انطلاقاً من دوجكوين وصولاً إلى شيبا إينو: أجواء عملات الميم العاصفة والمخاطر المُحدِقة بمُستثمريها

روحلامين حقشناس
| 5 min read

عملات تحمل شعار بيتكوين تتطاير وحولها مجموعة من عملات الميم

تنامت شعبيّة عملات الميم داخل قطاع الكريبتو، وهي فئةٌ من العملات الرقمية ظهرت على سبيل المزاح واستوحت أفكارها من صور ساخرة طريفةٍ عبر الإنترنت، ولكنّها نجَحَت بتعظيم قيمتها سريعاً بفضل حماسة المستثمرين والصخب المُثار حولها في وسائل التواصل الاجتماعي.

وتُعَد عملتا دوجكوين (Dogecoin-DOGE) وشيبا إينو (Shiba Inu-SHIB) أبرَز أمثلة هذه النوعية من العملات التي نجَحت باجتذاب مزيج فريد من المستثمرين المدفوعين بمشاعر الخوف من ضياع فرصة كسب الربح (FOMO) وقوة المشاركة المجتمعية. ومن خلال هذه المقالة، سنستكشف سوياً العوامل التي تقف وراء رواج عملات الميم، وتأثيراتها المالية، وآليات السوق المرتبطة بها.

الخوف من ضياع الفرصة والمشاركة المجتمعيّة


تلعب ظاهرة الخوف من ضياع فرصة تحقيق المكاسب (FOMO) دوراً محورياً في القرارات الاستثمارية التي يتخذها الكثيرون ضمن أسواق الكريبتو، إذ يندفعون أحياناً -عند ارتفاع قيمة بعض عملات الميم سريعاً- دون تمهّلٍ للاستثمار فيها نظراً لخوفهم من تفويت فرصة الاستفادة من مكاسبها الضخمة المُحتملة، ما قد ينتج عنه -بالطبع- اتخاذ قراراتٍ استثماريةٍ متسرّعةٍ وأحياناً تكون هذه القرارات غير عقلانية، حيث يُلقي الخوف من ضياع فرصة كسب عائد بظلاله على المخاطر التي قد تنطوي عليها هذه الفرصة.

أضِف إلى ذلك أن عملات الميم هذه تزدهر بالاعتماد على قوة وحماسة مجتمعاتها. وهكذا، تُصبح منصاتٌ من نوعية ريديت ((Reddit وتويتر (X حالياً) ساحاتٍ خصبةً للترويج لها، حين تعمّ الحماسة مجتمَع إحداها وتنتشر في أوساط مجتمعاتٍ أخرى، ما يخلق شعوراً بالاتحاد لبلوغ هدفٍ مشترك. من جانب آخر، ساعدت منصّاتٌ كهذه على نشر المعلومات والضجيج حول عملاتٍ كهذه، ما ينتج عنه رَوَاجاً لافتاً يعزّز من تواجدها ويرفع من قيمتها، ولعلَّ أبرز عملات الميم التي شهدت نجاحاتٍ وروَاجاً بفضل دعمها المجتمعيّ هي:

  • دوجكوين (DOGE): تم إطلاقها في الأصل على سبيل المزاح، لتحظى لاحقاً باهتمام واسع من المتعاملين في قطاع الكريبتو بدعم من مجتمعها القويّ وشخصياتٍ بارزةً كالملياردير إيلون ماسك (Elon Musk).
  • شيبا إينو (SHIB): اشتهرت باسم “قاتلة دوجكوين”، وقد تزايدت شعبيتها بفضل ولاء مجتمعها وتكريس جهوده لصالح دعمها بالإضافة إلى حملاتها التسويقية المُمنهجة.

التأثيرات المالية والمخاطر


قد يكون للاستثمار بعملات الميم تأثيراتٌ ماليةٌ بالغة، فبينما قد يحقق البعض بفضلها مكاسبَ مدويةً، يتكبد آخرون خسائرَ فادحةً بسببها.

فغالباً ما تُترجم طبيعة المضاربات المحيطة باستثماراتٍ كهذه إلى جني المستثمرين الأوائل لعوائدَ مذهلةٍ، فيما يتعرّض مستثمرون كثرٌ ممّن اعتركوا سوقها لاحقاً لخسائر ماليةً ضخمةً عندما تتراجع الضجّة المُثارة حولها.

