الصفحة الرئيسية أخبار

أربعة اتجاهات للمساعدة على تبني البيتكوين عالمياً في 2019

أربعة اتجاهات للمساعدة على تبني البيتكوين عالمياً... 101

يمتاز العام الجاري بالعديد من التطورات في مجال العملات الرقمية، سواء من الناحية الفنية أو من ناحية تبني العملات الرقمية على نطاق أوسع عالمياً، ومن ضمن هذه الاتجاهات نرصد الأربعة الأهم المتعلقة بالمساعدة على تبني العملات الرقمية:

أولاً: ارتفاع شعبية أجهزة الصراف الآلي للبيتكوين:

وفقا لآراء الخبراء، من المتوقع أن يشهد العام الجاري انتشار أجهزة صرافة البيتكوين الآلية في جميع مدن الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها، إذ حصلت شيكاغو مؤخرا على 30 جهاز صراف آلي للبيتكوين ليصبح عدد أجهزة الصراف الآلي للعملة الرقمية في المدينة نحو 100 جهاز، وهو نفس عدد أجهزة الصراف الآلي في مدينة فيلادلفيا، كما أوردنا تركيب أول جهاز صرافة آلي للعملات الرقمية في دبي.

ومع انتشار أجهزة الصراف الآلي للبيتكوين، سيتشجع المتشككين بشأن صناعة الكريبتو تجاه الاستثمار في البيتكوين وسيزيد المتداولون الحاليون للبيتكوين من حجم استخدامهم للعملة الرقمية، وبالتالي ستشهد العملة مزيداً من التبني على نطاق واسع.

ثانياً: ازدياد اهتمام البنوك المركزية بالعملات الرقمية:

تتميز البيتكوين في كونها تسمح للناس القيام بالمعاملات دون الحاجة إلى حساب مصرفي، وهي أحد أسباب شعبيتها، ولكن هذا لم يمنع البنوك المركزية من الاهتمام بصناعة الكريبتو ودراسة طرق الاستثمار فيها.

وقد سبق وأن اقترحت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغرد، مؤخراً أنه يتعين على البنوك المركزية إصدار عملات رقمية خاصة بهم، مما سيحسن من العلاقة بين عالم الكريبتو والنظام المالي الحالي ويساعد على تبني العملات الرقمية عالمياً.

ثالثاً: استخدام الهواتف الذكية في تخزين البيتكوين:

مع التطور الجاري في صناعة الكريبتو، بدأ عمالقة التكنولوجيا بوضع خطط لدمج المحافظ الرقمية التي تخزن عملات البيتكوين في الهواتف الذكية، إذ أعلنت شركة HTC في أواخر العام الماضي عن إصدار هاتف ذكي باسم Exodus 1 يعمل بواسطة تقنية البلوكتشين ويحتوي على محفظة رقمية، وأوضحت الشركة أنه سيتم شراء الهاتف عن طريق العملات الرقمية فقط.

كما أعلنت شركة سامسونغ عن إدماج المحافظ الرقمية في هواتف سامسونغ غالاكسي S10 و10+ لتمكين مستخدمي العملات الرقمية من الوصول إلى مدخراتهم واستثماراتهم.

رابعاً: استخدام البيتكوين في قطاع السياحة:

انتشر في الآونة الأخيرة اتجاه استخدام البيتكوين في قطاع السياحة، ففي العام الماضي أدرج مجلس السياحة الألماني عملة البيتكوين كأحد خيارات الدفع التي يقبلها لخدماته، وأعلنت مدينة سياحية أسترالية عن كونها أول مدينة صديقة للعملات الرقمية في العالم.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات