الصفحة الرئيسية أخبار

بنوك أمريكا اللاتينية تكثف إغلاق حسابات منصات تداول العملات الرقمية

Tim Alper الكاتب
بنوك أمريكا اللاتينية تكثف إغلاق حسابات منصات... 101
Source: iStock/Nelson_A_Ishikawa

أصبحت بورصات العملات الرقمية في أمريكا اللاتينية متورطة بشكل متزايد في صراعات مريرة مع البنوك المحلية، مع تحرك العديد من البنوك لمنع التجارة مع منصات التداول.

يبدو أن Bradesco، أحد أكبر البنوك في البرازيل، قد ربح معركته ضد الجمعية البرازيلية لشركات العملات الرقمية والبلوكتشين (ABCB)، وهي مجموعة تضم البورصات المحلية لتداول العملات الرقمية التي أحيلت قضيتها إلى محكم خارجي بعد إغلاقها وغيرها من البنوك لحسابات الأعضاء في العام الماضي.

ذكرت البنوك في ذلك الوقت أنها تشعر بالقلق إزاء انتهاكات غسل الأموال المحتملة في البورصات البرازيلية.

بحسب Criptonoticias، أُحيلت قضية الجمعية إلىالمجلس الإداري للدفاع الاقتصادي (CADE)، منظم المنافسة في البرازيل، الذي حكم لصالح البنوك.

رفعت الجمعية الشهر الماضي استئنافًا، تشتكي من أن قرار الهيئة التنظيمية كان مليئًا بـ "التناقضات والغموض والإغفالات". وقد عارضت الجمعية أيضًا سلطة المجلس الإداري للدفاع الاقتصادي للحكم في الأمور المتعلقة بالعملات الرقمية، وكانت تأمل في التوصل إلى اتفاق مباشر مع البنوك.

لكن بنك Bradesco تقدم الآن برد رسمي على الجمعية، ورفض شروط الاقتراح الأخير للجمعية، وادعى أن،

"التناقضات المزعومة والإغفالات والغموض التي أشارت إليها [الجمعية] عولجت بشكل صحيح من قبل الجهة المنظمة".

وفي الوقت نفسه، في تشيلي، يبدو أن بنك Banco de Crédito e Inversiones قد استخلص الدروس من التجربة البرازيلية - وانتقل إلى إغلاق حسابات أول بورصة عملات رقمية في البلاد، Chilebit.

وفقًا للرسالة المرسلة إلى البورصة في منتصف شهر ديسمبر، صرح البنك بأن لدى Chilebit 15 يومًا لتختتم تعاملاتها مع البنك - ولم يقدم أي سبب لقراره.

ولكن هناك بصيص أمل لمنصات تداول العملات الرقمية ومصيرها في أمريكا اللاتينية، حيث تم رفع دعوى ضد بنك Santander الإسباني بنجاح من قبل البورصة البرازيلية Mercado Bitcoin في عام 2018، بعد أن أغلق البنك حساباتها - بحكم قضائي صدر في العام الماضي لصالح المنصة في قضية استئناف لاحقة.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات