منصّة تداول كريبتو في هونج كونج تستخدم التزييف العميق وتروّج لإيلون ماسك ككبير مطوّريها

روحلامين حقشناس
| 2 min read

إيلون ماسك وسط ألوان عشوائية توحي بأن الصورة مزيّفة

نشرت لجنة الأوراق المالية والعقود الآجلة (SFC) في هونج كونج تحذيراً بشأن عمليات احتيالٍ تستخدم التزييف العميق في قطاع العملات الرقمية، وكشفت اللجنة أن مجموعةً تُسمّي نفسها Quantum AI أو AI Quantum استخدمت مقاطع فيديو مزيّفةً لرجل الأعمال المشهور إيلون ماسك (Elon Musk) لإيهام أشخاص غير حذرين أنه العقل المدبّر وراء منصتهم.

تجدر الإشارة أن هذه المجموعة لا صلة لها بمختبر Quantum AI Lab (QuAIL) التابع لناسا (NASA)، والذي يركز على أبحاث الحوسبة الكموميّة ولا علاقة له بهذه الأنشطة الاحتيالية.

محتالون يستخدمون التزييف العميق للترويج لعملياتٍ احتيالية


استغلَّ المحتالون التطوّرات السريعة لتقنية الذكاء الاصطناعي من خلال استخدام التزييف العميق بشكلٍ متزايد كوسيلةٍ للاحتيال على الضحايا وسرقة أموالهم التي قاموا بكسبها بشقّ الأنفس، ويستخدم التزييف العميق خوارزميات الذكاء الاصطناعي (AI) لتقليد تعابير وجهِ وصوتِ شخصٍ معيّنٍ لإنشاء مقاطع فيديو أو مقاطع صوتيةٍ تبدو حقيقية؛ ويستخدم المحتالون هذه التقنية لإجراء مكالمات فيديو مع الضحايا باستخدام برمجيةٍ تقوم بتغيير مظهرهم ومحاكاة هوية الشخص الذي ينتحلون شخصيته.

ومن هذه المجموعات سيئة السمعة مجموعةٌ نيجيريّةٌ تسمّي نفسها “The Yahoo Boys”، والتي استخدمت التزييف العميق للقيام بعملياتِ احتيالٍ ناجحةٍ عن طريق التلاعب بمشاعر الضحايا.

وزعمت المجموعة المتوّرطة في هذه القضية -والتي تتخذ من هونج كونج مقراً لها- أنها توفر خدمات تداول كريبتو مدعومةً بتقنيات ذكاء اصطناعي متطوّرة، ورجّحت السّلطات أن العملية كانت مجرّد واجهةٍ للقيام بأنشطةٍ احتياليةٍ عبر الأصول الافتراضية.

يُذكر أن المجموعة استخدمت ثلاثة مواقع ويب وصفحتي فيسبوك لتنفيذ عملياتها الاحتيالية في قطاع الكريبتو، حسبما ورد في التحذير الصادر عن السلطات في البلاد؛ وسعياً منهم لإضفاء الموثوقية على عمليتهم الاحتيالية، استخدم المحتالون مقاطع فيديو مزيّفةٍ تُظهر إيلون ماسك كي يبدو كمطوّر مسؤولٍ عن التقنية لديهم، بل قاموا أيضاً بإنشاء موقعٍ “إخباريّ” مزيّفٍ لنشر معلومات كاذبةٍ حول خدماتهم لخداع الضحايا المحتملين أكثرَ فأكثر. بدورها، قامت شرطة هونج كونج بإجراءاتٍ سريعة، وأغلقت كافة مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصّة بالمجموعة، غير أنه لم يتم -حتى الآن- تحديد حجم الأضرار التي سبّبتها العملية الاحتيالية.

استخدام التزييف العميق لإيلون ماسك لاستغلال المستخدمين


ليست هذه المرة الأولى التي يقوم فيها محتالون باستخدام التزييف العميق لإيلون ماسك ضمن عمليات احتيال، حيث استهدف محتالون آخرون قاموا بانتحال شخصية ماسك امرأةً من كوريا الجنوبية في نيسان/أبريل الماضي على إنستجرام، وخسرت الضحية مبلغاً قدره 50,000$. بعد ذلك، قامت بإجراء مكالمة فيديو مع نسخةٍ مزيّفةٍ من رجل الأعمال، وأبدى المنتحل خلالها المودة للضحية التي قالت في برنامج Minutes 60:

“قال لي “ماسك” خلال مكالمة الفيديو: أحبكِ، هل تعرفين ذلك؟”.

وأفادت تقارير أن رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج (Lee Hsien Loong) حَذّر متابعيه في منصات التواصل الاجتماعي من مقاطع فيديو مزيفةٍ تستخدم صوته وصورته للترويج لعمليات احتيالٍ بالعملات الرقمية، كما قام لونج بمشاركة مقطع فيديو لمقابلةٍ مزيّفةٍ له قام بخلقها محتالون للترويج لعملية احتيالٍ تتعلق بـ”تداول الكريبتو بشكلٍ آليّ”.

تابعونا عبر Google News من هنا