ومن الملاحظ خسارةُ مبالغ ماليةٍ ضخمةٍ بسبب عملات الميم، حيث خسر بعض المستثمرين كامل استثماراتهم بسبب تقلباتها السعرية الشديدة وافتقارها للقيمة الكامنة، ويظهر هذا بشكلٍ أكثر وضوحاً خلال دورات السوق الهابطة، فعندما تفقد عملات الميم قدراً كبيراً من قيمتها خلال فترة قصيرة يتكبد المستثمرون فيها خسائرَ فادحة.

المخاطر المرتبطة بالاستثمار في عملات الميم


ينطوي الاستثمار في عملات الميم على مخاطرَ عاليةٍ يجدر بمستثمريها المحتملين أخذها بعين الاعتبار، وتعد التقلبات الجامحة إحدى أكبر هذه المخاطر، خاصّةً وأن عملات الميم تشتهر بتقلباتها السعرية الحادة، ما قد ينتج عنه مكاسبُ سريعةٌ أو خسائرُ فادحةٌ بشكلٍ خاطف.

وعادةً ما تكون هذه التقلبات مدفوعةً بالضجّة المثارة حولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل المضاربين، ما يلف المشهد الاستثماريّ بأجواءَ من الضبابية ويزيد من خطورته بالنسبة للساعين لتحقيق أرباح خاطفةٍ، كما تفتقر عملات الميم -عادةً- إلى الركائز الأساسية أو الاستخدامات الوظيفية التي تمثل ركائز قويةً للأصول الرقمية البارزة، ما يدل على أن تحركاتها السعرية ترتكز على المضاربات والمزاج العام للسوق بشكلٍ أساسيّ بدلاً من العوامل الاقتصادية.

ونظراً لطبيعة عملات الميم القائمة على الضجّة والحماسة، فهي عرضةٌ للتلاعب بأسواقها، بما فيها مخططات تضخيم السعر من أجل البيع السريع، حيث تظهر ارتفاعاتٌ سعريةٌ مفتعلةٌ نتيجةً لعمليات شراء منسقةٍ، لينهار السعر فور قيام المشاركين ببيع أرصدتهم.

ديناميكيات السوق والأداء


يمكن قياس أداء عملات الميم وفق قيمتها السوقية وأحجام تداولاتها. وأدناه تجدون أعلى عملات الميم من حيث القيمة السوقية وفقاً لآخر البيانات المتاحة:

  1. دوجكوين (DOGE)
    سعر عملة دوجكوين وتغيره خلال ٢٤ ساعة وقيمتها السوقية وحجم تداولها
  2. شيبا إينو (SHIB)
    سعر عملة شيبا إينو وتغيره خلال ٢٤ ساعة وقيمتها السوقية وحجم تداولها
  3. بيبي (PEPE)
    سعر عملة pepe وتغيره خلال ٢٤ ساعة وقيمتها السوقية وحجم تداولها
  4. عملة dogwifhat (WIF)
    سعر عملة dogwifhat وتغيره خلال ٢٤ ساعة وقيمتها السوقية وحجم تداولها
  5. فلوكي (FLOKI)
    سعر عملة فلوكي وتغيره خلال ٢٤ ساعة وقيمتها السوقية وحجم تداولها
  6. بونك (BONK)
    سعر عملة بونك وتغيره خلال ٢٤ ساعة وقيمتها السوقية وحجم تداولها
  7. ميم كوين (MEME)
  8. عملة Milady Meme Coin (LADYS)
    سعر عملة Milady Meme Coin وتغيره خلال ٢٤ ساعة وقيمتها السوقية وحجم تداولها
  9. Bone ShibaSwap (BONE)
    سعر عملة Bone ShibaSwap وتغيره خلال ٢٤ ساعة وقيمتها السوقية وحجم تداولها
  10. Doge Killer (LEASH)
    سعر عملة دوج كيلر وتغيره خلال ٢٤ ساعة وقيمتها السوقية وحجم تداولها

والآن، إليكم بعض أبرز العوامل التي تُسهم بنجاح عملات الميم:

