في تقريرٍ جديد: التضييق على قطاع الكريبتو في أمريكا يعزّز طموحات هونج كونج تجاه سوق الأصول الرقمية، فهل تُصب?

فريدريك فولد
| 1 min read
مصدر الصورة: Pixabay

يمكن للحملة التنظيميّة القاسية الجارية حاليّاً في الولايات المتحدة تجاه قطاع العملات الرقمية تعزيزُ مساعي هونج كونج في أن تتبوّأ مركزاً جديداً لها في مجال العملات الرقمية.

ومع أنّ هونج كونج ظلّت لسنواتٍ عديدةٍ الوجهة المفضّلة لشركات العملات الرقمية رفيعة المستوى، بما في ذلك BitMEX و FTX، إلا أنّ المخاوف بشأن الإجراءات المتشدّدة المفروضة على العملات الرقمية في الصين، وردَّ فعل هونج كونج الصارم على جائحة Covid-19، دفع العديد من الشركات إلى البحث عن أماكن أخرى مثل سنغافورة ودبي.

ومع الانفتاح الجديد الذي تشهده هونج كونج حالياً، شرعت المدينة في جذب مشاريع صناعة العملات الرقمية، وذلك بالتزامن مع ازدياد مشاعر القلق تجاه تصاعد السياسات التنظيميّة المتشدّدة نحوَ هذا القطاع في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتأتي منصّتا العملات الرقمية Coinbase وBinance كاثنتين من أبرز الشركات الأمريكية واللتين وجدتا نفسيهما واقعتين في مأزق الإجراءات القانونية المحتملة من جانب المشرّعين الأمريكيين مؤخراً.

فبالنسبة لمنصة Coinbase، جاء التهديد برفع الدعوى القضائية على شكل ما يسمّى بإشعار Wells (وهو تبليغ أوّليٌّ) من لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC)، في حين تمّ رفع دعوى قضائيّةٍ ضد Binance من قبل لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC).

وإثر ذلك، لمّحت منصة Coinbase إلى أنّها تتطلّع إلى إنشاء منصّة منفصلةٍ خارج الولايات المتحدة كردّ فعلٍ من قبلها على التحديات التنظيميّة التي تواجهها في الولايات المتحدة. ومع ذلك، فمن غير المعروف ما إذا كانت هونج كونج من بين الخيارات التي تدرسها المنصّة.

 هونج كونج تتحوّل إلى وجهةٍ مفضّلة

وفي معرض تعليقها على هذا الاتجاه الجديد لصحيفة وول ستريت جورنال في نهاية هذا الأسبوع، قالت أمبر سوبيران الرئيسُ التنفيذيّ لشركة كايكو (Kaiko) لبياناتِ الأصول الرقمية -والتي تتّخذ من باريس مقراً لها- إنّ حكومة هونج كونج أكثرُ ترحيباً بالعملات الرقمية من غيرها.

وقالت سوبيران للصحيفة: ” من الواضح أنّ مركز ثقل تداول الأصول الرقميّة واستثماراتها سيتحوّل نحو هونج كونج بعد أن أصبحت الولايات المتحدة أكثرَ تشدّداً من أيِّ وقتٍ مضى فيما يتعلق بالعملات الرقمية، مقابلَ الأطرِ التنظيميّة الأكثرِ ملاءمةً التي توفّرها هونج كونج حالياً”، وأضافت: “نريد أن نكون حيث يوجد عملاؤنا”.

وذكرت مقالة صحيفة وول ستريت جورنال أنّ الرئيس التنفيذي لشركة Kaiko انتقلت إلى هونج كونج من سنغافورة الشهر الماضي. وأضافت أنّ الشركة تخطط لتعيين موظفين في هونج كونج بهدف خدمة المؤسسات الاستثمارية في الصين.

ونُقل عن وزير الخدمات المالية والخزانة في هونج كونج كريستيان هوي (Christian Hui) في وقتٍ سابقٍ من هذا العام قولُه إنّ أكثرَ من 80 شركةً ناشطةً في مجال العملات الرقمية أعربت عن رغبتها بالتواجد في هونج كونج، وأنّ 20 منها على الأقل بدأت بالفعل التحضيراتِ للقيام بذلك.

وتأتي زيادة الاهتمام هذه بعد أن أصدرت حكومة هونج كونج في تشرين الأول/أكتوبر 2022 بياناً يخصّ سياستها الناظمة لتطوير الأصول الافتراضيّة، والذي أوضح موقف الحكومة الترحيبيّ تجاه هذا القطاع.