دورات بيتكوين السابقة تُظهر أن قيمتها قد تسجّل أعلى مستوياتها الجديدة في عام 2024، مع إمكانية امتداد الاتجاه الحالي حتى عام 2025

سعيد فادلباشيتش
| 3 min read

صاروخ منطلق في الفضاء يحمل شعار بيتكوين، وفي الخلفية كوكب الأرض والقمر

أشار تحليل موقع CCData الوارد في تقرير توقعات النصف الثاني للعام الحالي والصادر في الثاني من تموز/يوليو إلى أن قيمة عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) لم تشهد بعدُ موجة ارتفاعاتها الهائلة المتوقعة لدورتها الحالية، والتي أعقبت دورات تنصيف بيتكوين السابقة، مع احتمال أن يمتدَّ مسار تحركاتها السعرية الحاليّ حتى عام 2025.

وكانت قيمة عملة BTC قد سجلت نمواً لافتاً هذا العام دفعَها لبلوغ مستوى جديد وغير مسبوقٍ عند 73,737$ في آذار/مارس الماضي، أعقبه تصحيحٌ سعريٌّ دفعها لتسجّل حالياً 60,463$. وبشكلٍ عام، سجلت رائدة القطاع ارتفاعاً بنسبة 97% مقارنةً بقيمتها قبل 12 شهراً.

مخطط بياني لسعر زوج BTC/USD
المصدر: Cryptonews.com

ما يزال بالإمكان بلوغ مستوياتٍ عُليا جديدة


يسلط التقرير الضوء على تحرّكات سعر بيتكوين وأنها قد “بقيت محدودةً كثيراً ضمن نطاقٍ ضيقٍ” خلال الأشهر الثلاثة التي أعقبت دورة تنصيفها الرابع التي تمت بتاريخ 19 نيسان/أبريل في نطاق 59,000$-72,000$. لكن وخلال ذات المدة، سجلت مؤشرات الأسهم -كمؤشري SPX وNASDAQ– مستوياتٍ عليا غير مسبوقةٍ، كما شهدت أنشطة التداول عبر المنصات المركزية (CEXs) مؤخراً هدوءاً ملحوظاً.

أدت هذه الحقائق -مجتمعةً- إلى ظهور توقعاتٍ تقول بأنّ السوق ربّما تكون قد تجاوزت -بالفعل- أقصى ما يمكنها بلوغه خلال هذه الدورة، ولكنّ تقرير CCData يطرح وجهة نظر مختلفةً، حيث خلُص محللو الموقع إلى أن دورات السوق السابقة أظهرت أن فترة الارتفاعات الخاطفة للأسعار تلت حدث التنصيف، وأنه يمكن لهذه الدورة أن تمتد من 366 يوماً (كما حدث عام 2014) إلى 548 يوماً (عام 2021) قبل بلوغ موجة الارتفاعات مُنتهاها. وإجمالاً، يُلاحظ ميل كلّ دورة تنصيفٍ إلى أن تكون أطول -نسبياً- من سابقتها، في دلالةٍ على نضج فئة الأصول الرقمية بشكلٍ متزايد وانحسار تقلباتها السعرية.

مخطط بياني لعوائد بيتكوين التي أعقبت دورات تنصيفها منذ عام 2012
المصدر: CCData

ولاحظ محللو CCData تراجعاً مُشابهاً لأنشطة التداول عبر المنصات المركزية لقرابة الشهرين عقب وقوع دورات التنصيف السابقة، وصرّحوا بأن ذلك “يُشير إلى أن الدورة الحالية يمكن أن تمتدَّ لفترة أطول حتى عام 2025”. كما شهدت دورتان من دورات التنصيف الثلاثِ السابقة -باستثناء دورة التنصيف لعام 2016- تسجيل سعر بيتكوين عوائدَ إيجابيةً بنسبةٍ تجاوزت 50% خلال فترة الـ 180 يوماً التي أعقبت التنصيف.

