ارتفاعُ أسعارِ عُملات العالَم الافتراضيّ (الميتافيرس) – لِمَ يجدرُ بكم الاستثمارُ في عُملة هذا المشروع الواع

توم شين
| 1 min read

إخلاء مسؤولية: يقدّم قسم The Industry Talk رؤى من قبلِ أشخاصٍ فاعلين في عالم الكريبتو، وهي ليست جزءاً من المحتوى التحريري لموقع Cryptonews.com. 

تمتلئُ سوقُ العُملات الرقميّة حاليّاً ببعضٍ من أفضلِ العُملات البديلة التي حقّقت أرباحاً ضخمةً على مدى الأيّامٍ السبعةِ الأخيرة، حيث يتطلّعُ المستثمرون إلى ازدهار السوق في عام 2023، بعد انقضاء عام 2022 الذي كانت لهُ آثارٌ مروّعةٌ على الاستثمارات.

وفي معرض الحديث عن العُملاتِ ذات العوائد الكبيرة، فهناك فئتان من الأصول شهدتا ارتفاعاً كبيراً في أسعار عُملاتِهما؛ وهما الأصول  الرقميّة المتعلّقة بالميتافيرس (Metaverse) وتلك المتعلّقة بقطاع التحرك من أجل الكسب (M2E)؛ فوِفقاً لموقع إحصاءات الكريبتو CoinMarketCap، ارتفع حجم التداول الكليّ لعُملات الميتافيرس بنسبةٍ تقترب من 200% ليتجاوز إجماليه 2 مليار دولار، فيما حقّق حجم التداول الكليّ لعُملاتِ قطاع التحرك من أجل الكسب (M2E) ارتفاعاً أكبر بنسبةٍ تُقارب 500%.

يبدو أنّ هناكَ خبراً جيداً للمستثمرين يشير إلى ظهورِ مشروع واعدٍ يقوم بدمج هاتين الفئتين من الاستثمارات -الميتافيرس والتحرك من أجل الكسب (M2E)- معاً، ويتهافتُ المستثمرون على عرض البيع المُسبق الخاصّ بهِ الآن؛ هذا المشروع هو فايت آوت (Fight Out) الذي تمكّنَ عرضُ البيع المُسبق الخاصّ بهِ من جمع ما يزيدُ عن 3 مليون دولار منذ لحظة انطلاقهِ، حيث خطف أنظار المستثمرين من خلالِ خُططه الطّموحة لتطوير تطبيقٍ للياقة البدنيّة يقوم على مبدأ التحرك من أجل الكسب (M2E)، بالإضافة إلى عزمِهِ على إنشاءِ صالاتٍ رياضيّةٍ تستخدِم تقنيّاتِ عالم الويب الثالث (Web3).

استثمروا في مشروع فايت آوت الآن 

مشروع فايت آوت يتجه لإحداث ثورةٍ في قطاع التحرك من أجل الكسب (M2E)

بالرغم من تحقيق مشروع STEPN -الذي يحتلُّ موقع الصدارةِ في قطاع التحرك من أجل الكسب (M2E)- أرباحاً بنسبة 30% في الـ24 ساعة الماضية، إلّا أنّ ذلك لا يلغي تكبُّدَهُ لخسائرَ كبيرة منذ انطلاقهِ الضخم في منتصف العام الماضي 2022، إلى جانبِ تذمّر المستخدمِين من اضطراراهم لشراء رموزٍ غير قابلةٍ للاستبدال (NFTs) باهظةِ الثّمن، وكذلك من نظامِ المُكافآتِ المُتصدِّع الذي يعتمدهُ هذا المشروع.

إلّا أنَّ فايت آوت تسعى إلى أخذ الصدارة من STEPN، ليس فقط من خلال التخلّص من الحاجة إلى شراء رموز غير قابلة للاستبدال (NFTs) للبدء في المشاركة، بل أيضاً من خلال اتّباعها لنظام مُكافآتٍ يأخذ بعين الاعتبار جميع أنواع التمارين وليس خطواتِ المشي التي يخطوها المستخدم وحسب.

ستستخدمُ فايت آوت تقنيّاتٍ ذكيّةٍ لقياس الحركة وحسابِ المؤشرات الرئيسية للجهد المبذول وساعات النوم والنظام الغذائي بغرض إنشاء ملف تعريفيٍّ متكامل للياقة البدنيّة، وتخصيص نظامٍ تدريبيٍّ يُلبّي الاحتياجات الفرديّة لكلِّ مستخدم؛ ولن يكون تركيز النظام التدريبي على تمارين القوة والتكيّف فحسب، بل سيتخذ نهجاً شاملاً يأخذُ في الاعتبار مختلفَ جوانب الصحّة العامة والنفسيّة لكلِّ مستخدم بعينه.

وسيتمُّ منحُ المستخدمين مكافآتٍ على شكل عُملة REPS -وهي عُملة خارج البلوكتشين توجدُ فقط داخل التطبيق- لإتمامِهم التمارين الرياضيّة في المنزل أو داخل الصالات الرياضيّة، وسيتمُّ استخدامُ ميّزاتِ العالَم الافتراضيّ (Metaverse) ضمن ملفِّ التعريف الشخصي من خلال الصور الرمزية المميّزة (Avatars) بحيثُ يتماثلُ كلٌّ منها مع البنيةِ الجسديّةِ للمستخدم، ولن يكون بإمكانِ المستخدمين شراءُ الصورة الرمزيّة أو تداوُلها، إذْ يُمثّل كلُّ أفاتارٍ صاحِبهُ فقط؛ ويمكنُ ترقية وتحديثُ سمات الصورة الرمزية من خلال إتمام التمارين الرياضيّة، كما يُمكنُ تعديلُ  سِمات الشخصية الافتراضية بشكلٍ كامل من خلال عُملات REPS داخل التطبيق.

ومن ميّزاتِ الميتافيرس الأُخرى داخل هذا التطبيق إتاحةُ الفرصة أمام المستخدمين لكسب المكافآت عن طريق الدخول في منافساتٍ مع المستخدمين الآخرين -في أيِّ مكان في العالم- لربح عُملات REPS في تحدياتِ لياقةٍ يوميّةٍ أو أسبوعيّةٍ أو شهريةٍ؛ ويُمكن استخدام عُملة REPS – بالإضافة إلى تخصيص سِمات الصورة الرمزية ((Avatar- للحصولِ على نسبةِ خصم على الاشتراك في التطبيق والصالات الرياضيّة، والدفعِ مقابل الحصول على جلساتِ التدريب الشخصيّة، وكذلك لشراءِ الملابس والمُعدّات الرياضيّة والمُكمّلات الغذائية.

استثمروا في مشروع فايت آوت الآن 

حالات استخدام مشروع فايت آوت في العالم الحقيقي

لا تقتصرُ فايت آوت على تطبيقِ اللياقة البدنيّة القائم على مبدأ التحرك من أجل الكسب (M2E)، بل سيكونُ لها تواجدٌ على أرض الواقع من خلال الصالاتِ الرياضيّة التي تستخدم ميّزاتٍ فريدة من تقنيّةِ عالم الويب الثالث (Web3)، وستكونُ هذه الصالات بمثابةِ مراكز مُجتمَعِيّةٍ في مواقعَ رئيسيّةٍ حول العالم؛ وقد أتّم المشروعُ بحثهُ عن موقع أوّلِ صالةٍ رياضيّةٍ له قبل الافتتاح الكبير المُقرّر إجراؤُه في أواخر العام الجاري.

ولن تتوقَّف الصالات الرياضيّة الخاصّة بالمشروع عند كونِها صالاتٍ تقليديّةٍ لممارسة التمارين الرياضيّة فحسب، بل ستحتوي على مساحاتِ نقاشٍ اجتماعيّةٍ لعُشاق العُملات الرقميّة، بالإضافة إلى استخدامِها لمجموعةٍ من تقنيّات عالم الويب الثالث (Web3) مثل “المرايا” التي تعكِسُ الصورة الرمزيّة الخاصة بكلِّ مستخدمٍ أثناء أدائِهِ التمارين، وأجهزةَ استشعارٍ تتعقّبُ حركةَ المتدربين.

ويتكوّن الفريق القائم على تطوير مشروع فايت آوت (Fight Out) من أشخاصٍ معروفين قاموا بنشر أسمائِهم وبياناتهم الشخصية عَلَنَاً وتمّ التحقّقُ من هويّاتِهم بواسطة فريق CoinSniper ولديهم خبرةٌ طويلةٌ في عالم الرياضات القتالية؛ كما قامَ الفريقُ بالتعاقد مع أربعةٍ من الرياضيين -على المستوى العالميّ- للعمل كسفراءَ للمشروع، حيث انضمّت إلى فايت آوت نجمةُ الملاكمة السابقة سافانا مارشال (Savannah Marshall) وبطلتا قتالِ رابطة (UFC) أماندا ريباس (Amanda Ribas) وتايلا سانتوس (Taila Santos)، بالإضافة إلى تريماين دورتش (Tremayne Dortch) نجمُ برنامج “محارب النينجا الأمريكي” (American Ninja Warrior)؛ ولن تقتصرَ مهام السفراءِ على الترويج للمشروع والتعريف بخصائصه فحسب، بل سيقومون بتقديم حصصٍ تدريبيّةٍ احترافيّة، وعرضِ مقاطعِ فيديو حصريّة من كواليسِ معسكرات التدريب الخاصّة برياضاتهم.

استثمروا في مشروع فايت آوت الآن

تهافت المستثمرين على عرض البيع المُسبق لمشروع فايت آوت

يمتلك مشروع فايت آوت عُملتين خاصَّتين به؛ وقد قمنا بذكر عُملة REPS التي لا تقوم على البلوكتشين ويمكن استخدامُها حصرياً داخل التطبيق، إلّا أن العُملة الثانية FGHT هي العُملة الأصليّة التي يقوم عليها النظام التقنيّ لهذا المشروع، وستقومُ بتمويل تطوير التطبيق وتمكينه من إنشاءِ الصالاتِ الرياضيّة على أرض الواقع.

وبالرغم من أنَّ عرض البيع المُسبق الخاص بعُملة (FGHT) قد بدأ للتوّ، إلّا أنّه قد تمكّن من جمع 3 مليون دولار تقريباً، وبإمكان المشترين خلال هذا العرض الاستفادة من ميّزتين رئيسيتين.

أوّلاً، يُمكن للمستثمرين في المرحلة الأولى من عرض البيع المُسبق الحصول على مكافآتٍ تصل إلى 50%، وذلك تِبعاً لقيمة مشترياتهم وللمدّةِ الزمنية المختارة لحجز عُملاتهم؛ ثانياً، وبعد تحقيقِ المرحلةِ الأولى من عرض البيع المُسبق هدفَهَا بجمع 5 مليون دولار، سيرتفعُ سعرُ عُملة FGHT على مدار الساعة حتى تصل إلى أعلى سعرٍ لها في عرض البيع المُسبق وهو 0.0333$؛ ما سيُمثِّل أرباحاً بنسبة 100% للمستثمرين في هذه العُملة مقارنة بسعرِها الحالي الذي يبلغ 0.0166$.

ولإعطاء مِثالٍ على أهمية توقيت شراء عُملات FGHT، فإنّ المستثمرين في المرحلة الأولى من عرض البيع المُسبق الذين يحققون شروط كسبِ 50% من قيمة مشترياتهم -وهي شراءُ عُملة FGHT بقيمة 50,000$ أو يزيد، وحجزِها لمدّة 24 شهراً- ستكون قيمة عُملاتِهم (التي قاموا بشرائِها بالإضافة إلى العُملات الإضافيّة المُكتسبة) 4.5 مليون دولار عند نهاية عرضِ البيع المُسبق؛ أمّا المستثمرون الذين يشترون عُملاتِ FGHT بقيمة 50,000$ -أو يزيد- في المرحلة الأخيرة من عرض البيع المُسبق، فستكون قيمة عُملاتُهم 1.5 مليون دولار فقط عند نهايتِهِ.

هذا وسيحصلُ بعض المستثمرين على ميزاتٍ إضافيةٍ كالاشتراك المجّاني في التطبيق لمدّة 24 شهراً، أو سلعٍ موقّعةٍ من المشاهير؛ ويجدرُ بالمهتمين بشراءِ عُملة مشروع فايت آوت الاطّلاعُ على الدليل الكامل لشراء عُملة FGHT، أو بإمكانِهم الحصول على المزيد من المعلومات من خلال قراءة خارطة الطريق الخاصّة بالمشروع، أو الانضمام إلى مجموعة فايت آوت على تطبيق تيليجرام ((Telegram

قوموا بشراء عُملة FGHT الآن