الطرح الأولي لعملةٍ رقميةٍ جديدة يجذب اهتمام مالكي عملة PEPE لعوائدها التي قد تصل إلى 100 ضعف

جيمي آكي
| 2 min read

شاب يرتدي نظارات أمام حاسوب محمول وفي الخلفية مخططات بيانية سعرية

يتأهب مشروع PlayDoge (PLAY) -الذي يجمع بين سمات عملات الميم وميزات نموذج اللعب من أجل الكسب (P2E) الجذابة- لتوفير تجربةٍ فريدة في قطاع الكريبتو.

الاكتتاب المتواصل لعملة الميم الجديدة PlayDoge يجذب اهتمام المستثمرين


نجحت عملة PLAY بالفعل بجمع أكثر من 5.5 مليون دولار ضمن اكتتابها حتى الآن، ما جذب اهتمام مجتمعات عملاتٍ رقميةٍ راسخةٍ كمجتمع عملة بيبي (Pepe-PEPE) الرائجة التي تحمل شعار الضفدع.

المصدر: PlayDoge

ويركز مشروع PlayDoge على توفير نسخةٍ جديدة من لعبة تاماغوتشي (Tamagotchi) -التي لاقت رواجاً كبيراً في التسعينيات- على الويب الثالث (Web3) باستخدام كلب شيبا إينو الشهير الذي أصبح أحد رموز عملات الميم في قطاع الكريبتو.

ويتعيّن على اللاعبين رعاية كلبهم الافتراضي لكسب عملة PLAY التي تُستخدم كعملةٍ ضمن اللعبة كما تتم مكافأة اللاعبين بها؛ ويمكن للاعبين كسب العملات من خلال القيام بأنشطةٍ متعددة مثل المشاركة في ألعاب بسيطةٍ وتسلق قوائم الصدارة بجمع نقاط الخبرة، فضلاً عن رعاية حيوانهم الأليف الافتراضي.

بالتحوّل إلى الجانب التقني، يبدو PlayDoge مشروعاً قائماً على بلوكتشين بينانس الذكية ويدعم عدة شبكات بلوكتشين؛ ولضمان أمان هذا المشروع تم تدقيق عقده الذكيّ من قبل فريق SolidProof، ما يُطمئِنُ المشاركين المحتملين ويؤكد موثوقيته.

هل يمكن لعملة PLAY مواصلة جذب اهتمام مالكي PEPE لتصبح العملة التالية التي ستتضاعف قيمتها 100 مرة؟


تدخل عملة PLAY قطاع الكريبتو كمنافس قويّ مُحتملٍ لعملاتٍ راسخةٍ من أمثال بيبي وفلوكي (Floki-FLOKI) وشيبا إينو (Shiba Inu-SHIB) في قطاع عملات الميم القائمة على الألعاب. لكن هل يمكنها التفوّق على هذه العملات لتصبح العملة التالية التي سيرتفع سعرها كثيراً؟

وتشير اتجاهات السوق الأخيرة لوجود فوارق كبيرة بين عملات الميم ذات الاستخدامات الوظيفية ونظيراتها المقتصرة على المضاربة من حيث الأداء؛ على سبيل المثال، يبلغ سعر عملة PEPE حالياً 0.00000928$ بانخفاض نسبته 16% خلال الأسبوع الماضي، بينما حققت عملات مشاريع أخرى مثل FLOKI نموّاً كبيراً بفضل تركيزها على الألعاب والميتافيرس.

مخطط بياني لسعر زوج PEPE/USDT

انخفاض سعر عملة PEPE بنسبةٍ فاقت 16% خلال الأسبوع الماضي. المصدر: TradingView

وتسعى عملة PLAY للاستفادة من هذا الاتجاه بالجمع بين الحنين للألعاب القديمة وميزات عملات الميم وألعاب البلوكتشين، وتوفر ألعاب البلوكتشين التي يُرجّح أن تصل قيمتها السوقية إلى 818.5 مليار دولار في عام 2032 فرصةً كبيرةً لعدة مشاريع مثل مشروع عملة PLAY.

ورغم تطلع مشاريعَ منافسةٍ -مثل شيبا إينو- للاستفادة من قطاع الألعاب، فقد يوفر النهج الفريد الجاهز للإطلاق ميزةً تنافسيةً لمشروع PlayDoge ضمن هذا القطاع سريع النمو.

ويعكس الأداء الأخير لعملات الميم -مثل PEPE وبونك (Bonk-BONK) اللتين حققتا مكاسبَ لافتةً خلال فترة قصيرة- جذبَها للمُستثمرين بشكلٍ كبير.

ونظراً لجمع عملة PLAY بين الميزات الجذابة لعملات الميم والاستخدامات الوظيفية للألعاب، يبدو أنها ستواصل جذب اهتمام مالكين كباراً لعملات ميم راسخةٍ من أمثال PEPE وSHIB.

كذلك توفر عملة PLAY لمستثمري اكتتابها برنامج رهنٍ بعوائد رهن سنويةٍ مُعلنةٍ تزيد نسبتها على 100%، علماً أنه تم رصد 12% من معروضها الإجمالي البالغ 9.4 مليار عملةً لمكافآت الرهن، ويُرجّح أن يساعد هذا النهج في الحدّ من ضغوط البيع لدى إدراج هذه العملة في منصات التداول اللامركزية.

أخيراً، يتيح دعم هذا المشروع لعدة شبكات بلوكتشين أمام المُستخدمين فرصة شراء عملات PLAY باستخدام عملات بينانس (Binance-BNB) أو إيثيريوم (Ethereum-ETH) أو تيثر (USDT)، ما يوفر عدة نقاط دخولٍ متاحةً للمشاركين المحتملين، لكن يجدر بالمهتمين بهذا المشروع القيام بالبحث بأنفسهم وأخذ المخاطر المحتملة باعتبارهم، وهو ما ينطبق على كافة مشاريع العملات الرقمية.

يمكنكم زيارة موقع PlayDoge من هنا

تابعونا عبر Google News من هنا