  • تزكية المشاهير: قد يُعزّز دعم شخصياتٍ بارزة ومؤثرة بالقطاع تواجد العملة ومدى تمتع مشاريعها بالموثوقية.
  • حملات التسويق الترويجيّة: يمكن لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والحملات التسويقية المبتكرة بفعاليةٍ المساهمة في زيادة مدى إقبال المستثمرين على عملاتٍ كهذه واستقطاب الكثيرين لمُجتمعاتها.
  • التفاعل المجتمعيّ: تلعب المجتمعات القوية والمتحمّسة الداعمة لعملات الميم دوراً محورياً بنجاحها.
  • التغطية الإعلامية: تُساهم التغطية الإعلامية الجيدة بنجاح عملات الميم، حيث يمكن للمقالات الإخبارية ومنشورات المدوّنات والتقارير المُركّزة على الجوانب المميّزة وقصص النجاح وإمكانات هذه العملات أن تُكسِبَها مستثمرين جُدداً.

عملات الميم الأكثر رواجاً خلال آخر 24 ساعة


شهدت فئة عملات الميم نشاطاً ملحوظاً خلال الـ 24 ساعةً الماضية، حيث استحوذت العديد منها على اهتمام المستثمرين وداعمي قطاع الكريبتو معاً؛ فقد أصبحت Super Trump (STRUMP) عملة الميم الأكثر رَوَاجاً بالأمس وفقاً لموقع CoinMarketCap بفضل ارتباطها بشخصية الرئيس الأمريكي السابق المثير للجدل دونالد ترامب (Donald Trump).

كما احتفظت عملة Pepe (Pepecoin-EPE) -المعروفة بشعارها المُميز المُستوحى من الضفدع- بمكانتها الراسخة ضمن فئة عملات الميم بدعم من مجتمعها المخلص الذي يقف وراء تمتعها بأحجام تداولٍ هائلة.

وبالمثل، اكتسبت عملة Ben the Dog (BENDOG) زخماً قوياً مؤخراً مستفيدةً من موجة الاهتمام بعملات الميم المستوحاة من سمات الكلاب، حيث مزجت بين ثقافة الصور الطريفة وشخصيات الكلاب اللطيفة لتجذبَ عشاق الحيوانات الأليفة والمتحمّسين للقطاع على حدٍّ سواء.

مع ذلك، ظلت عملة Floki (FLOKI)منافساً شرساً بالقطاع، واستندت هذه العملة -التي استوحت مُسمّاها من عملة شيبا إينو- إلى دعم الملياردير إيلون ماسك وإشاراته المتكرّرة تجاه العملات الرقمية. وأخيراً، برزتBonk (BONK) كعملة ميم سريعة النمو تدعمها بقوة المشاركة المجتمعية النشطة وإستراتيجيات تسويقها المبتكرة.

ختاماً


ذاع صيت بعض عملات الميم مؤخراً وحققت نجاحاتٍ لافتةً في قطاع الكريبتو، وأبرزها دوجكوين (Doge) وشيبا إينو (SHIB)، بدعم من مُستثمرين مدفوعين بأجواء الخوف من ضياع فرصة الكسب وقوّة المشاركة المجتمعية.

كما لعبت منصاتٌ من أمثال Reddit وTwitter دوراً جوهرياً في زيادة انتشار هذه العملات وتعزيز مجتمعاتها، ما زاد من قوة تواجدها على الساحة ورَفَع من قيمتها. ومع ذلك، تشتهر عملات الميم بتقلباها الحادة، وطبيعتها المضاربية، وحساسيتها لممارسات التلاعب بالأسواق.

فبينما قد يجني بعض المستثمرين الأوائل عوائدَ مجزيةً، يمكن للبقية منها أن تُلحِق بهم خسائر ضخمةً عندما تتلاشى الضجّة المثارة حولها، وذلك إلى جانب افتقار عملةٍ كهذه للقيمة الكامنة أو للاستخدامات الوظيفية، ما يؤكد على طبيعتها المُعتمِدَة على المضاربات. فيما تتضمّن العوامل التي يمكنها الإسهام بنجاح نوعية العملات الرقمية هذه: إشادات المشاهير بها، وحملات التسويق الترويجيّة، والمشاركة المُجتمعية القوية، والتغطية الإعلامية الإيجابيّة.

تابعونا عبر Google News من هنا