20 Jan 2023 · 0 min read

مُعدَّلُ إنشاءِ عناوينِ محافظِ بيتكوين جديدةٍ يبدُو مُتسارِعاً؛ ما تأثيرُ هذا الزَّخمُ على سعرِ عملة بيتكوين (BTC)؟

يشيرُ التحوُّلُ في زخم الإقبال على إنشاءِ عناوينِ محافظَ جديدةٍ لعملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) بالاتجاهِ الصاعد إلى احتمالِ أن تشهدَ أعلى العملات الرقميّة من حيث القيمة السوقيّة بدايةَ سوقٍ صاعدةٍ جديدةٍ حسبما أفادت بياناتُ منصّةِ تتبُّع وتحليلِ بيانات الكريبتو على البلوكتشين غلاسنود (Glassnode)؛ كما أشارت المنصَّةُ إلى تجاوزِ خطِّ مؤشّر متوسط الحركة البسيط (SMA) الخاصِّ بالعناوين الجديدةِ في إطارٍ زمنيٍّ مُدَّته 30 يوماً لنظيره المقاسِ في إطارٍ زمنيٍّ مدّته 200 يومٍ في بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بالرّغم من انهيارِ منصّةِ تداولِ العملات الرقميّة FTX في بدايةِ الشهرِ نفسِهِ.

تشيرُ هذه البياناتُ إلى أنّه من الممكِن أن يكون المستثمرون الجُدد لعملةِ بيتكوين (Bitcoin-BTC) قد استغلّوا تراجعَ سعر هذه العملة -على خلفيّة انهيار FTX- لتصيُّدِ صفقةٍ رابحة. علاوةً على ذلك، قد تعكسُ هذهِ البياناتُ تَحوُّل ميلِ مُستثمري بيتكوين -بعد انهيار FTX- نحو الحفظِ الذاتيِّ لعُملاتهم في محافظِهم الشخصيَّةِ وبمعرِفتِهم، بدلاً من تركِ ممتلكاتِهم من العملات الرقمية على منصّاتِ التداول. وبغضِّ النظرِ عن هذا المَيْل، فإنَّ تجاوزَ مُؤشِّرِ المُتوَسّط المتحرّك البسيط (SMA) الخاصِّ بالعناوينِ الجديدةِ للمَحافِظ في إطارٍ زمنيٍّ مُدَّته 30 يوماً لمؤشِّر المتوسّط المتحرّك البسيطِ في إطارٍ زمنيٍّ مدّته 200 يومٍ يشيرُ إلى ارتفاع سعرِ بيتكوين قريباً؛ وعادةً ما يتجاوزُ مؤشّر المتوسّط المتحرّك البسيط (SMA) الخاصُّ بالعناوين الجديدة في إطارٍ زمنيٍّ مدّته 30 يوماً مؤشِّرَ المتوسّط المتحرّك البسيطِ في إطارٍ زمنيٍّ مدّته 200 يومٍ عندما تبدأ عملة بيتكوين في ترقُّبِ سوقٍ صاعدةٍ ممتدَّةٍ. 

وأردفت منصّةُ Glassnode بالقول: "غالباً ما تقترنُ بدايةُ السّوق الصّاعدةُ بازديادِ عددِ المُستخدمين الجدد على أساسٍ يوميٍّ وارتفاعِ عددِ المُعامَلاتِ الماليَّةِ المُنجَزَةِ على البلوكتشين إلى جانب ازديادِ عددِ المُعامَلاتِ في بلوك المعامَلات الماليَّةِ الواحدِ على البلوكتشين". وأضافت شركةُ تحليلِ بياناتِ الكريبتو الماليّة Glassnode قائلةً: "عندما يتجاوزُ مُؤشّرُ مُتوسِّطُ الحركة البسيط (SMA) 🔴 الخاصُّ بالعناوين الجديدةِ في إطارٍ زمنيٍّ مُدّته 30 يوماً مُؤشّر متوسّطِ الحركة البسيطِ في إطارٍ زمنيٍّ مُدّته 365 يوماً 🔵 فإنَّ ذلك يدلُّ على حدوث توسّعٍ قريب الأجل في أنشطةِ المُعَاملات المالية على البلوكتشين"، وتابعت الشركة بالقول: "غالباً ما يعكسُ دوامُ هذه الحالة لفتراتٍ طويلةٍ تحسُّن أساسيّاتِ البلوكتشين نفسهِ واتّسَاع نطاقِ ومعدَّلِ الاستخدامِ العامّ لهُ". 

ما مستقبلُ عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC)؟

من المرجَّح أن تُواصل ضغوطُ التضخّم في الولايات المتّحدة -أكبرِ اقتصادٍ في العالم- تراجُعها السريعَ بالتزامن مع تراجعِ النموِّ الاقتصاديّ في البلاد، ولذلك يرفعُ المستثمرون من سقفِ رهَاناتهم على نحوٍ متزايدٍ على أنّ الاحتياطيَّ الفيدِرالي الأمريكيّ لن يكون قادراً عن إبقاءِ مُعدّلات الفائدة مرتفعةً لفترةٍ طويلةٍ، الأمرُ الذي يعني أنّ عام 2023 سيكونُ مُختلفاً للغاية عن عام 2022 الذي شهدَ ميلَ الاحتياطيِّ الفيدراليِّ إلى اتّباعِ سياسةٍ متشددةٍ للغايةِ فيما يتعلَّقُ بنسبةِ ومعدّلِ رفعِ الفائدة.

وقد يشهدُ عام 2023 تحسُّن أداءِ عملة بيتكوين إلى حدٍّ كبيرٍ بالنّظرِ إلى ارتفاع أسعارِ العملات الرقميّة -بعد ارتدادِها من قيعانٍ منخفضةٍ للغاية- واتّباعِ سياسةٍ اقتصاديّةٍ أقلَّ تشدّداً في الولايات المتحدة. ولا يُعدُّ ازديادُ زخَمِ الإقبال على فتحِ عناوينِ محافظِ بيتكوين جديدةٍ المؤشِّرَ الوحيد على اقتراب بدايةِ سوقٍ صاعدةٍ، فقد تجاوزَ سعرُ عملة بيتكوين كلّاً من مُؤشِّر متوسّطِ الحركة في إطارٍ زمنيٍّ مدّته 200 يومٍ وسعرَ العملة المُحقّق (ويشيرُ سعرُ عملة بيتكوين المُحقَّق إلى قيمةِ جميعِ عملات البيتكوين المشتراةِ بسعرٍ مُحدَّدٍ بالقسمةِ على عددِ عملات بيتكوين المُتداوَلَةِ في حينِهِ)، حيث بقيَ كلٌّ منهُما دون مُستوى 20,000$ بقليلٍ، ويُعتبرُ كلاهُما مُؤشّرين نفسيّينِ في غايةِ الأهميّة. 

علاوةً على ذلك، فقد ارتفعَ مُؤشّر صافي الأرباح والخسائرِ غير المُحقّقة (NUPL) وفقَ ما أفادت بياناتُ منصّة Glassnode، الأمرُ الّذي يدلُّ على ارتفاعِ متوسّطِ عددِ محافِظِ عملة بيتكوين -ذات الربح غير المحقّق- خلال الآونة الأخيرة (حيث أنّهم لم يقومُوا ببيعِ عملاتهم بعد)، وعادةً ما يدلُّ تعافي مُؤشّرِ صافي الأرباح والخسائرِ غيرِ المُحقّقة (NUPL) بعد فترةٍ طويلةٍ من الهبوطِ على بدايةِ تكوُّنِ سوقٍ صاعدةٍ جديدةٍ.

بالنظرِ إلى خروجِ سعرِ عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) لتوِّهِ من أكبرِ حالةٍ من التشبُّع الشرائيِّ على المدى القصير منذ عام 2021 -بالاعتمادِ على قراءة مُؤشّر القوة النسبية (RSI) في إطارٍ زمنيٍّ مدّته 14 يوماً- فمن المرجَّحِ أن يستمرَّ التصحيحُ ليختبرَ كُلّاً من مستوى مؤشّر متوسط الحركة في إطارٍ زمنيٍّ مدّته 200 يومٍ ومستوى سعرِ العملة المحقّق (دون مستوى 20,000$ بقليل). وإذا ما بقيت الظروفُ الاقتصاديّةُ الكليّة مواتيةً -على غرارِ ما شهدناه منذ بداية عام 2023- وحقَّقَ سعرُ بيتكوين اختراقاً مُستداماً لمستوى المقاومة البالغ 21,500$، فقد يختبرُ سعرُ هذه العملة الرقميّة في القريب العاجل مستوى المقاومة التالي عند 25,500$ تقريباً.

عملاتٌ بديلةٌ يجدرُ بِكُم التفكيرُ بها

حقّقت أسواقُ العملات الرقميّة أداءً جيّداً منذ بدايةِ عام 2023، لكنَّ هذهِ الأسواق ما تزالُ تشهدُ دورةَ هبوطٍ طويلة الأمد؛ وقد يميلُ المستثمرون إلى تنويعِ مُقتنياتِهم من العملات الرقميّة عبرَ الاستثمارِ في عروض البيع المُسبق للعملات الرقميّة بسعرٍ مُخفّضٍ مع انطلاق بعض مشاريع الكريبتو الواعدة والطّموحة. إليكم فيما يلي بعض مشاريع العملات الرقميّة البديلة التي يرى مُحلّلون من موقع Cryptonews.com أنّها تمتلكُ إمكاناتِ نجاحٍ هائلة. 

فايت آوت (Fight Out-FGHT) تشهدُ البيع المسبق لعملتها

تبدو مشاريع الكريبتو النّاشِئة القائمةُ على نموذج التحرّك من أجل الكسب (move-to-earn) مشاريعَ واعدةً للغاية، إلا أنّ تجربة النجاح المبكِّرِ المؤقّت الّتي شهدَها هذا النوعُ من المشاريع -مثل STEPN- حالت دون إثباتِ جدارتِها في السّوق بسبب ما تشتملُ عليهِ من أوجهِ القصور؛ ويسعى مشروع فايت آوت -الذي يعِدُ بأن يحقّق مستقبلاً زاهراً لنموذج التحرّك من أجل الكسب (move-to-earn)- إلى تغييرِ هذا الواقع في عام 2023.

ويُعتبر مشروع فايت آوت Fight Out)) تطبيقَ رشاقةٍ جديدٍ مبنيٍّ على الويب الثالث (web3) -مع سلسلةِ صالاتٍ رياضيّةٍ تُكافئ مستخدِمِيها على التمارين الرياضيّة والفوز بالمنافساتِ البينيَّةِ والتنافسِ في عالمٍ افتراضيٍّ (Metaverse) مُخصّصٍ للرّشاقة- يُعدُّ الأوّل من نوعه. 

تكتفي تطبيقات التحرّك من أجل الكسب الأخرى -مثل STEPN- بتعقّب خطواتِ المستخدمين، ويستلزم الاشتراكُ فيها شراءَ رموزٍ غير قابلةٍ للاستبدال (NFTs) باهظةِ الثمن، بينما يتبنّى مشروع فايت آوت Fight Out)) نهجاً شاملاً لتعقّب تحرّكات المستخدمين ومكافأتهم على التمارين والأنشطة، ولا يستلزمُ الاشتراكُ فيه دفع مبالغ طائلةٍ؛ ويسعى مشروع فايت آوت إلى الجمعِ بين العالم الحقيقي وعالم الويب الثالث (web3)، ويهدفُ المشروع أيضاً إلى امتلاك صالاتٍ رياضيّةٍ في أغلب المدن الرئيسيّة في العالم، إلى جانب الترويج لتجربةِ لياقةٍ بدنيّةٍ متكاملةٍ مبنيّةٍ على الويب الثالث (Web3). 

ويشتملُ النظام التقنيُّ لفايت آوت على تطبيقِ هاتفٍ محمولٍ سيتمّ إطلاقُه خلال الربع الثاني من عام 2023 وفق ما ذُكر في الورقة البيضاء (whitepaper) للمشروع، وسيقومُ هذا التطبيق بتوظيفِ تقنيّة الهاتف المحمول والتقنياتِ القابلة للارتداء لقياسِ الأداء البدنيّ للمستخدمين وتعقُّبِه، كما يشتملُ التطبيق على عملةٍ رقميّةٍ خاصّةٍ به تُستخدم لمكافأة المستخدِمين على إتمامِ مهام التحرّك من أجل الكسب (M2E)، ويمكنُهم أيضاً ابتكارُ صورٍ رمزيّةٍ تمثّل شخصيّاتِهم (avatars) وتتيحُ لهم التفاعلَ مع العالم الافتراضيِّ الخاصّ بفايت آوت Fight Out)).

