الصفحة الرئيسية أخبار

بورصات اليابان: الاستقرار قادم، والاستحواذ محتمل

Tim Alper الكاتب
بورصات اليابان: الاستقرار قادم، والاستحواذ محتمل 101
Source: iStock/ilbusca

يعتقد خبراء الأعمال في اليابان أن مجال العملات الرقمية "يتجه إلى فترة من الاستقرار" بعد تسعة أشهر صاخبة شهدت اختراق اثنتين من منصات التداول الرئيسية بقيمة ملايين الدولارات من العملات الرقمية – وكذلك يحذرون من أن المزيد من عمليات الاستحواذ لشركات كبرى على منصات التبادل يمكن أن تكون في الأفق.

منحت هيئة الخدمات المالية التنظيمية في البلاد (FSA) الأسبوع الماضي المؤسسة اليابانية لتبادل العملات الافتراضية (JVCEA)، وهي مجموعة مؤلفة من 16 بورصة مرخصة من هيئة الخدمات المالية، الحقّ في التنظيم الذاتي.

وقد رحّب الخبراء من جميع أنحاء المجال بقرار الهيئة، مشيرين إلى أن التنظيم الذاتي سيسمح لمنصات التبادل باستعادة ثقة الجمهور. وقد أصدرت JVCEA بالفعل لأعضائها مجموعة من الإرشادات الصارمة والشاملة، ووعدت بالتعامل بقسوة مع البورصات التي لا تلتزم بقواعدها.

وفي صحيفة Gendai، قال محلل الأسواق المالية، ماسايوكي تاشيرو، إن هذه الخطوة كانت "شرارة لامعة" واقترح أن "الثقة" يمكن أن تُعاد إلى الصناعة، حيث أن البورصات قد التزمت بالفعل بمبادئها التوجيهية الجديدة - مما قد يؤدي إلى تعافٍ كبير.

في مقال افتتاحي، ذكرت وكالة الإعلام اليابانية M&A Online أن العديد من البورصات المرخصة تكافح بالفعل لتلبية شروط هيئة الخدمات المالية لتحسين أعمالها - بالإضافة إلى إرشادات JVCEA الجديدة - "من المرجح أن تستمر الشركات الكبرى في استهداف [منصات التداول من أجل شرائها] لفترة من الوقت."

لا تزال الشركات الصغيرة والمتوسطة تهيمن على قطاع التبادل الياباني، لكن بعض أكبر شركات تكنولوجيا المعلومات والمالية في البلاد اشترت بالفعل حصصاً في البورصات المرخصة، ولها تاريخ في استهداف الشركات التي تكافح من أجل الوفاء بشروط هيئة الخدمات المالية. فقد استحوذت شركة Monex المالية في وقت سابق من هذا العام على Coincheck بعد وقوعها ضحية اختراق في يناير، ومن المفترض أن يكتمل استحواذ Fisco وهي أيضاً شركة مالية، على Zaif، ضحية اختراق الشهر الماضي، في أواخر الشهر المقبل.

وفي وقت سابق من هذا العام، اشترت شركة ياهو اليابان 40٪ من بورصة BitArg التي تتخذ من طوكيو مقراً لها. كما أجرت SBI، وهي إحدى أكبر المجموعات المالية في العالم، عمليتي شراء كبيرة على نطاق واسع في LastRoots، والتي أرسلت لها أوامر من هيئة الخدمات المالية أيضًا لتحسين أعمالها في وقت سابق من هذا العام، فتعهدت SBI بمساعدة LastRoots على الوفاء بشروط الهيئة، من خلال تقديم الدعم المالي والتقني.

كما تحرص بعض الشركات مثل المتجر الإلكتروني Rakuten، وبنكMitsubishi UFJ Financial Group، وتطبيق المحادثة Line على بدء عمليات تشغيل منصات تداول في أسرع وقت ممكن. وقد لا تكون شركات مثل هذه على استعداد لانتظار أن تقوم هيئة الخدمات المالية بتفحص عدد كبير من الطلبات المتراكمة في انتظار الحصول على إذن لبدء عمليات التداول الخاصة بها، لذا قد تسعى بدلاً من ذلك إلى الاستحواذ على منصات أو شراء حصص في البورصات الموجودة أصلاً.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات