روبرت كيوساكي مؤلف كتاب "الأب الغني والأب الفقير" يشتري المزيد من بيتكوين بالسعر الحالي - إليكم السبب

روبرت كيوساكي. المصدر: لقطة من فيديو، قناة The Rich Dad على يوتيوب

كشف روبرت كيوساكي -مؤلف كتاب التمويل الشخصي الأكثر مبيعاً "Rich Dad Poor Dad" أو "الأب الغني والأب الفقير"- عن شرائه المزيدَ من عملة بيتكوين بالأسعار الحالية. 

وكان كيوساكي قد ادّعى في تغريدة له يوم السبت الفائت أنّ التنظيمات الجديدة التي تتبناها لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) سوف "تسحق" معظم العملات الرقمية البديلة (Altcoins)، مشيراً إلى أنّ هذا هو سببُ اقتصار تفاؤله على بيتكوين (Bitcoin-BTC) فقط في الوقت الحالي. وقال:

"أنا متحمّس جداً تجاه بيتكوين، وذلكَ لأنّها تتمتع بتصنيف يشبه إلى حدٍّ كبير تصنيف سلعٍ كالذهب والفضة والنفط؛ في حين يتم تصنيف معظم العملات البديلةِ كأوراق مالية، وهذا ما يهدِّدُ بالإطاحةِ بمعظمها بفعل التنظيماتِ الجديدة التي تتبناها لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC)؛ لهذا أنا أشتري المزيد من بيتكوين".

وفي مقابلة مع قناة CNBC في أوائل تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعاد غاري غينسلر (Gary Gensler) رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) تأكيد اعتقادِه بأنّ بيتكوين هي سلعة (Commodity) ، في حين اعتبر معظم العملات الرقمية الأخرى مجرّدَ أوراق مالية (Securities). وأضاف: "القانون واضحٌ في هذا الخصوص. أعتقد أنه بناءً على الحقائق والظروف، فإنّ معظم هذه العملات هي أوراق مالية".

وكانت لجنة الأوراق المالية والبورصات قد صنّفت أيضاً عملة FTT -وهي العملة الأساسية لمنصة العملات الرقمية المنهارة الآن FTX- كورقةٍ مالية (Security)، وذلك في شكوى تقدّمت بها في منتصف كانون الأول/ديسمبر 2022. وأثارت هذه الخطوة تكهناتٍ حول ما إذا كانت العملات الرقمية الأخرى للمنصات المركزية تُعتبر أوراقاً مالية، وحول حقيقةِ الدور الذي تلعبه في تلك المنصات.

وأشارت اللجنة إلى حقيقة أنّ FTT تمّ بيعها كعقد استثمار، مستفيدةً من ارتفاع الطلب على التداول في منصة FTX، "وهكذا فإنّ أيَّ زيادة في أسعار عملة FTT ستعود بالفائدة على مالكيها بالتساوي وبالتناسب المباشر مع حجم ما يملكونه منها". وأكّدتِ اللجنةُ:

"أدّى التركيزُ الكبير للعملات الرقمية في منصة FTX إلى تحفيز فريق إدارتها على اتخاذ خطواتٍ لجذب المزيد من المستخدمين إلى منصة التداول، وبالتالي زيادة الطلب على عملة FTT وزيادة سعر تداولها".

وفي الشهر الماضي، قال كيوساكي -وهو من مناصري بيتكوين منذ فترة طويلة- إنّ الذين يمتلكون الذهب والفضة وبيتكوين سيصبحون أكثر ثراءً عندما تنقلب الأمور بالنسبة للاحتياطي الفيدرالي ووزارةِ الخزانة ووول ستريت وتتمُّ طباعةُ تريليونات الدولارات، مستنتجاً: "مدّخرو الأموال الوَهمِيّة سيكونون أكبر الخاسرين".

وفي أعقاب انهيار FTX، قال كيوساكي إنّ بيتكوين (Bitcoin) قد تنخفض إلى سعر 10,000$ عندما تتوضّح عواقب الانهيار. وأضاف أنّ عمليات البيع المكثف قد تؤدي إلى انخفاض عملة بيتكوين إلى ما بين 10,000$- 12,000$، وأنّه سينتهز تلك الفرصة لتخزين المزيد من عملة بيتكوين.

يُذكر أخيراً أن كتاب كيوساكي "الأب الغني والأب الفقير" (Rich Dad Poor Dad) الصادر عام 1997 يدعو إلى أهمية محو ما يسميه "الأمية المالية"، وإلى الاستقلال المالي، وبناء الثروة من خلال الاستثمار في الأصول، ويركّز على الاستثمار العقاري، وإطلاق المشاريع التجارية وامتلاكها، فضلاً عن زيادة الذكاء المالي للفرد؛ وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد أدرجت الكتاب في قائمة الكتب الأكثر مبيعاً لأكثر من ستّ سنوات.


ننصحك بقراءتها

آخر الأخبار