أيرلندا تُعتبر وجهة أوروبية رئيسيّة للشركات العاملة في قطاع الكريبتو وفقاً لمسؤولٍ تنفيذيّ في شركة كريبتو مقرّها المملكة المتحدة

| 2 min read

عملتان تحملان شعار بيتكوين يتوضعان على علم أيرلندا وعليه شعار الاتحاد الأوروبي

تعمل شركة Ramp Network البريطانية المتخصّصة بتوفير البنى التحتية للأصول الرقمية حالياً على إنشاء متجر لها في أيرلندا ليُصبح قاعدة انطلاق لها في أوروبا، كي تنضمَّ بذلك إلى عدد متزايد من الشركات العاملة في قطاع الكريبتو التي اختارت أيرلندا كمقرٍ لفروعها الأوروبية.

وكان ستيفن أيزنهاور (Steven Eisenhauer) -كبير مسؤولي قسم المخاطر والامتثال لدى Ramp- قد صرّح لصحيفة Irish Independent في مُقابلةٍ نُشرت الأحد الماضي بقوله إن أيرلندا تُعَد وجهةً رئيسيةً لشركات الكريبتو وسط انتظار المتعاملين في القطاع وضع إطار تنظيميّ يتيح الإشراف عليه من خلاله، حيث قال:

“يمثل بناء الثقة مع المستهلكين أمراً بالغ الأهمية لنا نظراً لتعرّضه ذلك للضياع في هذا القطاع للأسف”، مشيراً إلى أنه بالرغم من حجم أيرلندا (الصغير نسبياً)، فقد أصبحت لاعباً هاماً داخل القطاع نظراً لنجاح قرابة 12 موفّراً لخدمات الأصول الافتراضية بالتسجيل لديها.

وأضاف: ” أعتقد أن نصف شركات الكريبتو الساعية لتوفيق أوضاعها استعداداً لدخول قانون MICA (قانون تنظيم عمل الأسواق الأوروبية الخاصة بالأصول الرقمية) حيز التنفيذ تتجه إلى أيرلندا، فالخيارات المتاحة حالياً هي أيرلندا وفرنسا وألمانيا إلى حدٍ ما وربّما بلجيكا”.

وأكمل قائلاً: “لقد رأينا بعض القصص المثيرة التي يمكنها أن تكون مصدر إلهام لوثائقياتٍ رائعةٍ على منصة نتفليكس (Netflix)، لكننا لا نخطط لأن نُصبح إحداها”.

شركة Ramp تُشيد بنهج البنك المركزي الأيرلندي المتعلق بقطاع الكريبتو


تعتبر Ramp Network شركةً ناشئةً بريطانيةً متخصّصةً بمجال التكنولوجيا المالية، وتهدف للربط بين العملات الرقمية والنقدية، وهي تتواجد حالياً في أكثر من 150 دولةً ومنطقةً، ما يسمح لمستخدميها بتحويل عملاتٍ رسميةٍ -كاليورو (EUR) والدولار (USD) أو غيرهما- إلى مجموعةٍ متنوّعةٍ من الأصول الرقمية.

وحصلت الشركة على تسجيلٍ لدى أيرلندا كموفر لخدمات الأصول الافتراضية، مع القدرة على إنشاء أنظمة دفع هناك. ووفقاً لأيزنهاور، فإن اختيار أيرلندا كمقر لشركة Ramp داخل الاتحاد الأوروبي يتعلق بتحرّي العمل تحت مظلة جهاتٍ تشريعيةٍ حقيقيةٍ بدلاً من تفادي الرقابة التنظيمية؛ حيث أوضح بأن التعاملات مع البنك المركزي الأيرلندي (CBI) كانت إيجابيةً ومثمرةً ووديةً، مشيداً بقدرة البنك المركزي على إيجاد توازنٍ نظراً لكونه مرحباً بالشركات العاملة بالقطاع مع المحافظة على نزاهته واستقلاليته، الأمر الذي يضمن التسجيل لدى جهةٍ لها ثقلها.

فضلاً عن ذلك، ذكر أيزنهاور أن البنك المركزي الأيرلندي معروفٌ بمدى صرامته مقارنةً بهيئاتٍ تنظيميةٍ أخرى، لكن البنك بذل جهوداً واضحةً لتعيين موظفين لديهم خبرةٌ عمليةٌ بالقطاع، ونتج عن ذلك تحسّنٌ واضحٌ في فهم البنك لكيفية عمل العملات الرقمية وفقاً له؛ فعلى النقيض من جهاتٍ تنظيميةٍ أخرى، قام البنك بتوظيف خبراء على درايةٍ بتفاصيل القطاع.

أيرلندا تخسر شركة عاملة بقطاع الويب الثالث (Web 3): Circle تختار الانتقال إلى الولايات المتحدة


لا تتفق كافة الشركات العاملة بقطاع الكريبتو مع هذا الرأي. ففي أيار/مايو، كشفت تقاريرُ أن شركة إصدار العملات المستقرة سيركل (Circle) تنوي نقل مقر قسمها القانوني من أيرلندا إلى الولايات المتحدة؛ وقد أكد متحدثٌ باسم الشركة لموقع Cryptonews أن الشركة الأم لـ Circle قدمت المستندات اللازمة إلى المحكمة العليا في جمهورية أيرلندا لنقل مقرّ الشركة إلى الولايات المتحدة.

ويُشار إلى أن أنشطةً كهذه تُعتبر نادرة الحدوث، إذ عادةً ما تتجه العديد من الشركات نحو أيرلندا بسبب ما توفره من الأجواء المواتية لعمل الشركات وانخفاض معدلات الضرائب، إذ يبلغ معدل الضريبة على الشركات هناك 12.5% فقط، وهو أقلّ كثيراً مقارنةً بغالبية الدول الأوروبية.

يُذكر أنه خلال العام الماضي، اختارت منصة تداول الكريبتو كوينبيس (Coinbase) دولة أيرلندا كمقر لنشاطها داخل الاتحاد الأوروبي وفق الإطار التنظيميّ لقانون MiCA، وذلك نتيجةً لسمعة أيرلندا الطيبة كبلد مرحبةٍ بالشركات العاملة بقطاع التكنولوجيا المالية إضافةً إلى جهتها الرقابية التي تحظى باحترام بالغ.

تابعونا عبر Google News من هنا