بايبال (PayPal) تواجه ضغوطاً تنظيمية إثر تلقيها استدعاءً للتحقيق من قِبل لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) بشأن عملتها المستقرة (PYUSD)

| 0 min read
أصدرت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) مذكرة استدعاء للتحقيق بحق شركة خدمات الدفع العالمية العملاقة بايبال (PayPal) بخصوص عملتها المستقرة الجديدة PYUSD. أتى ذلك بعد إعلان شركة بايبال القابضة في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر عن تلقيها استدعاءً للتحقيق من الذراع الحكوميّ التنفيذي -لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)- بخصوص عملتها المستقرة المرتبطة بقيمة الدولار، وذلك بحسب تقريرٍ لوكالة رويترز (Reuters). وكانت الشركة قد أطلقت عملة PYUSD خلال شهر آب/أغسطس لتصبح أولى الشركات المالية التقليدية التي تطلق عملةً مستقرّةً مع وعودٍ بتوفير استخداماتٍ وظيفيةٍ جديدة وأهدافٍ تنافسيةٍ في هذا القطاع.

وبحسب ما ورد في قسمٍ من تقرير الأرباح ربع السنويّ للشركة فإنه “في الأول من شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2023، تلقّينا مذكرة استدعاء من القسم القانونيّ للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بخصوص عملة بايبال المستقرة المرتبطة بالدولار (PayPal USD)، وتطلب المذكرة إبراز بعض الوثائق، ونحن الآن نبدي تعاوننا مع اللجنة لتلبية طلبها هذا”.

لكنّ طبيعة مذكرة الاستدعاء والوثائق المطلوبة تبقى مبهمةً إلى الآن، لتفسحَ المجال أمام استنتجات وآراء المتعاملين في قطاع الكريبتو حول صرامة اللجنة التنظيمية حيال القطاع خلال الأشهر الأخيرة، فيما ينظر آخرون إلى هذه الحركة كضمانةٍ للامتثال التنظيميّ.

تطوّرات بايبال حتى الآن


يمكن لعملة بايبال المستقرّة مواجهة معوقاتٍ تنظيميةٍ في حال كان تحرّك لجنة SEC ناتجاً عن خرقٍ لأحد القوانين التنظيميّة في ظلِّ المنافسة الشديدة من قبل مشاركين آخرين بالقطاع.

فبعد إطلاق عملة PYUSD بفترة قصيرة في منصّات التداول بما فيها منصتا كوينبيس (Coinbase) وكراكن (Kraken)، ومع اعتبارها منافساً قوياً وسط أحاديث حول تجدّد الرغبة المؤسساتية بتبني العملات الرقمية على خلفية العديد من الطلبات لتأسيس صناديق استثماريةٍ لتداولات بيتكون الفورية (Bitcoin Spot ETFs)؛ وعلى الرغم من التوقعات العالية لدى جانب كبيرٍ من المتعاملين بالقطاع، فلا يرى جميع الخبراء أن العملة المستقرّة الجديدة ستحقق نجاحاً خارقاً لأسباب عدّة، منها آثار فترة شتاء الكريبتو (تراجعات أصول القطاع) وحقيقة أن العملات المستقرّة تختلف عن غيرها من الأصول الرقمية من حيث الاستخدامات الوظيفية، حيث نوّه بنك أمريكا (Bank Of America) بعد إطلاق العملة بأن عملة PYUSD ستواجه منافسةً قويةً بالقطاع ومن غير المرجّح أن تصبحَ خياراً مفضلاً في المدى المنظور.

وشدّد المحللون في البنك -على عكس الاعتقاد السائد- أن إطلاق العملة لن ينجحَ بإيجاد بيئةٍ تنظيميةٍ ملائمةٍ لقطاع الكريبتو داخل الولايات المتحدة بقولهم أنها “لن تغيّر من المخاطر الكلية للأسواق التقليدية”. من جهةٍ أخرى، يتوقع بيرنستين (Bernstein) أن قطاع العملات المستقرة ستبلغ قيمته الإجمالية 3 تريليون دولار خلال الأعوام الخمسة القادمة، ومن المتوقّع لعملة PYUSD التنامي بشكلٍ لافتٍ خلال ذلك الوقت.

وتبلغ القيمة السوقية الإجمالية للعملة حالياً 150 مليون دولار، وسجّلت أداءً مميّزاً على مدار الشهرين الماضيين وفق الشركة المسؤولة عن إصدارها Paxos Trust. وبحسب موقع CoinGecko لإحصاءات الكريبتو، تسجل العملة وسطياً حجم تداولٍ يوميٍّ قدره 2.69 مليون دولار مع قيمةٍ سوقيةٍ إجماليةٍ قدرها 158 مليون دولار. وعلى صعيد آخر، حصلت شركة بايبال على رخصةٍ من السلطة التنفيذية للشؤون المالية (FCA) لتوفير خدماتٍ مرتبطةٍ بالكريبتو في البلاد وسط رغبتها بالتوافق الكامل مع القوانين التنظيميّة لقطاع الكريبتو.