نيجيريا تعتقل مديرين تنفيذيين لبينانس وسط حملة تدقيقٍ لمنصّات التداول

| 0 min read

مطرقة محكمة وحولها عدة عملات ذهبية تحمل شعار بيتكوين

اعتقلت السلطات النيجيرية اثنين من كبار المدراء التنفيذيين في منصّة بينانس (Binance)، وقامت بمصادرة جوازات سفرهما وسط حملةٍ ضدّ منصات تداول العملات الرقمية في البلاد؛ وأفادت صحيفة فاينانشال تايمز (Financial Times) أمس الأربعاء أن المُديرين وصلا نيجيريا بعد قرار الحكومة بحظر عدة مواقع كريبتو، وأفادت تقاريرُ باعتقال المسؤولَين من قبل مكتب مستشار الأمن القومي في البلاد فورَ وصولهما، ولم يتم الكشف عن هوية هذين المديرين بعد.

يُذكر أن هيئة تنظيم الاتصالات في نيجيريا أوعزت لشركات الاتصالات بحظر الوصول إلى عدة مواقع منها موقع بينانس وكوينبيس (Coinbase) وOctaFX للحدّ من أنشطة المضاربة على أسعار الكريبتو في البلاد، وفقاً لوسائل الإعلام المحلية.

ويبدو أن هذه الحملة تهدف لمنع العملات الرقمية من مفاقمة عدم استقرار قيمة العملة الوطنية، وتأتي هذه الجهود وسط التراجع المتكرّر لقيمة النيرة النيجيرية مقابل الدولار الأمريكي.

وفي سياقٍ متصلٍ، أدلى بايو أونانوجا (Bayo Onanuga) -المستشار الخاص للرئيس النيجيري بولا تينوبو (Bola Tinubu)- مؤخراً بتصريح قال فيه: “قيل لنا إن بينانس ستقوم بتدمير اقتصاد البلاد إذا لم نسارع لقمعها”. ولم تقم بينانس بالرد على طلب موقع Cryptonews التعليقَ على هذه الأحداث حتى وقت كتابة هذا المقال.

تعليق تداول النيرة في بينانس بعد اعتقال المُديرين التنفيذيين


تشير تقارير إلى قيام منصة بينانس بتعليق تداول النيرة مقابل بيتكوين (Bitcoin-BTC) وتيذر (Tether-USDT) كردٍّ على اعتقال المديرين التنفيذيين.

وفي سياقٍ منفصلٍ، خصّ حاكم البنك المركزي النيجيري أولايمي كاردوسو (Olayemi Cardoso) منصة بينانس بالذكر في مؤتمر صحفيٍّ أول أمس الثلاثاء تحدث فيه عن الأموال التي يتم تناقلها عبر منصات تداول الكريبتو، وأبدى الحاكم مخاوفه بشأن التمويلات “المشبوهة” المتداولة عبر العديد من منصات تداول الكريبتو.

وقال أولايمي للصحفيين: “تم نقل 26 مليار دولار عبر منصة Binance Nigeria العام الماضي فقط، ولم نتمكن من تحديد مصادرها ومُستخدميها بشكلٍ دقيق”.

السلطات النيجيرية تشن حملة تعاونية لتدقيق منصات تداول الكريبتو


أفادت تقارير بتعاون عدة سلطاتٍ في نيجيريا للقيام بتدقيق منصات تداول العملات الرقمية في البلاد، ومن هذه الجهات هيئة مكافحة الفساد والشرطة ومكتب مستشار الأمن القومي. وطالبت هذه الجهات بينانس بتقديم قوائم بأسماء كافة مستخدمي المنصّة المقيمين في البلاد منذ إطلاقها.

وبحسب بيانات شركة ConsenSys، تصدّرت نيجيريا دول العالم من حيث الإلمام بالمسائل المتعلقة بالكريبتو العامَ الماضي متفوّقةً على الولايات المتحدة والدول الأوروبية، حيث إن 99% من النيجيريين على درايةٍ تامةٍ بالعملات الرقمية، و70% منهم يعلمون قيمة ووظائف وأسس تقنية البلوكتشين.

وتأتي هذه الإحصاءات اللافتة بالرغم من قيام الحكومة المركزية بحظر ملكية الأصول الرقمية عام 2021 بسبب مخاوف تتعلق بحماية المستثمرين، كما أصدرت الحكومة السابقة تصريحاتٍ صارمةً حول سوق الكريبتو قبل إطلاق عملة e-naira وهي العملة الرقمية الخاصّة بالبنك المركزي (CBDC) في نيجيريا.

تابعونا عبر Google News