أداء بيتكوين وعوائدها عقب إتمام دورات التنصيف السابقة
المصدر: CCData

يُشار إلى وجود “تأثيراتٍ موسميةٍ” يجب أخذها في الحسبان، فمن المتوقع تراجع أنشطة التداول خلال الربع الثالث، نظراً لوجود احتمالٍ قويّ بأن تشهد تحركات سعر بيتكوين استقراراً ضمن نطاق تداولٍ ضيّق لبعض الوقت؛ كما أكد التقرير على أن “البيانات والمسارات السعرية السابقة راسخةٌ بما يكفي للدلالة على أن هدوء التقلبات السعرية سيكون مؤقتاً، ويُرجّح أن نشهد تسجيل مستوياتٍ عليا غير مسبوقةٍ مجدّداً قبل نهاية العام الجاري”.

تمدّد الدورة والاعتراك المؤسّسي


وفقاً للتقرير، فقد شهد قطاع الكريبتو تطوّراتٍ ملحوظةً خلال النصف الأول من عام 2024، مثل اكتساب القطاع طابعاً مؤسساتياً إضافةً لسِمَةِ النضج التي بدأت ملامحها بالظهور، خاصّةً بعد إطلاق صناديق التداول الفوري لبيتكوين في البورصة (Bitcoin Spot ETFs) داخل الولايات المتحدة، والتي نجحت حتى حزيران/يونيو باجتذاب صافي استثماراتٍ واردة بقيمةٍ تفوق 55 مليار دولار.

فبعد إطلاق نظيرتها الخاصّة بعملة إيثيريوم Ethereum Spot ETFs)) والموافقة على إنشاء منتجاتٍ استثماريةٍ متداولةٍ في البورصة (ETPs) خاضعةٍ لجهاتٍ تنظيميةٍ أخرى، ستنهال إلى القطاع رؤوسُ أموالٍ وسيولةٌ إضافيةٌ ويتزايد الطلب على أصوله المختلفة. ويُنتظر أن يؤدي ورود استثماراتٍ مؤسساتيةٍ إلى اجتذاب الكثير من صغار المستثمرين الذين كانوا متردّدين -سابقاً- باعتراك أسواق الكريبتو بسبب موجة تراجعها وانهيار بعض الشركات الضخمة العاملة بالقطاع كمنصة FTX ومشروع تيرا (Terra)؛ أضِف إلى ذلك اكتساب القطاع مؤخراً وضوحاً تنظيمياً أكثرَ وورود استثماراتٍ لافتةٍ إليه.

من جهةٍ أخرى، ركّز التقرير على أن “التوغلات الأخيرة لكياناتٍ كبرى -من أمثال روبينهود (Robinhood) وشركة سوني (Sony)- في مجال المنصات المركزية يدلّ على اكتساب القطاع اهتماماً مؤسسياً متزايداً، في إشارة إلى تحوّلٍ إيجابيّ يتخذ مساره، مع نضوج فئة الأصول الرقمية لتُصبح أحد أوجه الاستثمار البديلة القابلة للتطبيق”.

مخطط بياني يوضح إجمالي الاستثمارات الواردة إلى Bitcoin Spot ETFs
المصدر: CCData

مع ذلك، يقرّ التقرير بأن التأثير الهائل للمؤسسات المشاركة في قطاع الكريبتو أدى إلى ظهور انحرافٍ عن الاتجاهات السابقة. فمثلاً، تُعَد هذه الدورةُ الأولى التي يبلغ فيها سعر بيتكوين أعلى مستوياته الجديدة قبل وقوع التنصيف، بخلاف الدورات السابقة التي شهد خلالها موجة ارتفاعاتٍ خاطفةً ومثيرةً. فتبعاً لتقرير CCData وخلال الأشهر الأربعة التي سبقت بلوغ الدورة منتهاها، سجلت عملة BTC ارتفاعاتٍ بنسبة 91.4% و78.8% خلال دورتي عامي 2012 و2016 توالياً، أعقبتها دورة عام 2020 التي ارتفع السعر خلالها بمعدل 71.5% قبل 4 أشهرٍ من تسجيله أعلى مستوياته الأولية عند 63,558$، وخلص التقرير إلى أننا لم نشهد بعدُ موجة الارتفاعات الهائلة المتوقعة خلال الدورة الحالية.

تابعونا عبر Google News من هنا