إيران وروسيا تعملان على تطوير سُبُلٍ للتجارة الثنائية باستخدام العملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDC)

تيم ألبير
| 3 min read

رجلان يتصافحان ومن ورائهم مبنى الكرملين الروسي

تتعاون كلٌّ من إيران وروسيا لتطوير حلولٍ تجاريةٍ باستخدام العملات الرقمية للبنك المركزي (CBDC) و”الأصول المالية الرقمية” (DFA)، حسبما أكّدَ مسؤولٌ إيراني.

وفي حديثه لوكالة الإعلام الروسية “إزفيستيا” (Izvestia)، أكد رحيمي محسن (Rahimi Mohsen) -المُلحق التجاري في السفارة الإيرانية بروسيا- أنّ البلدين تدرسان سبل استخدام الأصول المالية الرقمية والعملات الرقمية للبنك المركزي”. كما أوضَحَ أن “الخيارات” القائمة على هذا النوع من العملات من شأنها أن تسهّل “المعاملات التجارية” بين طهران وموسكو.

إيران وروسيا: نحتاج لسنّ قوانين تنظيميةٍ للمعاملات التجارية باستخدام الـCBDC


أشار الملحق التجاري أيضاً إلى أن العملات الرقمية للبنوك المركزية، بما في ذلك الروبل الرقميّ ومشروع إيران الرقميّ المعروف بـ “كريبتو ريال”، يمكن أن تسهم “في التخفيف من وطأة التأثيرات المحتملة للعقوبات الأمريكية”.

فقد تعرّضت روسيا لسلسلةٍ من العقوبات من قِبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومجموعةٍ من حلفائهم منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا في عام 2022.

من جهةٍ أخرى، تواجه إيران عقوباتٍ جديدةً عقبَ الهجمات الصاروخية التي شنتها على إسرائيل في منتصف نيسان/أبريل المنصرم، حسبما أعلنت الحكومة البريطانية الأسبوع الماضي.

وألمح محسن إلى أنه لا تزال هناك “صعوباتٌ” تتعلق بالدفع باستخدام الـ CBDC، لكنّه قال إن المشرّعين سيحتاجون إلى “إنشاء بنيةٍ تحتيةٍ وقوانين تنظيميةٍ لوسائل الدفع الجديدة”. وأضافَ بأن إيران “تعتزم التعاون مع روسيا” لـ “تنفيذ” هذه القوانين، حيث “ترغب طهران بالإبقاء على فاعلية شراكاتها التجارية مع موسكو”.

من جهته، أكد ماكسيم ريشيتنيكوف (Maxim Chereshnev)، رئيس المجلس الروسي لتطوير التجارة الخارجية والعلاقات الاقتصادية الدولية، أن حزم العقوبات الأمريكية تزيد من مساعي التعاون بين إيران وموسكو “أكثرَ من أيّ وقتٍ مضى”.

واستطرد قائلاً إن “الشراكة” القائمة على الـ CBDC مع إيران هي ذات “أهميةٍ إستراتيجيةٍ بالغةٍ” بالنسبة لموسكو؛ إذ يمكن أن تتيح لها هذه الخطوة فرصة “تقوية” تأثيرها في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

التجارة باستخدام العملات النقدية غير الدولار تكلف الشركات الروسية الكثير بحسب خبير


من جانب آخر، أضافَ رئيس المجلس الروسيّ أن “عدم القدرة على إجراء عمليات الدفع بالدولار واليورو” أجبرت بلاده وإيران أيضاً على استخدام عملاتهما النقدية لتنفيذ صفقاتهما التجارية في إشارة إلى الصعوبات التي تواجه البلدين عند مبادلة عملاتهم.

كذلك سلط ريشيتنيكوف الضوء على “الاختلافات” بين أسعار سوق العملات الإيرانية والأسعار المحدّدة من قِبل الحكومة. وعليه، تبلغ نسب الخسائر التي تتكبّدها شركات التجارة الروسية في الوقت الحالي “من 20% إلى 25% تقريباً” في كلِّ صفقةٍ تجاريةٍ يتم إجراؤها باستخدام العملات التقليدية.

وبناءً على ما سبق، يرى أن العملات الرقمية للبنوك المركزية ستسهم في الحدّ من هذه الخسائر بفضل تبسيط عمليات “تدشين الاتفاقات باستخدام الأصول المالية الرقمية والـ CBDCs لتمكين المعاملات التجارية بين البلدان المختلفة” مثل إيران وروسيا. وتابع موضّحاً أن التطوّرات التكنولوجية ستسمح للمتداولين “بزيادة شفافية وأمان المعاملات”.

ما مدى استعداد المزيد من شركاء روسيا لاستخدام CBCD في معاملاتهم التجارية؟


بدأت البنوك الروسية والشركات الأخرى بإصدار الأصول المالية الرقمية المدعومة بتقنيات البلوكتشين، والسلع، وغيرها، مع توسيع خيارات الاستثمار المحلية. وفي وقتٍ سابقٍ من هذا العام، وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (Vladimir Putin ) قانوناً يسمح للشركات الروسية بإتمام عملياتٍ تجاريةٍ دوليةٍ بالأصول المالية الرقمية مستخدمةً العملات الرقمية الروسية.

وعلى الرغم من أن هذا القانون يمكّن الشركات من القيام بالتجارة الدوليّة مستخدمةً الروبل الرقمي، إلا أن الخبراء لاحظوا أنه لا يسمح للشركات الروسية باستخدام الأصول المالية الرقمية والـ CBCDs الصادرة عن الدول الأخرى في المعاملات التجارية.

وقد بادر العديد من حلفاء الروس إلى التسريع من وتيرة مشاريعهم لإطلاق عملاتهم الرقمية الخاصّة بما في ذلك بيلاروس، والتي تعتزم الاستفادة من شبكة بلوكتشين Hyperledger Fabric.

يُذكر أنه في شهر شباط/فبراير، قال ميخائيل ديميدينكو (Mikhail Demidenko)، نائب رئيس البنك الوطني لبيلاروس للبحوث والتنمية الإستراتيجية:

“يكمن الهدف الأساسيّ في إتاحة عمليات الدفع اللامركزية، حيث إن مشكلة العالم الحديث تتمثل في أن جميع عمليات الدفع بين الدول المختلفة تمرّ عبر أنظمة البنوك المُصدِرَة للعملات الكبرى مثل الدولار واليورو”.

علاوةً على ذلك، طرحت السلطات الروسية فكرة التعامل التجاريّ مع الصين باستخدام الروبل الرقمي واليوان الرقميّ المدعوم من قبل بكين.

تابعونا عبر أخبار جوجل من هنا