19 Nov 2022 · 0 min read

الرئيس التنفيذي المكلّف من المحكمة لتصفية FTX: لم أرَ مثل هذا الفشل في حياتي سابقاً

كشف الرئيس التنفيذي المكلّف لشركة FTX، جون راي، خلال إفادته لمحكمة الإفلاس في الولايات المتحدة اليوم، عن ما وصفه بـ "الفشل التام والكامل لضوابط الشركة" المسؤولة عن منصّة العملات المشفرة FTX والتي أعلنت إفلاسها مؤخراً، حيث أوضح راي جسامة المهمة التي يواجهها في العثور على ممتلكات المدينين وتأمينها، إذ يسعى القائمون على التصفية إلى حلّ الكارثة الحوكمية والإدارية التي وصلت إليها المنصة.

وعلى الرغم من الأخبار المزعجة الأخيرة، فإن أسعار العملات المشفرة صامدة بشكل جيد نسبياً، مع ثبات عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) عند سعر16,696$ تقريباً، كما ارتفعت بعض العملات المهمة الأخرى مثل لايت كوين (Litecoin-LTC) بنسبة 8% لتصل إلى سعر 62$، وريبل (Ripple-XRP) عند 0.38$ بارتفاع مقداره 2.7%.

bitcoin price chart

أخبار سارة من منصة FTX: تم حفظ وتأمين 740 مليون دولار من العملات المشفرة و560 مليون دولار نقداً

حتى الآن، تم تأمين 740 مليون دولار من العملات المشفّرة في محافظ باردة و560 مليون دولار نقداً، حيث اتضح أن بعض أجزاء المجموعة التجاريّة قد تكون قادرة على الوفاء بالديون، مثل شركات إف تي إكس كابيتال ماركيتس (FTX Capital Markets) وليدجر إكس (LedgerX)، وكلاهما كيانان خاضعان للتنظيم، لذا فهذه بعض الأخبار السارّة للدائنين.

ومن المتوقّع أيضاً أن تكون كيانات الأسهم المملوكة بالكامل للمنصة مثل شركة Embed Financial Technologies وEmbed Clearing في وضع يسمح لها الوفاء بديونها.

كما تعتبر شركة الوصاية  FTX Value Trust Company قادرة على الوفاء بديونها، مع الأخذ بعين الاعتبار الشرط الذي وضعه راي في كافة المستندات والذي يتضمن ما معناه: "استناداً إلى المعلومات التي راجعتها حتى الآن".

الأخبار الأخرى هي فيلم رعب بالنسبة لهواة منصة FTX وربما تشير إلى سلوك إجرامي من إدارتها

يقول راي في تصريحه أيضاً أنه قد أُجرى تحويلات غير مصرّح بها بقيمة 372 مليون دولار بالإضافة إلى "استثمار مخفّف لما قيمته حوالي 300 مليون دولار من عملة FTT بعد تاريخ طلب الإفلاس من قِبل مصدر غير مصرّح به".

وتشمل الأرقام الأخرى الواردة في إعلان المحكمة مبلغ المليار دولار الذي قدمته شركة ألاميدا ريسيرتش (Alameda Research) -التي تمثّل صندوق التحوط الذي تحول إلى مكتب تداول لمجموعة FTX- إلى سام بانكمان- فرايد، والـ 500 مليون دولار التي قدّمتها الشركة إلى نيشاد سينغ، المدير التقني السابق في كل من منصة FTX وشركة ألاميدا.

يشرح راي تقييمه الأولي في مقدّمة تصريحه قائلاً:

"لم أرَ في حياتي المهنية مثل هذا الفشل التام في ضوابط الشركة والغياب التام للمعلومات المالية الجديرة بالثقة كما حدث هنا؛ من سلامة الأنظمة المعرضة للخطر والرقابة التنظيمية الخاطئة للمعاملات الخارجية، إلى تركيز السيطرة في أيدي مجموعة صغيرة جداً من الأفراد غير المتمرسين وغير الخبراء ممن عرّضوا المنصة للخطر، إنّ هذا الوضع غير مسبوق".

وإليكم بعض الأمثلة الواضحة على غياب أنظمة التحكم والرقابة والتي من المفترض أن تكون قواعد معمولاً بها بشكل طبيعي في مجموعة FTX:

"تضمّنت ممارسات الإدارة غير المقبولة استخدام حساب بريد إلكتروني جماعي غير آمن بصفته مستخدماً أساسياً للوصول إلى المفاتيح السرية الخاصة والبيانات الحساسة للغاية لشركات المجموعة حول العالم، وغياب التسوية اليومية للمناصب على شبكة البلوكتشين، واستخدام برامج لإخفاء إساءة استخدام أموال العملاء، والإعفاء السري لشركة ألاميدا من جوانب معينة من بروتوكول التصفية التلقائية لمنصة FTX، وغياب الحوكمة المستقلة بين شركة ألاميدا (المملوكة بنسبة 90% لبانكمان-فرايد و10% لشخص يدعى السيد وانغ) وشركة دوت كوم سيلو (Dotcom Silo) (التي استثمرت فيها أطراف ثالثة أيضاً)".

ولن تحدث مفاجأة عند سماعنا أن لجنة الخدمات المالية في مجلس الشيوخ تعقد جلسة استماع، وتريد الاستماع مباشرة إلى سام بانكمان-فرايد وشركة ألاميدا ومنصة بايننس.

هل تريد شراء منزل جديد فاخر؟ إنّ مجرّد الرد برمز تعبيري في تطبيق الدردشة يعني حصولك على الموافقة لاستخدام أموال الشركة لذلك

عندما يتعلق الأمر بشراء المنازل والأشياء الشخصية الأخرى باستخدام أموال الشركة، فإن الرد برمز تعبيري يكفي لحصول صاحب الطلب على الموافقة والتصريح:

62. لم يكن لدى المدينين أي نوع من ضوابط الصرف التي تعتبر مناسبة لمؤسسة تجارية. فعلى سبيل المثال، قدّم موظفو مجموعة FTX طلبات الدفع من خلال منصة "دردشة" عبر الإنترنت حيث توافق مجموعة متباينة من المشرفين على المدفوعات من خلال الرد باستخدام رموز تعبيرية مخصصة.

63 - استخدمت أموال الشركات التابعة لمجموعةFTX في جزر البهاما لشراء منازل وأمور شخصية أخرى للموظفين والمستشارين، ولا يبدو أن هناك وثائق لبعض هذه المعاملات بصفتها قروضاً، وإن بعض العقارات مُسجّلة بالاسم الشخصي لهؤلاء الموظفين والمستشارين في سجلات جزر البهاما.

كانت مجموعة FTX مدارة من قبل هواة، ومن يدفع الثمن حالياً هم المودعون والدائنون الآخرون.
وهذا ما أدى إلى غياب الاحتفاظ بالسجلات الأساسية ومطابقات الحسابات، بحيث لا يستطيع أي من المدينين معرفة الكثير عن أي أصول تنتمي إلى أي من شركات المجموعة، أو كيفية الشروع في العثور على أصوله الرقمية وتأمينها على شبكات البلوكتشين المختلفة.

ولمعالجة هذه المشكلة وتتبّع التحويلات غير المصرح بها والبالغة 372 مليون دولار، والتحويلات الأخرى غير المصرح بها قبل تقديم طلب إشهار الإفلاس، أفاد راي أنّ المدينين قد طلبوا من المتخصصين ما يلي:

رداً على مشاكل المنصة، لجأ المدينون إلى إشراك محللين جنائيين لتحديد أصول المدين المحتملة على البلوكتشين، ومتخصصين في الأمن السيبراني لتحديد الأطراف المسؤولة عن المعاملات غير المصرّح بها قبل وبعد تاريخ طلب الإفلاس، ومحققين لبدء عملية تحرّي ما قد يكون تحويلات كبيرة جداً لممتلكات المدينين في الأيام والأسابيع والأشهر السابقة لتاريخ طلب الإفلاس.

وحدد الرئيس التنفيذي الجديد "أربع مجموعات من الشركات" لأغراض الاسترداد، وهذه المجموعات هي:

1- مجموعة (West Realm Shires)، والتي تضم شركات FTX الأميركية، وLedgerX، وFTX Capital Markets. وهي المجموعة التي تضم بعض الشركات القادرة على الوفاء بديونها، مثل FTX Capital Markets، وهي وسيط مرخّص من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية (SEC).

2- مجموعة ألاميدا

3- مجموعة من الشركات الاستثماريّة (Ventures)، والتي تضم شركات آيلند باي فينتشرز (Island Bay Ventures)، وإف تي إكس فينتشرز (FTX Ventures)، وكليفتون باي إنفيستمنتس (Clifton Bay Investments).

4- مجموعة Dotcom، والتي تضم منصة FTX والمنصات الأخرى غير الأميركية، كما تضم مستثمرين خارجيين (أطراف ثالثة)

تابع المخططات إلى الأسفل

FTX four silos

 

FTX org chart

شكّلت ضوابط منصة FTX المتراخية أو غير الموجودة مقدمة حتمية للانهيار مع حلول شتاء الكريبتو

تكلّمنا في فريقنا سابقاً عن الشركات التي سوف تندثر خلال شتاء الكريبتو المقبل، وتوصّلنا إلى نتيجة مفادها أنها الشركات التي ستعزز عملياتها التسويقية.

وكان الإسراف في العمليّات التسويقيّة بالضبط من سمات منصة FTX، مثل صفقات لرعاية ملاعب وحلبات رياضية وإدراج شعار المنصة في حلبات الرياضات البارزة مثل سباقات الفورمولا 1.

أضف إلى ذلك الميل إلى شراء العقارات والاستثمارات المغامرة، فبعد فوات الأوان، من السهل أن نرى كيف يمكن أن يؤدي ذلك إلى القضاء على أي مخزون مؤقت قد يكون لدى مجموعة FTX للفترات الأقل نشاطاً.

ولم يكن إقراض شركة ألاميدا لمنصة FTX باستخدام عملة FTT كضمان إلا خطوة أخرى نحو الهاوية، ثم ظهرت مشاكل القروض لمقرضي العملات المشفرة في أعقاب انهيار عملة TerraUSD ولونا (Luna) في أيار/مايو الماضي، وكانت مسألة وقت فقط قبل أن نصل إلى هذه المرحلة.

وقد وصلنا إلى المرحلة المذكورة عندما قرر تشانغ بينغ جاو من منصة Binance وسام بانكمان-فرايد تحويل العداء إلى سحب غير اعتيادي للودائع، أو بالأحرى ترك الأمور تخرج عن السيطرة والتأثير بشكل سلبي على سوق الكريبتو بأكلمه.

وإليكم المزيد من التفاصيل التي يُزعَم أنها من اجتماع فريق شركة ألاميدا الكامل والتي توضّح كيف خسرت الشركة كل أموالها:

سام بانكمان-فرايد يعبّر عن امتعاضه من الجهات التنظيمية في آخر مقابلة، وقد يندم على ذلك

في مقابلة مع كليسي بايبر من شبكة فوكس الإخبارية VOX، أجاب سام بانكمان-فرايد عندما سُئِل عما إذا كانت تعليقاته في إحدى المقابلات السابقة حول الحاجة إلى قوانين جيدة مجرد كلام إعلامي قائلاً في رسائل على شبكة تويتر:

نعم مجرد كلام إعلامي، إنهم في الجهات التنظيمة يجعلون كل شيء أسوأ، وكلامهم عن حماية العملاء كاذب.

وادعى بانكمان-فرايد لاحقاً أن هذه الرسائل لم تكن مخصصة للنشر مطلقاً، ولكن فات الأوان الآن، على الرغم من أن شبكة VOX أصرّت على أنها أوضحت لبانكمان-فرايد أنها ستنشر المحادثة.

ويمكن أن يُغفَر للمتابع العادي لهذه الكارثة الهائلة للعملات المشفرة لتوقعه أن نهج بانكمان-فرايد المتعجرف لإدارة الشركات قد يؤدي إلى سجنه لفترة طويلة.

وإن الاطلاع على المقابلة ضروري للغاية، كما أن بعض تصريحاته صادمة، ونأمل ألا تكون صحيحة، ومن هذه التصريحات: "معظم المنصات فعلت بعضاً مما فعلناه".

إن نشاط بانكمان-فرايد على تويتر، مع منشوراته الوهمية بشكل متزايد حول سلامة العملاء، وزيادة السيولة، والمحاولات العبثية لإبعاد نفسه عن السلوك "السيء" الموصوف في مقابلة شبكة VOX، لم يقبله الرئيس التنفيذي الجديد راي:

هل سيتم إجبار شركة Grayscale Bitcoin Trust على الخضوع للتصفية؟

هناك شائعات مفادها أن شركة Grayscale Bitcoin Trust هي الضحية التالية لأزمة منصة FTX، وقد تتطلب مشاكل الإقراض في شركة جينيسس (Genesis) تصفية شركة Grayscale Bitcoin Trust من قِبل مجموعة Digital Currency Group التي تضم الشركتين.

ستكون هذه النتيجة في الواقع أخباراً سارة لمستثمري شركة Grayscale Bitcoin Trust التي تقع تداولاتها حالياً عند مستويات أقل بـ 40%، وسيحصل المستثمرون على التقييم الاسمي لممتلكاتهم، أي القيمة الكاملة لعملة بيتكوين التي يحتفظون بها.

ولكن بالنسبة لمجموعة Digital Currency العملاقة، والتي وصفتها منصة كوين بيس (Coinbase) العام الماضي بأنها واحدة من أكبر 100 شركة تجارية ذات أهمية على هذا الكوكب، فسيكون ذلك كارثياً.

تمتلك مجموعة Digital Currency استثمارات في 114 شركة، بما في ذلك منصة كوين بيس وشركات سيركل (Circle)، وريبل (Ripple) وبروتوكول لابز (Protocol Labs) والعديد من شركات الكريبتو الكبرى الأخرى وفقاً لبيانات شركة ميساري (Messari) التي تستثمر المجموعة فيها أيضاً، كما تستثمر في شركات جينيسس، وGrayscale Bitcoin Trust، وتمتلك حصة ملكية في شركات فاوندري (Foundry)، ولونو (Luno)، وتريد بلوك (TradeBloc)، وإتش كيو (HQ)، وموقع الأخبار كوين ديسك (Coindesk).

هل تبحث عن بعض العملات المشفّرة التي تستحق الاهتمام؟

إذا كنت تبحث عن إضافة بعض العملات الناجحة إلى محفظتك الاستثمارية، ننصحك بمتابعة بعض العملات في مرحلة البيع الأولي Presale، ولدينا اقتراحان مثيران للاهتمام هما منصّة Dash 2 Trade وعملتها D2T، ومشروع RobotEra وعملتها TARO.

تعتبر منصة  D2T الخيار المثالي لعالم ما بعد منصة FTX، حيث ستساعد أدوات بيانات وإشارات ومقاييس التداول المستثمرين على اكتشاف المشكلات والابتعاد عنها.

وفي تصويت على الثقة في الشركة، وقّعت منصّتا إل بانك (LBank) وبيت مارت (BitMart) مؤخراً صفقات لإدراج العملة بعد انتهاء مرحلة البيع الأولي، ويمكن شراء عملة D2T الآن في مرحلة عرض البيع الأولي مقابل 0.0513$.

الشركة الثانية هي RobotEra ، والتي يُتوقَّع أن تكون منصة ألعاب الميتافيرس الكُبرى الجديدة

تشبه منصة الألعاب هذه منصة ساند بوكس (Sandbox) ولكنها أفضل، حيث يمكنك بناء كواكب بأكملها باستخدام الروبوتات. ويمكن شراء عملتها الخاصة TARO المعروضة للبيع حالياً مقابل 0.020$، وجمعت هذه العملة 100,000$ بعد أيام فقط من إطلاق عرض البيع الأولي خاصّتها.


ننصحك بقراءتها