هل سيتم قبول استخدام عملة دوجكوين وهذه العملة البديلة الجديدة في عمليات الدفع الخاصّة بشراء مركبة سايبر تراك من شركة إيلون ماسك؟

صورةٌ يظهر فيها كلبٌ من فصيلة دوج يرتدي بدلةً رسميّةً وحوله عملاتٌ تحمل رمز عملة دوجكوين

لفت قطّاع الكريبتو أنظار العديد من المشاهير والشخصيات البارزة بسبب قدرته على تحقيق أرباح مَهولةٍ وتقديم استخداماتٍ مميّزة؛ ويُعرَف عن الملياردير المشهور في مجال التكنولوجيا إيلون ماسك دعمُهُ الشديد للعملات الرقمية وخاصّةً عملة دوجكوين (Dogecoin-DOGE).

وقد شهد قطّاع الكريبتو ظهورَ عملةٍ جديدة تمكنت من التفوّق على عملة دوجكوين في حدّة النمو، ونتكلم هنا عن عملة Pullix التي تمرّ حاليّاً بالمرحلة الأولى من بيعها المسبق، ومن المتوقّع أن يرتفع سعرُها بنسبة 580% خلال أسابيعَ قليلةٍ. وقد حققت هذه العملة شهرةً سريعةً بفضل إمكانات نموّها المَهولة، ومن المُنتظر أن تُباع جميع عملات Pullix المخصّصة للبيع المسبق قبل الموعد المتوقّع.

صفحة سايبر تراك على موقع شركة تسلا تأتي على ذكر عملة دوجكوين 


لطالما حظيت عملة دوجكوين بمكانٍ مميّزٍ في شركات إيلون ماسك، ولا يخفى على أحد دعم منصة التواصل الاجتماعي X (تويتر سابقاً) الدائم لهذه العملة، وقد امتدَّ هذا الدعم ليشمل شركة تسلا (Tesla) المملوكة من قبل ماسك، كما تم ذكرُ عملة دوجكوين في برمجة صفحة الدفع لشراء مركبة سايبر تراك (Cybertruck) -من تسلا- أكثرَ من 50 مرّة، وهي العملة الرقمية الوحيدة التي تمّ ذكرها في القاعدة البرمجيّة لموقع الشركة.

وبعد اكتشاف هذا الأمر، سرعان ما انتشرت توقعاتٌ ترجِّح قبول شركة تسلا الدفعَ بعملة دوجكوين لشراء مركبتها الكهربائيّة الجديدة سايبر تراك، وهو أمرٌ متوقّعٌ عطفاً على دعم ماسك لعملة الميم هذه، مع العلم أن الشركة وفّرَت سابقاً إمكانية شراء منتجاتها باستخدام عملة دوجكوين.

ولم يصدر حتّى اللحظة أيُّ إعلانٍ رسميٍّ من الشركة أو مالكها يؤكد قبول الدفع بعملة DOGE لشراء مركبة سايبر تراك، وفي حال تحقق هذا السيناريو، فسيؤدي إلى ارتفاع كبير في سعر هذه العملة الرقمية.

وقد اتخذت عملة دوجكوين منحى صاعداً بعد ظهور هذه الأخبار لتصلَ إلى 0.0948$ عقبَ تسجيلها ارتفاعاً بنسبة 6% الأسبوع الماضي وبنسبة 18% شهرياً وفقاً للمخطط البيانيّ للسعر.

البيع المسبق لعملة Pullix يشير إلى قدرتها على تحقيق ارتفاع صاروخيّ 


أفاد تقريرٌ صادرٌ عن شركة Market Research Future بأنّ الحجم الكلّي لسوق منصات التداول على الإنترنت قد يرتفع بمعدل نموٍّ سنويٍّ مركّب (CAGR) يقارب 7% بحلول عام 2032، ومن المرجّح أن تتسبّب الشعبية المتزايدة للعملات الرقمية بتعزيز معدل هذا النموّ. وللاستفادة من هذه الفرصة، ظهرَ مشروع Pullix وعملته الأساسية PLX ليقدّما أول منصة تداولٍ في العالم تحظى بدعمٍ مجتمعيّ.

وتقوم منصة التداول الجديدة Pullix على البلوكتشين، وتتيح إمكانية الاستثمار في العديد من الأصول كالعملات الرقمية والأسهم وتداول العملات الأجنبية (Forex) وغيرها، وذلك فقط من خلال إنشاء حساب على المنصة دون الحاجة لتحميل أيِّ تطبيقٍ أو برنامج آخر، إذ يوفر المشروع منصّة تداولٍ قائمةً على الإنترنت.

وبخلاف منصات التداول الأخرى التي تفرض رسومَ تداولٍ باهظة، لا تفرض منصة Pullix أيَّ عمولةٍ على عمليات التداول، وتمتاز عن سواها بالتزامها بالشفافيّة، إذ تسمح للمستخدمين بربط محافظهم الرقمية وإيداع عملاتهم الرقمية والتداول دون التخلّي عن وصايتهم الذاتية على أصولهم الرقميّة، ما يُساهم بشكلٍ كبيرٍ في الحدّ من مخاطر خلط أصول العملاء، وبالتالي حماية استثمارات المتداولين.

ويوفر النظام التقنيّ لمنصة Pullix عناصرَ قيّمةً أهمّها القدرة على توليد الأرباح (yield farming) وكسب عملات المنصّة الأساسيّة PLX عند حجز العملات في مجمّعات السيولة، كما تقدم المنصة ميزة نسخ التداول (copy trading)، حيث تسمح خوارزميّات المنصة التي تستخدم الذكاء الصنعي (AI) للمتداولين بنسخ تداولات أكثر المستثمرين نجاحاً وأكثرَهم كفاءةً.

وتمرّ عملة PLX حالياً بالمرحلة الأولى من بيعها المسبق، ويمكن شراؤها الآن بسعر 0.04$. ويعتقد بعض المحللين أن قيمتها قد ترتفع بنسبة 580% قبل نهاية البيع المسبق، فيما تنص خطة المنصة على طرح 200 مليون عملة PLX فقط كمعروضٍ أقصى تمّ تخصيص 60% منها للبيع المسبق، فعلى المستثمرين الراغبين باستغلال هذه الفرصة اتخاذ قرارهم بسرعةٍ قبل فوات الأوان.

للتعرّف على المزيد من تفاصيل البيع المسبق لعملة Pullix يمكنكم مطالعة هذه الروابط أدناه: 

لزيارة موقع منصة Pullix من هنايمكنكم الانضمام إلى مجتمعات منصة Pullix من هنا

إخلاء مسؤوليّة: النص أعلاه هو مقالةٌ دعائيةٌ ولا يُعَد جزءاً من المحتوى التحريريّ لموقع Cryptonews.com.