الصفحة الرئيسية أخبار

مجموعة العشرين إيجابية بشأن سوق الكريبتو

Sead Fadilpašić الكاتب
مجموعة العشرين إيجابية بشأن سوق الكريبتو 101
Source: G20 Argentina

يمكن أن توفر الأصول الرقمية "فوائد كبيرة" للنظام المالي وللاقتصاد الأوسع، ومع ذلك، فإنه من الضروري توفير متابعة "يقظة". كانت هذه من بين النتائج التي توصل إليها الاجتماع الثالث لمجموعة العشرين لوزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في بوينس آيرس.

بعد اجتماع المجموعة، الذي عقد في نهاية الأسبوع الماضي، صدر بيان يغطي جزئياً الأصول الرقمية وأثرها على النظام المالي والاقتصاد الأوسع.

ويؤكد البيان أن الأصول الرقمية لا تشكل خطراً على الاستقرار المالي العالمي، على الأقل في الوقت الحالي. ويقول، "نرحب بالتحديثات التي قدمها مجلس الاستقرار المالي وإطار النمو القوي والمستدام والمتوازن، ونتطلع إلى مزيد من العمل لرصد المخاطر المحتملة للأصول الرقمية، وتقييم الاستجابات متعددة الأطراف حسب الحاجة".

ونشر مجلس الاستقرار المالي مؤخراً تقريراً وسلمه إلى وزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظي البنوك المركزية، حيث نص على أن الأصول الرقمية ليست تهديداً للاستقرار المالي العالمي في الوقت الحالي، ولكن المراقبة "اليقظة" ضرورية.

ومع إعلان البيان هذا الأحد، الذي أشاد بالتكنولوجيا الجديدة ورؤيتها كقوة للتغيير الإيجابي، كذلك حدّد مجموعة من المشاكل التي قد تنتجها هذه التكنولوجيا.

وشملت الأخيرة قضايا حماية المستهلك والمستثمر، وسلامة الأسواق، والتهرب الضريبي، وغسيل الأموال، فضلاً عن تمويل الإرهاب.

وأضاف البيان، "الأصول الرقمية تفتقر إلى السمات الرئيسية للعملات السائدة".

وخلصت الوثيقة إلى: "نعيد التأكيد على التزامات شهر آذار/مارس المتعلقة بتنفيذ معايير مجموعة العمل المالي (FATF) ونطلب منها توضيحاً في تشرين الأول/أكتوبر 2018 حول كيفية تطبيق معاييرها على الأصول الرقمية."

تم الاتفاق على البيان من قبل جميع الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، وقد صاغه 57 مندوباً، من بينهم وزراء ومحافظو بنوك مركزية وكبار ممثلي المنظمات الدولية.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات