إلى محبيّ سيّارات تسلا: مشروع كريبتو ناشئ يُكافئ سائقي المركبات الكهربائية عند الدفع بالعملة الرقمية للمشرو

| 1 min read
المصدر: Pixabay / TayebMezaHDia

تعيش صناعة شحن السيارات الكهربائية (Electric Vehicle – EV) أخباراً مثيرةً للاهتمام هذا الأسبوع، مع إطلاق الحكومة الأمريكية خطةً لإنفاق مليارات الدولارات على بناء محطّات شحنٍ عامّةٍ للمركبات الكهربائية في جميع أنحاء البلاد؛ وقد تمّ إطلاق التقديم من أجل الحصول على المنح المالية في المرحلة الأولى من عملية التمويل هذه التي بلغت مخصصاتها 700 مليون دولار، حيث يهدف مشروع قانون البنية التحتية المدعوم من الحزبين الرئيسيين إلى تخصيص 2.5 مليار دولار على مدى خمس سنواتٍ لبناء محطاتٍ لشحن السيارات الكهربائية وشبكاتٍ تغني عن التزوّد بالوقود. وتهدف هذه الخطّة الطموحة إلى إحداث ثورةٍ في عالم السيارات الكهربائية، كونها توفّر البنية التحتية الأساسية للشحن على طرقات الرحلاتِ الطويلة، إضافةً إلى توفيره لمن ليس لديهم إمكانيّة الشحن المنزليّ.

وفي تطوراتٍ مثيرةٍ أخرى، أطلقت شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية (Tesla) عضويّةً جديدةً لأصحاب المركبات الكهربائية من خارج Tesla تتيح لهم الوصول إلى محطات الشحن الفائقة (Tesla Superchargers) بسعرٍ مخفّض، والتي باتت تجتذب السائقين من غير مالكي تسلا مع أنّ الرسوم الشهرية التي تبلغ 12.99$ تعدُّ أعلى من رسوم جهاتٍ منافسةٍ مثل Electrify America؛ ومن المتوقّع لمشروع توسيع قاعدة الشحن هذا والمسمّى Tesla’s Magic Dock أن ينافس شبكاتِ الشحن الأخرى.

ودخلت شركة مرسيدس-بنز (Mercedes-Benz) على خطّ المنافسة أيضاً، وذلك من خلال عزمها إنشاءَ شبكة شحن عالمية للمركبات الكهربائية باستثمارها في حوالي 10,000 محطّة شحنٍ عالية الطاقة تنتشر في جميع أنحاء العالم؛ وعلى غرارِ تسلا ستكون هذه الشبكة كذلك متاحةً لسائقي السيارات من العلامات التجاريةِ المنافسة لمرسيدس بشرط أن تتوفّر على تكنولوجيا متوافقةٍ معها، وسيبدأ المشروع انطلاقاً من الولايات المتحدة وكندا، ثمّ -وبالشراكة مع شركة MN8 Energy- من المتوقّع أن تتألف شبكة أمريكا الشمالية من حوالي 400 مركز و2500 محطةِ شحنٍ بحلول عام 2027 وبتكلفةٍ متوقّعةٍ تبلغ 1.05 مليار دولار.

في المقابل، حذّرت مديرة شركة فورد في المملكة المتحدة -ليزا برانكين (Lisa Brankin)- من أنّ مشكلة افتقار المملكة المتحدة لمحطّات شحن السيارات الكهربائية العامة، ومسألة التعريفاتِ الجمركية المحتملِ فرضُها على السيارات الكهربائية المُستوردة، سيعملان كعاملين يمكن أن يَعُوقا تحوّل البلاد من سيارات الوقود التقليديّ إلى السيارات الكهربائية، وأوصت المديرةُ بأن تحذو المملكةُ المتحدة حذو النرويج التي توفّرُ نقاط شحنٍ في مواقف السيارات، كما أعربت عن قلقها بشأن الزياداتِ المُحتملة في أسعار البطاريات بسبب “قواعد المنشأ” التي فُرضت عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيّ.

وفي سياقٍ متصل، أطلقت شركةُ 7-Eleven شبكةَ 7Charge الجديدة للشحن السريع للمركبات الكهربائية (EVs) بهدف توفير شحنٍ سريعٍ وموثوق، بحيث تتركّز نقاط الشحن في متاجرَ مختارةٍ في الولايات المتحدة وكندا، وذلك ضمن إطار جهودها الهادفة إلى إنشاء واحدةٍ من أكبر شبكات الشحن الفرديّ السريع للسيارات الكهربائية في أمريكا الشمالية.

فضلاً عن ذلك، طوّرت شركة Hyundai Motor Group روبوتاً للشحن التلقائيّ (ACR) باستخدام كاميرا ثلاثية الأبعاد وتقنية الذكاء الاصطناعيّ، لجعل شحن المركبات الكهربائية أكثرَ سهولةً وملاءمةً، خاصة للأشخاص الذين يعانون من إعاقاتٍ حَركيّة.

أخيراً -وفي خبرٍ مثيرٍ للاهتمام- فقد طوّر باحثون في جامعة تشالمرز للتكنولوجيا (Chalmers University of Technology) تقنيّةً للشحن اللاسلكيّ عالي الطاقة للمركبات الكهربائية، وهي تقنيّةٌ من شأنها أن تتيحَ نقل الطاقة عن طريق الموجاتِ التحريضيّة لشحن السيارات الكهربائية من 150 كيلو وات إلى 500 كيلو وات دون الحاجة إلى اتصالٍ عن طريق الأسلاك، وتُستخدم هذه التقنية المبتكرة نوعاً جديداً من أشباه المُوصِلات من كَرْبيد السيليكون وسلكٍ نحاسيٍّ رفيع، ما يجعلُ نقل الطاقة العالية عبرَ الهواء أمراً ممكناً.

هل يمكن لتقنية البلوكتشين إحداثَ ثورةٍ في شحن المركبات الكهربائية؟

المصدر: Lee Rosario x Sam Cooling

وبالتوازي مع التطوّر المتنامي لصناعة الشحن السريع للمركبات الكهربائية، يسير عرضُ البيع المسبق للعملة الرقمية C+Charge قُدُماً، وهي التي أُنشئت بهدف تعميم أرباح شحن المركبات الكهربائية على الأفراد، فهي تتيح لمستخدمي المركبات الكهربائية الحصول على أرصدة الكربون من نقاط الخدمة المعتمَدة مقابل كلّ عملية شحن. وهكذا، يمثّل مشروع C+Charge نقطة تقاطعٍ بين صناعتي شحن السيارات الكهربائية والعملات الرقمية، كما أنّه يمهّد الطريق لإحداث تغييرٍ في النماذج التقليدية للعملات الرقمية وخلق فرصٍ جديدةٍ للاستفادة من العملات الرقمية في شتى المجالات.

في عالمٍ تشهد فيه صناعة شحن المركبات الكهربائية نمواً ووتيرةَ ابتكارٍ سريعين، يبرز مشروع C+Charge ليغيِّرَ قواعد اللعبة من خلال توظيف تقنية البلوكتشين (blockchain) بهدفِ تقديم أسلوب شحن ثوريٍّ للمركبات الكهربائية، كونه يجمع بين إمكانية الدفع بالعملات الرقمية وتوفير فرصة جني المكافآتِ من أرصدة الكربون، وذلك من خلال عمل C+Charge على بلوكشين متعدّد الاستخدامات قائمٍ على شبكة بينانس الذكية (BSC) للتشجيع على شحن المركبات الكهربائية، والإشراف على تلك العملية، وتقديم عمليات شحنٍ شفّافةٍ ومناسبة التكلفة للمُستخدمين.

لقد لفتت عملة مشروع C+Charge انتباهَ خبراء التكنولوجيا الصديقة للبيئة بعد أن نجحت خلال فترة عرض البيع المسبق -الذي بلغ الآن مرحلته السابعة- بجمع مبلغٍ مذهلٍ وصل إلى 3.2 مليون دولار، ويتضح التزامُ المشروع بالعمل التعاونيّ من خلال شراكته الأخيرة مع مشروع Recharge DeFi، ما يعزّز علاقاته مع أكثرَ من 5000 مشغّل نقاط شحنٍ (CPOs) و3.8 مليون نقطةٍ لتزويد المركبات الكهربائية بالشحن (EVSEs) على مستوى العالم.

عملة CCHG$: القلب النابض لمشروع C+Charge

يُعتبرُ C+Charge واحداً من المشاريع الرائدة على شبكة بينانس الذكية (Binance Smart Chain)، ويركّز على تحويل أصول أرصدة الكربون لعملاتٍ رقمية وضمان التوافق مع معيار الجيل الثاني من محطات شحنِ المركبات الكهربائية (OCPP 2.0) الذي يعتبرُ المعيار الذهبيّ لمحطات الشحن.

ومن الجدير بالذكر أنّ ميزة التوافق هذه تمنحُ مشروع C+Charge إمكانيّة الوصول إلى أكثرَ من 1.8 مليون محطة شحنٍ في جميع أنحاء العالم، ما يعد بإيراداتٍ كبيرةٍ يُمكن أن يحظى بها المشروع، ويوفّر أسلوبُ الدفع باستخدام عملة CCHG تعاملاتٍ ماليّةً سريعةً ومريحةً، كما يقدّم ميزة مكافآتِ أرصدة الكربون الفريدة لمالكي المركبات الكهربائية.

فضلاً عن ذلك، يقوم التطبيق اللامركزيّ (dApp) بتتبّع عمليات الشحن التي يُجريها المستخدمون، بحيث يسمحُ لهم بتجميع أرصدة الكربون من خلال برنامجٍ مبتكرٍ يخصّص 1% من حجم المُعامَلات لشراء أرصدة الكربون، ليتمّ بعد ذلك إعادة توزيع هذه الأرصدة من خلال توزيعاتٍ مجانيّةٍ على مَحَافظ مالكي العملة.

تتضمّن خارطة الطريق الطموحةُ لمشروع C+Charge إطلاقَ عملته لأوّلِ مرّةٍ للتداول على المنصات المركزية (CEX) في 31 آذار/مارس؛ هذا إلى جانب الإعلاناتِ القادمة عن شراكاتٍ لتوفير معدّات الشحن، وهي خطواتٌ أوليةٌ ستمهّد الطريق للإطلاقِ الرسميّ لمحطات شحن C+Charge الكهربائية.

مع وصول عرض البيع المُسبق لمشروع C+Charge إلى المرحلة السابعة، يبدو أنّ الوقت المناسب قد حان لتبنّي هذه التقنية المبتكرة في شحن المركبات الكهربائية، ويبلغ سعر العملة الرقمية CCHG حالياً 0.0235$، وهو سعرٌ مغرٍ يشجّع المستثمرين على اغتنام هذه الفرصة في مراحلها المبكّرة لجني ثمارِ ثورة شحن السيارات الكهربائية.

بانضمامكم إلى مشروع C+Charge يمكنكم الدفع بالعملة الرقمية مقابل شحن المركبات الكهربائية، وكسب أرصدة الكربون، كما يُمكنكم إدارة محافظكم بسهولةٍ باستخدام تطبيق C+Charge المُصمَّم بدقةٍ وأناقةٍ، فلا تدعوا هذه الفرصة الاستثنائية تفوتكم، واحصلوا على عملة CCHG الآن قبل أن يرتفع السعر مجدّداً!

يمكنكم شراء عملة CCHG من هنا

إخلاء مسؤولية: يقدم قسم نقاش المجال (The Industry Talk) آراءً من قبل أشخاص فاعلين في سوق الكريبتو، وهي ليست جزءاً من المحتوى التحريريّ لموقع Cryptonews.com.