مستخدمو Gemini Earn يواجهون احتمال خفض عوائدهم المعلنة من عملة بيتكوين بنسبة 70% وفق خطة إعادة التنظيم المقترحة

صورةٌ لهاتفٍ ذكيٍّ محاطٍ بعدّة عملاتٍ رقميةٍ ورسميةٍ يتوسّطه شعار GEMINI

يواجه عملاء برنامج كسب العائد (Gemini Earn) الخاصّ بمنصة جيميني (Gemini)  احتمال خفض عوائد الرهن التي تم وعدهم بها بنسبة 70% وفق خطة إعادة التنظيم المقترحة؛ وتم طرح هذه الخطة للتصويت بعد قيام صندوق جيميني (Gemini Trust) الاستثماريّ بتوضيح تفاصيلها في رسالة بريد إلكترونيٍّ تم إرسالها لعملاء المنتج الاستثماري بتاريخ 13 كانون الأول/ديسمبر الجاري، ما يترك المودعين أمام قرارٍ صعب للغاية لاتخاذه. 

وتنص الخطة المقترحة على منح المودعين تعويضاتٍ بقيمة أرصدتهم لدى برنامج الكسب (Earn) شاملةً العائد حتى تاريخ 19 كانون الثاني/يناير من عام 2023، أي عندما تقدّمت شركة Genesis Global Capital -وهي شريكُ إقراض جيميني- بطلبٍ لإشهارِ إفلاسها.  

لكنّ قيمة كلٍّ من عملتي بيتكوين (Bitcoin-BTC) وإيثيريوم (Ethereum-ETH) آنذاك كانت أقلَّ بكثيرٍ من المستويات الحالية؛ وأشارَ جيمس سيفارت (James Seyffart) -المحلل المختص بالصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) في وكالة بلومبيرج- إلى أن هذه الخطة تُعَد “مجحفةً للغاية” إذا ما قمنا بمقارنة سعر كلٍّ من عملتي BTC وETH آنذاك -والبالغ 20,940$ و1,545$ على التوالي- بسعرِهِما الحاليّ البالغ 42,750$ و2,250$ على التوالي. 

وفي حال تحققت أسوأ الاحتمالات -وهو أن يتم منح المودعين تعويضاً قدره 61% فقط- سيتم تقييم عملات BTC المودعة في حسابات جيميني لكسب العائد (Gemini Earn) بسعر 12,773$ فقط، ما يمثل 30% فقط من قيمة BTC الحاليّة.

مستخدمو جيميني يبدون سخطهم إزاء خطة السَّداد الجديدة

لاقى الخفض المُحتمل لعوائد مُودعي برنامج الكسب معارضةً قويّةً من قِبَلِ مستخدمي منصة جيميني الذين توجّهوا إليها كي يعبّروا عن سخطهم ويحثّوا المودعين الآخرين على رفض الخطة المقترحة. 

وأعرب العديد من مستخدمي المنصة عن غضبهم من هذه الخطة ووصفوها “بالمهينة والمذلة” و”الفضيحة الكبرى”؛ واتّهمَ البعض منصة جيميني بالاحتيال والكذب على عملائها لأكثرَ من عامٍ كاملٍ في إشارة للتأكيدات التي قدّمتها منصة التداول هذه على أنها لن تخضعَ لخطر تخلّف الجهة المُقابلة -شركة Genesis- عن السداد.  

وطالبَ المستخدمون بتعويضهم عن كافة استثماراتهم المودَعة، وأكدوا رفضهم لأيِّ اقتراح لا يحقق هذه الغاية. وقال أحد المستخدمين: “بعد عامٍ كاملٍ، تبدو هذه الخطة غيرَ معقولةٍ على الإطلاق؛ لقد أثرتم جنوننا، وحطّمتم قلوبنا وصحتنا”. 

“أعطيناكم عملاتنا الرقمية، ونريد استعادتها غيرَ منقوصة؛ أرغمتكم مجموعة DCG على فعل ما تريد، ألم  يكن بمقدوركم فعلُ أيِّ شيء؟! هذا لا يُصدّق”.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج Gemini Earn هو برنامجٌ يتيح للمستخدمين كسبَ عائد لقاء إيداع عملاتهم الرقمية، واعتمد هذا البرنامج على استثماراتٍ مقدّمةٍ من قبل مجموعة جينيسيس لتيسير العرض، ما تسبَّبَ لاحقاً بتقدُّمها بطلب لإشهار إفلاسها.  

وتسعى منصة جيميني حالياً لاسترداد 1.6 مليار دولار من جينيسيس لتقوم بتعويض مستخدمي برنامج Earn. ويمكن للمودعين التصويت على خطة جيميني المقترحة حتى 10 كانون الثاني/يناير عام 2024 في تمام الساعة 4 مساءً بتوقيت الساحل الشرقيّ؛ وإذا تم إقرار هذه الخطةِ، ستقوم محكمة الإفلاس المُشرِفة على القضية باتخاذ قرارها النهائيّ بشأن اعتماد هذه الخطة بتاريخ 14 شباط/فبراير عام 2024.