هل فاتت فرصة شراء عملة دوجكوين بعد ارتفاع سعرها بنسبة 3% خلال 24 ساعة، وفي أيّ منحنى سيتجه سعرها الآن؟

جويل فرانك
| 1 min read
رمز عملة دوجكوين، المصدر: Adobe

شهد سعر عملة دوجكوين (Dogecoin-DOGE) -وهي العملة الأساسية لبلوكتشين المدفوعات الرقمية اللامركزي دوجكوين وأكبرُ عملات المزاح- ارتفاعاً بنحو 3% خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، كما تشير البيانات الصادرة عن موقع CoinGecko.

وتمّ تداول عملة DOGE مؤخّراً بالقرب من مستوى سعر 0.085$، ما يعني تسجيلها لارتفاعٍ سعريٍّ وصل إلى حوالي 5.5% مقارنةً بالقيعان السعريّة المسجلة خلال الأسبوع الماضي، حيث تمّ تداولها في تلك الفترة عند منطقة سعر 0.08$، وبذلك فقد تعرّض المنحنى السعريّ لعملة دوجكوين لارتدادٍ قويٍّ انطلاقاً من مؤشر متوسط الحركة المقاس على مدى 100 يومٍ ونظيره المقاس على مدى 200 يومٍ والمتواجِدَينِ حالياً حول مستوى سعر 0.081$.

ويأتي الصعود الحاليّ في سعر عملة دوجكوين (Dogecoin-DOGE) تماشياً مع موجة الارتفاع العام التي يشهدها سوق العملات الرقمية ككلّ، ويتزّعم هذا الارتفاع أكبرُ العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية وأكثرها شهرةً ألا وهي عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC)، وقد تبع موجة الارتفاع الأخيرة هذه أسبوعٌ حافلٌ بالأحداث شهدها الاقتصاد الأمريكيّ الكليّ. 

وتتجه أنظار المستثمرين والخبراء -على حدٍّ سواء- إلى حدث إصدار بياناتٍ مهمّةٍ متعلقةٍ بنسب التضخم في الاقتصاد الأمريكيّ، وأخرى صادرةٍ عن مؤشر مبيعات التجزئة، ولا ننسى البيانات المرتبطة بالمعنويّات الاجتماعية، بالإضافة إلى ترقّب نشر محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) خلال الأسبوع الحاليّ. وعلى ضوء هذه البيانات، سيتمّ تقييم نسبة النموّ في الاقتصاد الأمريكيّ ومدى تأثّره بهذه البيانات، إلى جانب محاولة التنبؤ بالسياسة المالية التي سيتبناها الاحتياطيّ الفيدراليّ مستقبلاً.

وتشير الخطوات الإيجابية في سوق كريبتو إلى تبنّي الأسواق الأخرى -والتقليدية منها- نظرةً إيجابيّةً بشكلٍ عام تبشّر بقرب ظهور ظروفٍ ماليّةٍ أسهل، وأوّلها توقّع توازن معدلات التضخم بشكلٍ كبيرٍ خلال هذا الأسبوع حتى ولو كان هذا الاعتدال على أساسٍ سنويٍّ فقط.  

وبالحديث عن عملة دوجكوين (Dogecoin-DOGE)، فقد كانت بداية الأسبوع الحاليّ مبشّرةً وإيجابيّةً بالنسبة لها، ولكنّ ارتفاع قيمتها الأخير يُعدُّ ضئيلاً مقارنةً بالتقلبات السعرية الحادة التي عصفت بقيمتها في فترةٍ سابقةٍ من الشهر الجاري، حيث ارتفع سعر عملة دوجكوين بمقدار 35% دفعةً واحدةً، وذلك بعد تغيير منصة تويتر لشعارها القديم واستبداله بشعار عملة دوجكوين -وهو عبارةٌ عن صورة كلب من فصيلة شيبا إينو- وتبع هذا الارتفاع الصاروخيّ مباشرةً انعكاسٌ في المنحنى السعريّ غيَّرَ توجّههُ بشكلٍ شبه كاملٍ خلال الأيام القليلة الماضية من الأسبوع الفائت.

توقعات سعر عملة دوجكوين، إلى أين سيتّجه سعرها الآن؟

بالرّغم من انخفاض قيمة دوجكوين قرابة 20 % مقارنةً بالقمم السعرية الشهريّة المُسجّلة عند منطقة سعر 0.10$، ما يزال المنحنى السعري لعملة المزاح هذه يسيرُ في توجّهٍ صاعدٍ ممتدٍّ منذ مطلع شهر آذار/مارس. 

وبالنظر للمخطط البيانيّ لعملة دوجكوين (Dogecoin-DOGE)، نرى توافقاً بين مستوى الدعم مع مؤشري متوسط الحركة المُقاسين على مدى 100 يومٍ و200 يوم على التوالي، ممّا يؤكّد لنا استمراريّة المنحى التصاعديّ للسعر خلال الفترة القصيرة القادمة على أقلِّ تقدير بالرغم من الهبوط الأخير الذي شهده سعر عملة دوجكوين، وتأتي هذه التأكيدات بالنظر إلى التحليل الفنيّ للسعر. 

وتميل الترجيحات إلى اندفاع سعر عملة دوجكوين باتجاه الأعلى متجاوزاً نطاق التداول بين مستويي سعر 0.06$ إلى 0.10$ أو حتّى 0.11$ ويستقرُّ أعلاه، ويُذكرُ بأنّ المنحنى السعريّ بقيَ محصوراً في نطاق التداول الآنف ذكره منذ كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي.

 هل فاتت فرصة شراء عملة دوجكوين الآن؟

يعدّ السؤال المتعلق “بفوات فرصة” شراء أصلٍ معيّنٍ سؤالاً خاطئاً بجوهره، فليست هذه هي الطريقة السليمة التي تقاس بها الأمور في السوق، وتبقى الأسئلة المتمحورة حول النظرة السعريّة لأصلٍ معيّنٍ ونسب المخاطرة والمكافأة المترتبة على الاستثمار فيه هي ما يجب أن يشغل بال المستثمرين ويجول في خاطرهم، عوضاً عن التفكير بضياع فرصةٍ ما.  

وإذا اتسمت نظرة المستثمرين المتوسّطة أو طويلة المدى بالإيجابية فيما يتعلق بعملة دوجكوين، فينصح أن يقوموا بتخصيص جزءٍ من محافظهم الاستثماريّة من أجل الاستثمار في هذا الأصل الرقميّ.

ويبقى الجواب على السؤال الذي طرحناه سابقاً: “هل فات أوان” شراء عملة دوجكوين؟ وستأتينا الإجابة بـ “لا” على الأغلب.

فبالنظر إلى السعر الحاليّ لعملة دوجكوين (Dogecoin-DOGE)، نرى انخفاضها عن أعلى قمّةٍ سعريّةٍ تاريخيةٍ سجّلتها في أيار/مايو من عام 2021 بحوالي 90%، وبعيدةً بمنحى منخفضٍ بمقدار 40% عن القمم السعريّة التي حققتها هذه العملة الرقمية في الربع الماليّ الرابع من عام 2022، ما يعني أنّ عمليات شراء عملة دوجكوين الحاليّة تُعدُّ شراءً بسعرٍ منخفضٍ، أو بسعرٍ غير مرتفعٍ كثيراً على أقلّ تقدير.

وما تزال كبرى العملات الرقمية وأكثرها شهرةً كرائدة سوق كريبتو -عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC)- ووصيفتها عملة إيثيريوم (Ethereum-ETH) تحافظان على منحاهما السعريّ الصاعد في خضمّ أزمةٍ مصرفيّةٍ تعصف بالبنوك الأمريكية بالإضافة إلى تزايد المخاوف المحيطة بفترة ركودٍ تلوح في الأفق، وقد مالت كفة الترجيحات لصالح تبني الفيدراليّ لدورة خفض نسب الفائدة أواخرَ العام الحاليّ، ما قد يعود على عملة دوجكوين بعوامل دافعةٍ لسعرها ينتج عنه ازديادٌ أكبرُ في قيمتها.  

وبالنظر إلى تاريخ سوق الكريبتو، نرى بأنّ الفترة الحالية تعدّ جيّدةً نسبياً وتقدّم فرصةً استثماريّةً واعدةً في سوق العملات الرقمية، لكنّ هذا لا يعفي المستثمرين من القيام بأبحاثهم الخاصة قبل الاندفاع إلى الاستثمار، وذلك بهدف فهم الأصول التي سيستثمرون بها أموالهم التي كسبوها بشق الأنفس.

يمكنكم شراء عملة دوجكوين من هنا الآن 

مشروع Love Hate Inu وعملته الأساسية LHINU كبدائل استثماريّة واعدة لعملة شيبا إينو

تتسم النظرة قصيرة المدى الخاصة بعملة دوجكوين (Dogecoin-DOGE) بالإيجابيّة والتفاؤل، لكنّ الشهرة التي حقّقتها هذه الأخيرة والقيمة السوقية الهائلة التي حصدتها تقف عائقاً أمام تضاعف سعرها أضعافاً مضاعفةً من مستوياتها السعرية الحاليّة، فعلى المستثمرين أن يأخذوا بالحسبان سيناريو الاستثمار بعملاتٍ رقميةٍ بديلةٍ أقلّ شهرةً من جهة وأعلى احتماليّةً لتحقيق مكاسبَ خياليّةٍ من جهة أخرى.  

ويبرز مشروع Love Hate Inu وعملته الأساسية LHINU كأحد أبرز عملات المزاح الجديدة ذات الإمكانات الواعدة لأجل الاستثمار بها، فهي عملةٌ حالها كحال رائدة قطّاع عملات المزاح -عملة دوجكوين- تنتمي إلى فئة عملات المزاح ذائعة الصيت عالمياً، ويُعدُّ مشروع Love Hate Inu منصّةً قائمةً على فكرة استطلاعاتِ الرأي والاستبيانات، وقد حقّقت هذه المنصة شهرةً كبيرةً في عالم الانترنت خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وكان مشروع منصة Love Hate Inu قد تقدّم بعرض البيع المسبق الخاص بعملته الأساسية LHINU بهدف جمع تمويل مخصّصٍ لتطوير منصّته المبتكرة والقائمة على نموذج التصويت من أجل الكسب (vote-to-earn)، وقد حظي عرض البيع المُسبق بنجاحٍ منقطع النظير وذلك بجمعه مبلغاً وصل إلى 3.5 مليون دولار، مع اقتراب عرض البيع المُسبق الخاص بعملته من دخول المرحلة الخامسة.

ووفقاً للمقوّمات المميّزة الآنف ذكرها، صنّف المحللون في موقع Cryptonews.com عرض البيع المسبق الخاص بمشروع Love Hate Inu كأفضل عرض بيعٍ مسبقٍ لعام 2023، مع توقّع الكثيرين تحقيقه لمكاسبَ كبيرةٍ غداة إتمام عملية الطرح الأوليّ (ICO) الخاصّة بعملته أواخرَ العام الحاليّ.

يمكنكم شراء عملة Love Hate Inu من هنا الآن