثروات الكبيرة أظهروا اهتمامًا بالاستثمار في العملات الرقمية في الربع الأول من العام. علاوة على ذلك، وفقًا لتقرير الثروة من مجلة Knight Frank لعام 2018، وهو مسح سنوي لمستشاري الثروات ومحافظي البنوك، قال 21٪ من المشاركين أن العملاء زادوا من استثماراتهم في العملات الرقمية في عام 2017، حتى لو كانوا يفتقرون إلى الفهم الكافي للتكنولوجيا الكامنة وراءها.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات