مزيد من الولايات الأمريكية ستتبع ولاية ويسكونسن وتستثمر بصناديق Bitcoin ETFs تبعاً لأستاذ في العلوم المالية

| 2 min read

عملة ذهبية تحمل شعار بيتكوين بواد أخضر وسط أجواء صافية

يرى الأستاذ السابق في العلوم المالية بولاية ويسكونسن (Wisconsin) الأمريكية أن استثمار هذه الولاية -المحدود نسبياً- في صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة (Bitcoin ETFs) قد يزداد ليجذب استثماراتٍ بأحجام أعلى.

لماذا استثمرت ولاية ويسكونسن في صناديق Bitcoin ETFs؟


خلال مقابلةٍ أجراها مع وكالة PBS، قال ديفيد كراوس (David Krause) -الأستاذ الفخريّ بجامعة Marquette – أن مبلغ الاستثمار الحاليّ للولاية البالغ 160 مليون دولار يمثل “مجرّد استكشافٍ للأجواء” مقارنةً بقيمة الاستثمارات المرجّح تدفقها إليها، حيث قال: “أعتقد أنها مجرّد نقطة دخولٍ … حيث يتم استكشاف ردّة فعل العامة وما إذا كان هنالك أيّ اعتراض، فهو بمثابة تجربةٍ استكشافية”.

وكانت أكبر شركات الاستثمار عالمياً قد كشفت عن أصول حقائبها الاستثمارية في الأوراق المالية ضمن تقارير الإفصاح الإلزامية وفق نموذج 13F المقدّمة للجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) على مدار الشهرين الماضيين، ما وفّر للمتحمسين لعملة بيتكوين فرصةً لمعرفة أوائل المؤسسات الأمريكية الكبرى التي استثمرت بها عبر أحد موفري Bitcoin ETFs بعد إطلاق هذه الصناديق في بورصات الأسهم الأمريكية للمرّة الأولى في كانون الثاني/يناير.

وأتت هيئة الاستثمار لولاية ويسكونسن(SWIB) كإحدى هذه الجهات الاستثمارية، وهي تدير أحد أكبر 10 صناديقَ لمعاشات التقاعد في البلاد، حيث قامت بشراء أسهم Bitcoin ETFs التابعة لشركتي بلاك روك (BlackRock) وجرايسكيل (Grayscale)، وجاءت عملية الشراء مفاجئةً حتى للمضاربين على ارتفاع سعر بيتكوين الذين توقعوا أن تتنظر صناديق التقاعد فترةً قبل الشروع بالاستثمار فيها، هذا إذا ما استثمرت أساساً.

يُذكر أنه حتى 31 آذار/مارس الماضي، كانت نسبة استثمار هيئة SWIB في بيتكوين (BTC) تبلغ 0.4% فقط من إجمالي أصول حقيبتها الاستثمارية للأوراق المالية البالغة 37.4 مليار دولار، و0.1% فقط من إجمالي أصولها البالغة 155 مليار دولار.

وأضاف كراوس: “لن تؤثر هذه النسبة كثيراً على الحقيبة الاستثمارية حتى تبلغ نطاق 1-2%”؛ وقد أقرَّ كراوس بأن عملة BTC ستُضفي التنوّع على حقيبة الولاية نظراً لعدم ارتباطها بأداء الأسهم والسندات، كما يمكن اعتبارها بمثابة “تحوّطٍ ضدَّ التضخم” لكونها أصلاً رقمياً ذا معروضٍ محدود.

آفاق الطلب المؤسساتي المستقبلي على بيتكوين


يتوقع كراوس أن تتبع ولاياتٌ أخرى نهج ولاية ويسكونسن مستقبلاً، وأوضح: “لا أتوقع أن تتمكن الولايات التي تعاني من شح الموارد التمويلية من اتباع ذات نهجها”، معللاً ذلك بأن التقلبات السعرية الشديدة قصيرة الأجل لعملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) قد تعيق الاحتفاظ بها من قبل جهاتٍ تُعاني من نقص السيولة، وأكمل: “أعتقد أن منحنى الأداء طويل الأجل لهذا النوع من الأصول سيكون صاعداً”.

كذلك أشار مات هوجان- (Matt Hougan) مدير تكنولوجيا المعلومات لدىBitwise – في تقريره الشهر الماضي إلى تخصيص العديد من المؤسسات مبالغ متواضعةً للاستثمار في عملة BTC قبل رفعها بالنهاية لما يمكنه تمثيل نطاق 1-5% من قيمة محافظها الاستثمارية؛ حيث خصّصت -مثلاً- شركة HighTower Advisors مبلغ 68 مليون دولار للاستثمار في Bitcoin ETFs خلال الربع الأخير، بواقع 0.05% فقط من إجمالي محفظتها الاستثمارية.

أخيراً، صرّح هوجان بأن: “تخصيص الشركة لنسبة 1% من محفظتها الاستثمارية لصالح عملة BTC سيعادل 1.2 مليار دولار، كلّ ذلك من شركة واحدةٍ فقط …. ويمكنكم حساب ناتج ضرب هذا الرقم في العدد المتزايد من كبار المستثمرين المؤسساتيين المشاركين بالقطاع، وعندها يمكنكم معرفة مصدر حماستي”.

تابعونا عبر Google News من هنا