الصفحة الرئيسية أخبار

كم يجني موظفو منصات التداول في كوريا الجنوبية؟

Tim Alper الكاتب
كم يجني موظفو منصات التداول في كوريا الجنوبية؟ 101
Source: iStock/Kritchanut

بالكاد يمر يوم واحد دون ورود أنباء عن منصات تداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية. يوجد في البلاد مجموعة واسعة من المنصات التجارية، التي يقع معظمها في منطقة جانج نام الغنية في سيول، والتي تضم مباني مكاتب جديدة وفخمة.

لكن في هذه التجارة ذات التنافسية الفائقة والعصرية، من يدفع أكبر الرواتب؟ من لديه أكبر عدد من الموظفين؟ وهل يعتبر العمل في منصة تداول في كوريا الجنوبية أمر ذو عائد كبير؟

يبدو أن دراسة استقصائية أجرتها شركة الموارد البشرية الكورية الجنوبية Incruit، ونشرتها Sports Seoul، تجيب على بعض هذه الأسئلة.

أجرت شركة الموارد البشرية بحثاً في أكبر خمس بورصات في البلاد: Bithumb، وUpbit، وCoinone، وKorbit، وGopax، ووجدت أن Bithumb تدفع أعلى الأجور وتوظف أكبر عدد من الموظفين.

تقول Incruit إن متوسط أجر موظف Bithumb هو 49,700 دولار أمريكي سنويًا. Korbit هي ثاني أكبر دافع، حيث يبلغ متوسط الرواتب 49,000 دولار أمريكي - ويبلغ متوسط راتب موظفي شركة Upbit 48,300 دولار أمريكي سنويًا.

تلتها Gopax، التي تدفع في المتوسط 42,600 دولارًا أمريكيًا سنويًا وCoinone، التي تدفع ما يزيد قليلاً عن 41,000 دولار أمريكي سنويًا.

يبلغ متوسط الأجر للكوريين الجنوبيين، وفقًا للإحصاءات الصادرة من الحكومة منذ عام 2016، حوالي 35,300 دولار أمريكي سنويًا. وتدفع وظائف التكنولوجيا متوسطة المستوى في جانجنام حوالي 42,000 دولار أمريكي في السنة.

وأضافت الشركة الباحثة أن هناك الكثير من الفوائد والامتيازات المرتبطة بالعمل في أحد البورصات الكورية الجنوبية الرئيسية، بما في ذلك عضوية مجانية أو مدعومة في النوادي الرياضية، ووجبات مجانية، ووجبات خفيفة، وساعات عمل مرنة.

كشفت شركة الموارد البشرية عن عدد الموظفين في كل شركة. وكانت النتائج على النحو التالي:

  • Bithumb: 230
  • Upbit: 150
  • Coinone: 117
  • Gopax: 70
  • Korbit: 45

ذكر معدو التقرير أيضًا أن الصناعة ككل كانت تعاني بسبب انخفاض أسعار العملات الرقمية، لكنهم أشاروا إلى أن معظم البورصات ما تزال تتطلع فعليًا إلى توظيف المزيد من الموظفين، مع تنويع معظم البورصات الرئيسية لعروض أعمالهم وتلبية متطلبات الامتثال سريعة التغيير.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات