04 Sep 2022 · 0 min read

جورجيا تحذو حذو الاتحاد الأوروبي في التنظيم وتأمل في أن تصبح مركزًا لقطاع الكريبتو

Source: Adobe/Виталий Сова

 

تتخذ حكومة جورجيا خطوات لتحديث لوائحها الخاصة بالعملات الرقمية بما يتماشى مع الاتحاد الأوروبي - وتأمل أن تساعد هذه الخطوة هذا البلد عند تقاطع أوروبا وآسيا في أن يصبح "محورًا" للصناعة العالمية.

بحسبiXBT و News Georgia، ادعى نائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد والتنمية المستدامة في البلاد، ليفان دافيتاشفيلي، أن "حزمة" من مشاريع القوانين قد تم إرسالها إلى البرلمان.

وأعرب الوزير عن ثقته في الموافقة على مشاريع القوانين هذه، وأنه سيتم الموافقة على "تغييرات" قانونية خلال الدورة البرلمانية الخريفية المقبلة.

صرح دافيتاشفيلي أن جميع مشاريع القوانين هي تعديلات على القوانين الحالية التي من شأنها أن "تنص على تقارب" التشريعات الجورجية مع عدد من توجيهات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالعملات الرقمية.

وتشمل:

  • توجيه خدمة الدفع (PSD2)، والذي يتطلب من عملاء منصات التداول تقديم معلومات إضافية قبل شراء العملات الرقمية
  • توجيه متطلبات رأس المال (CRD)، والذي يتطلب من المنظمين الماليين تطبيق معايير معينة عند تقييم طلبات الترخيص المتعلقة بالعملات الرقمية
  • توجيهات موفر خدمة الأصول الافتراضية (VASP)، والتي تتعلق بطريقة التداول ومقدمي خدمات الكريبتو الآخرين مع بعضهم البعض ومراقبة معاملات العملاء للتحويلات أو الصفقات المشبوهة

نُقل عن دافيتاشفيلي قوله إن هذا قد يعني أن متداولي العملات الرقمية في جورجيا سيكونون قادرين على التمتع بحقوق قانونية جديدة، وأن التدابير ستساعد الحكومة وجهات تطبيق القانون على ضمان عدم استخدام العملات الرقمية في غسيل الأموال أو جهود تمويل الإرهاب.

أشار دافيتاشفيلي أيضًا إلى أن التشريع المتعلق بتوجيهات موفر خدمة الأصول الافتراضية كان "أحد أهم الخطوات" التي تحتاجها الدولة في رحلتها نحو "تنظيم مستدام لصناعة التشفير في جورجيا".

ادعى نائب رئيس الوزراء أن تبسيط تشريعات التشفير الجورجي مع توجيهات الاتحاد الأوروبي كانت "الخطوة الأولى فقط" في رحلة الكربيتو في البلاد.

صرحت الحكومة سابقًا أنها تريد أن تصبح جورجيا "مركزًا للعملات الرقمية" بحلول عام 2025.


ننصحك بقراءتها