الصفحة الرئيسية أخبار

قادة مجموعة السبع في حديث عن العملات الرقمية وليبرا وتعهد باتخاذ إجراء

Tim Alper الكاتب
قادة مجموعة السبع في حديث عن العملات الرقمية... 101
The G7 meeting in France. Source: Twitter, @Economie_Gouv

قد تطلق مجموعة السبع حاجزًا آخر أمام فيسبوك ومشروع ليبرا الخاص بها، حيث عبّر الحضور البارزون في قمة الوزراء ومحافظي البنوك المركزية عن مخاوفهم - ووعدوا باتخاذ إجراء.

تستمر القمة حاليًا في شانتيلي بفرنسا، ومن بين الحاضرين وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، الذي ردد في وقت سابق من هذا الأسبوع شكوك الرئيس دونالد ترامب في المسائل المتعلقة بالعملات الرقمية وليبرا.

ونقلت وكالة AFP عن مسؤول فرنسي لم يكشف عن اسمه قوله:

"بشأن ليبرا، أجرينا مناقشة بناءة ومفصلة للغاية مع إجماع كبير ومشترك حول الحاجة إلى العمل [...] أعرب جميع المشاركين عن قلقهم بشأن الوضع الحالي والحاجة إلى التحرك بسرعة."

كان وزير المالية الألماني أولاف شولز أكثر حذرًا في ردود أفعاله، لكنه اعترف بأن لدى الوزراء ومحافظي البنوك المركزية "مخاوف خطيرة" بشأن ليبرا.

صرح شولز قائلاً "إنهم يريدون التأكد من الالتزام بجميع اللوائح الحالية، وإذا كان ينبغي تغييرها في المستقبل حتى نتمكن من ضمان استقرار النظام المالي الدولي".

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لو ماير إنه يريد أن تتوصل مجموعة السبع إلى "إطار أو لوائح" تجعل ليبرا "ممكنة".

وفي الوقت نفسه، دعا رئيس البنك المركزي الياباني الدول إلى إعداد استجابة موحدة لمشروع ليبرا - وإلى نمو صناعة العملات الرقمية بشكل عام.

بحسب رويترز اليابان، تحدث هاروهيكو كورودا، محافظ بنك اليابان، للصحفيين في فرنسا قبل قمة مجموعة السبع وتعهد بأن "كل دولة ستعمل معًا للنظر في الرد الضروري" على كل من ليبرا والأمور المتعلقة بالعملات الرقمية.

صرح كورودا بأنه من أجل منع الاحتيال والاحتكارات، "من الضروري النظر في اللوائح الدولية"، وأصر على ضرورة إشراك المنظمين الماليين - وليس فقط محافظي البنوك والوزراء من مجموعة السبع - في أي محادثات حول اللوائح أو الإرشادات التي تُعني العملات الرقمية.

في ذات الوقت، كان ديفيد ماركوس، أحد مؤسسي ليبرا، رئيس محفظة Calibra، يرد على الأسئلة أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأمريكي أمس.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات