ثلاثة أسباب تجعل الفترة الحالية فرصةً مناسبة لشراء بيتكوين

جويل فرانك
| 5 min read
رمز عملة بيتكوين
رمز عملة بيتكوين – المصدر: Adobeارتفعت عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) بنسبةٍ مذهلةٍ تزيد على 110% منذ بداية العام، وتراوحت آخر تداولاتها عند ما يقارب 35,300$، وهو مستوى سعريٌّ أقلُّ قليلاً من أعلى المستويات السنوية الأخيرة التي اقتربت من 36,000$.وبعد انخفاضِها بنسبةٍ تصل إلى 77% عن أعلى مستوياتها على الإطلاق عندما تراجعت إلى حوالي 15,000$ العام الماضي، تمكنت عملة بيتكوين (BTC) الآن من تعويض ما يزيد على 50% من هذه الخسائر.

وجاءت حالة الانتعاش هذه بمثابة مفاجأةٍ للعديد من المحللين وخبراء العملات الرقمية الذين سبق أن أعلنوا “وفاة” عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) وقطاع الكريبتو ككلٍّ عام 2022، وذلك في أعقاب السوق الهابطة الناتجة عن رفع الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة وسياسة التضييق المالي المتّبعة من قبله، إضافةً إلى حادثة انهيار منصّة FTX. وبالتالي فمن المؤكد أن المستثمرين الذين لم يبادروا إلى شراء بيتكوين أواخر عام 2022 وأوائل عام 2023 قد فاتهم امتلاك بيتكوين بأرخص الأسعار.

وبالرغم من ذلك، فإن حالة التعافي الكبيرة التي حققتها عملة بيتكوين (BTC) منذ أدنى مستوياتها الأخيرة لا تعني أبداً أن وقت الاستثمار في كبرى العملات الرقمية قد فات. وفيما يلي نورد لكم ثلاثة أسباب تجعل من الفترة الحالية فرصةً مناسبةً لشراء بيتكوين (Bitcoin-BTC).

نهاية السوق الهابطة


تشير العديد من المؤشرات إلى أن سوق بيتكوين الهابط لعام 2022 قد شارف على نهايته، ويبدو أن فصل الشتاء الطويل للعملات الرقمية قد وصلَ إلى نهايته، وسيحلّ ربيعها قريباً.

أولاً، يبدو أن عملة بيتكوين تسير بشكلٍ مثاليٍّ تقريباً على خطى دورة السوق التي تمتدّ عادةً لأربع سنواتٍ تقريباً، حيث تشهد -في الحالات النموذجية- تراجعاً كبيراً يستمر لمدة عام عن أعلى مستوياتها على الإطلاق، لتعود وترتفع بعد ذلك، وتستمر بالارتفاع حتى الوصول إلى مستوياتٍ جديدة تمثّل أعلى قيمِها على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

إضافةً إلى ذلك، ظهرت مجموعةٌ من المؤشرات الواضحة على البلوكتشين -ورصدتها شركة تحليلات البلوكتشين Glassnode- ظلت تشير طوال العام إلى إمكانية تحوّل سوق بيتكوين (Bitcoin-BTC) إلى سوقٍ صاعدة جديدة.

ووفقاً لقراءات لوحة المعلومات على موقع Glassnode، فإن المؤشرات التي تدل على حالة تداول بيتكوين عند قيمٍ أعلى من نماذج التسعير الرئيسية، وما إذا كان زخم استخدام شبكة بلوكتشين بيتكوين يتزايد أم لا، ومسألة عودة حالة الربح، علاوةً على كمية الأرصدة من بيتكوين المقوّمة بالدولار الأمريكي؛ هذه المؤشرات جميعها تميل لصالح المحتفظين بعملة بيتكوين لفتراتٍ طويلة.

وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنه -وبصرف النظر عن الحالة الاستثنائية التي حصلت في آذار/مارس 2020 عندما شهدت الأسواق العالمية انهياراً قصيرَ الأمد بسبب الذعر الذي رافق جائحة كوفيد 19- فلم يسبق أن شهدت عملة بيتكوين حالة تعافٍ تزيد على 100% في خضمّ الاتجاه الهابط للسوق. وبهذا المعنى، فإن التعافي الذي يزيد على 100% يشير دائماً إلى بداية سوقٍ صاعدة جديدة.

الموافقات المرتقبة على صناديق التداول الفوريّ لبيتكوين المتداوَلة في البورصة (ETFs)


لا تقتصر التوقعات المستقبلية الإيجابية لسعر بيتكوين على المخططات البيانية الزمنية وتحليلات البلوكتشين فحسب، فالتطورات الجارية حالياً والمتعلقة بزيادة تبنّي عملة بيتكوين تعطي سبباً آخر للتفاؤل. وعلى وجه التحديد، فإن التوقعات بالموافقة على صناديق بيتكوين المتداوَلة في البورصة (ETFs) في الولايات المتحدة قريباً يمكن أن تفتح الباب أمام “تبنٍّ مؤسّساتيٍّ” كبير، وهذا يعني أننا سنشهد تدفقاتٍ نقديةً هائلةً من الأموال التقليدية إلى سوق بيتكوين (BTC).

لكن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة الآن هو: ما هو مصدر التفاؤل الكبير الذي يسود الأسواق عام 2023 بشأن الموافقة على صناديق بيتكوين المتداوَلة في البورصة (ETFs)، بالرغم من رفض هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) لجميع الطلبات حتى الآن؟

في الواقع يعود السبب إلى حقيقة أن الشركات العملاقة في وول ستريت مثل BlackRock قدمت طلباتها لأول مرّة هذا الصيف، وقد تراجعت هيئة الأوراق المالية والبورصات منذ ذلك الحين في معركتها القضائية وفقاً للدعوى المرفوعة ضدّها من قبل شركة إدارة الأصول الرقمية Grayscale فيما يتعلق برفض الهيئة طلب ترخيص صندوق بيتكوين مُتداوَلٍ في البورصة (ETF) مُقدَّم من قِبَل شركة Grayscale.

وبناءً على ذلك، يتوقع المحللون بالإجماع تقريباً أن تكون موافقات هيئة الأوراق المالية والبورصات على صناديق التداول الفوري لبيتكوين المتداوَلة في البورصة (ETFs) قد باتت وشيكةً.

وبحسب تصريحاتٍ لـ ستيفن ماكلورج -كبير مسؤولي قسم الاستثمار في شركة Valkyrie- فمن المتوقع أن توافق الهيئة على أول تلك الطلبات في وقت مبكرٍ من هذا الشهر، في حين أنه من المرجّح أن تأتي الموافقات الأولى على صناديق التداول الفوري لبيتكوين المتداوَلة في البورصة (ETFs) قبل 10 كانون الثاني/يناير من العام المقبل، وهو الموعد النهائيّ لتقديم طلب منصة Ark 21Shares، حسبَما أفاد محللو JPM مؤخراً.

ووفقاً لتقرير صدَر يوم الثلاثاء عن رويترز، فإن تقدير التدفق النقديّ المحتمل لمثل هذا الصندوق لا يزال موضوع نقاشٍ بين اللاعبين في السوق، إلا أن التوقعات تشير إلى أنه يمكن أن يتراوح بين 3 مليارات دولار بدايةً وصولاً إلى 55 مليار دولار خلال السنوات الخمس التالية.

وكما يتوقع المحللون بالإجماع تقريباً فقد تحصل الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) للتداول الفوري لبيتكوين على الموافقة قريباً، كذلك فإنهم يؤكدون أيضاً على أن هذا الحدَث سيؤدي إلى ارتفاع سعر بيتكوين. وفي هذا الإطار، توقعت شركة تحليلات الكريبتو Matrixport مؤخراً أن تصل عملة بيتكوين (BTC) إلى 42,000$ إذا تمت الموافقة على صندوق بيتكوين المتداوَل في البورصة الخاص بشركة BlackRock، وهو ما قالت الشركة بأنه “سيغيّر قواعد اللعبة”.

توقعاتٌ بارتفاعاتٍ في موسم الأعياد


يبدو أن التفاؤل السائد بشأن الموافقات المتوقعة قريباً على صناديق التداول الفوري لبيتكوين المتداوَلة في البورصة (ETFs) يمهّد الطريق لنهايةٍ قويةٍ هذا العام بالنسبة لبيتكوين، وهو ما حدا ببعض المستثمرين للحديث عن احتمال أن تشهد سوق بيتكوين ارتفاعاً متزامناً مع موسم الأعياد أو “رالي سانتا”.

ووفقاً لتحليل منصة ماتريكسبورت (Matrixport)، فارتفاع عملة بيتكوين لأكثرَ من 100% في هذه المرحلة من العام يمنحها فرصةً بنسبة 71% في أن تنهي العام عند مستوياتٍ أعلى ممّا هي عليه الآن، وقد يصل متوسط ارتفاعات نهاية العام إلى حوالي 65%. وأشار ماركوس ثيلين -رئيس الأبحاث في ماتريكسبورت- إلى أنه “استناداً إلى هذه الإحصائيات، فإن بيتكوين تحظى بفرصٍ كبيرة للارتفاع، وإذا ما حدث ارتفاعٌ بنسبةٍ تزيد على 65% في نهاية العام، فإنه قد يؤدي إلى وصول الأسعار مرّةً أخرى إلى 56,000$”.

لذا -وإذا ما صحَّت توقعات ثيلين وارتفعت بيتكوين (BTC) مرّةً أخرى بنسبة 65% قبل نهاية العام- فمن المؤكد أن الفترة الحالية هي الوقت المناسب للاستثمار في سوق بيتكوين (Bitcoin-BTC).