تعدُّ FGHT العملة الأساسيَّة للنظام التقنيّ الذي يقومُ عليه العالم الافتراضيُّ الخاصُّ بفايت آوت، وتُستخدم هذه العملة لدخولِ المنافسات والبطولات، وستتمُّ مكافأةُ الرابحين باستخدام عملات FGHT، كما يُمكن استخدام هذه العملة في رهاناتِ اللّياقة من نمط الدفعِ النظيرِ إلى النظيرِ (peer-to-peer).

ويبلغُ سعرُ عملة فايت آوت FGHT الآن 60.06 عملة مقابل كلّ عملة USDT، ويجدرُ بالمستثمرين المهتمّين المسارعةُ إلى شراء عملات FGHT بعد أن حصدَ البيع المسبق لهذهِ العملة حوالي 3.05 مليون دولار في غضون بضعةِ أسابيع فقط، حيثُ تعدُّ FGHT العملة الأساسيَّة للنظامِ التقنيّ لعالم فايت آوت Fight Out)) الافتراضيّ.

زوروا موقع فايت آوت (Fight Out-FGHT) الآن

مشروع كالفاريا (Calvaria-RIA) على وشكِ إكمال البيع المُسبق لعملته

يشهدُ مشروع كالفاريا أيضاً البيعَ المُسبق لعملته RIA التي تعتبرُ العملة الأساسيّة لِلُعبةِ كالفاريا القتاليّة القائمةِ على بطاقاتِ اللّعب التي تمثّلُ رموزاً غير قابلةٍ للاستبدال (NFTs)، وتحملُ اللّعبة الخياليّة طابعَ عالم ما بعد الموت. وقد حصدَ مشروعُ ألعاب الكريبتو النّاشئُ من نموذج اللّعب من أجل الكسب (P2E) حوالي 3.0 مليون دولار في غضونِ بضعة أشهرٍ فقط منذ إطلاقِ البيع المسبق لعملته، ولم يبقَ سوى 8% تقريباً من العملات المعروضة للبيع.

يسعى مشروعُ كالفاريا إلى الارتقاءِ بعالم ألعاب الكريبتو من خلال الاستفادةِ من سوقٍ ضخمةٍ قائمةٍ تتمثَّلُ في سوق ألعاب النزال التي تُستخدمُ فيها بطاقات اللّعب، وهنا تحضرُ في أذهانِنا صورُ ألعابٍ لاقت رواجاً كبيراً مثل بوكيمون (Pokemon) ويوغي يو (Yu-Gi-Oh). ومن المتوقّع أن يشهدَ قطاعُ ألعاب الكريبتو نُموّاً ليصلَ حجمه إلى 65.7 مليار دولار بحلول عام 2027 -بعد أن كان حجمُ هذا القطاع 4.6 مليار دولار في عام 2022- حسبما أفادَ تحليلٌ أجرتهُ منصّة Markets and Markets، ولذلك يمتلكُ هذا القطاع إمكانيّاتِ النموّ الهائل؛ ومن المقرّر أن يُطلق مشروع كالفاريا لعبتَهُ الخياليّة الأولى القائمةِ على بطاقاتِ اللّعب "النزال الأبدي" (Duels of Eternity) في الرُّبع الثاني من عام 2023. 

زوروا موقع كالفاريا (Calvaria)

مشروع سي بلس تشارج (C+Charge-CCHG) يشهدُ البيع المُسبق لعملته

من المتوقّع أن ينمو قطاعُ أرصدةِ الكربون لتصلَ قيمَتُهُ الإجمالية إلى 2.4 تريليون دولار بحلول 2027، ومن شأن تحقيق المساواة في الوصولِ إلى الفوائدِ التي يُتيحُها هذا القطاع اجتذابَ كمٍّ هائلٍ من الاستثمارات في السنوات القادمة، وهذا ما يطمح إليه مشروع C+Charge الناشئ. يعكفُ مشروع سي بلس تشارج الآن على بناءِ نظام دفعٍ من نمط النظير إلى النظير (P2P) قائمٍ على تقنيّة البلوكتشين ومخصّصٍ لمحطّاتِ شحن المركبات الكهربائية (EVs)، وسيتيحُ هذا النظام لسائقي المركبات الكهربائية كسبَ أرصدةِ الكربون. 

يسعى مشروع فايت آوت إلى تعزيزِ دورِ أرصدة الكربون كحافزٍ أساسيٍّ على اقتناء المركبات الكهربائية (EVs)؛ ومن المعلوم أنّ شركات تصنيع المركبات الكهربائية الكبرى -مثل تسلا (Tesla)- تحقّقُ أرباحاً كبيرةً من بيع أرصدة الكربون لشركاتٍ تتسبّبُ بتلوّثِ البيئة، ولذلك يسعى مشروع سي بلس تشارج إلى تحقيقِ العدالة في سوقِ أرصدة الكربون من خلال إتاحةِ هذه الأرصدةِ لمالكِي المركبات الكهربائية، بدلاً من أن تكون حِكراً على الشركات الكبرى. 

بدأ المشروع –لتوِّهِ- البيعَ المُسبق لعملته CCHG التي سيستخدِمُها مالكو المركبات الكهربائية على منصّة سي بلس تشارج لدفع أجورِ شحن المركبات الكهربائيّة في محطّات الشحن، ويتمُّ الآن بيع عملة CCHG بسعرِ 0.013$، ومن المرجّح أن يرتفعَ هذا السعر بنسبة 80% مع اقتراب اكتمال البيع المسبق.

ويجدرُ بالمستثمرين الراغبين بالانضمامِ مُبكِّراً إلى مشروع عملةٍ رقميّةٍ واعدٍ صديقٍ للبيئة المسارعةُ إلى شراءِ هذه العملة، فقد حصدَ المشروع حوالي 320,000$ في غضون أسابيع منذ إطلاقِ البيع المسبق، وينبغي للمستثمرين التنبُّهُ إلى إمكانيَّةِ أن ينفدَ ما بقيَ من عملاتٍ مطروحةٍ للبيع في القريب العاجل، فقد أقدم أحدُ حيتان الكريبتو مؤخراً على شراء ما تزيدُ قيمتُه على 99 ألف دولار من عملات CCHG دفعةً واحدةً، ويمكنُ التحقّقُ من عمليّة الشراء بزيارةِ BscScan.

زوروا موقع سي بلس تشارج (C+Charge)

مشروع ميتا ماسترز غيلد (Meta Masters Guild-MEMAG)

يعتبرُ مشروعُ ميتا ماسترز غيلد (Meta Masters Guild) نظاماً تقنيّاً لألعاب الهاتفِ المحمولِ مبنيّاً على تقنية الويب الثالث (Web3)، ويسعى هذا المشروع إلى ابتكارِ ألعابٍ مسلّيةٍ وجذابةٍ تُستخدم فيها عملاتٌ رقميّةٌ على شكل رموزٍ غير قابلةٍ للاستبدال (NFTs) تتيحُ لأعضاءِ تجمُّع اللّاعبين كسبَ الجوائز ورهن العملات ((Staking لجني العوائد عليها وتداولها؛ ويجري حاليّاً تطوير هذه الألعاب، حيث يعتزمُ الفريق القائمُ على المشروع إطلاقَ اللّعبة الأولى Meta Karts في الأشهر القادمة.  

يشهدُ مشروع ميتا ماسترز غيلد -الذي يُعتبر مشروعاً واعداً لألعاب الكريبتو- البيعَ المُسبق لعملته MEMAG، وقد حصد هذا العرض مبلغاً هائلاً وصل إلى 651,000$ في غضون أسابيع فقط، وتُباع عملة MEMAG الآن بسعر 0.007$ للعملة الواحدة؛ ويرى بعض المراقبين أنّ شراءَ هذه العملات يمثّلُ فرصةً استثماريّةً رابحةً، ومن المرجَّح أن يرتفعَ سعر هذه العملة ليصلَ إلى 0.023$ بحلولِ المرحلة السابعة من البيع المُسبق، الأمرُ الّذي يتيح إمكانيّةَ تحقيق المستثمرين الأوائلِ لأرباحٍ غيرِ مُحقّقةٍ تزيدُ على 300% مع انتهاءِ البيع المسبق.  

زوروا ميتا ماسترز غيلد (Meta Masters Guild)


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار