الصفحة الرئيسية أخباراخبار الايثيريوم

ريبل وايثر في اختراق للقانون

Sead Fadilpašić الكاتب
ريبل وايثر في اختراق للقانون 101
Source: iStock/Moussa81

يقول غاري غينسلر، وهو شريك سابق في بنك Goldman Sachs الاستثماري، وأصبح لاحقاً مسؤولاً مالياً في ادارة أوباما، وبعدها مسؤولاً مالياً لحملة هيلاري كلينتون لعام 2016، أن العملات الالكترونية مثل الإيثر والريبل تعتبر حالياً أوراق مالية غير مسجلة، ما يعني أنها غير قانونية، ومن جانهم، أعرب المتحدثون الرسميون باسم هذه العملات أنها ليست اوراق مالية من الأساس.

وفي مقابلة له مع صحيفة نيويورك تايمز، قال غنسلر أن "كلا العملتين في موقف قويّ، ولكن الريبل على وجه الخصوص، تعتبر أوراق مالية غير قانونية". وعلى الرغم من ذلك، فإن غنسلر يؤمن أن البتكوين وبعض العملات الرقمية الأخرى مثل اللايت كوين، والمونيرو يمكن أن تظل مستثنية من القوانين المفروضة على الاوراق المالية بسبب طبيعتها اللامركزية، ولكن الأمر ليس واضحاً في حالة الإيثر، والريبل.

وصرح غنسلر قائلاً بأن "عام 2018 سيكون مليئاً بالإثارة، حيث أن هناك حالياً أكثر من 1000 عرض أولي للعملات (ICOs)، وأكثر من مئة سوق تداول توفر هذه العروض الأولية، وكلها ستحتاج الى تنظيم من أجل أن تتوافق وأنظمة هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية. حيث يبدو أن الهيئة بدأت بعمليات فرض النظام على العروض الأولية للعملات (ICOs)، غير المتوافقة مع القوانين.

وعلى الرغم من أن منظومة البلوك تشين ما زالت في مراحلها الأولية، يقول غنسلر أنه مقتنع أن البلوك تشين ستحل محل العديد من الوسطاء في السوق المالي، وبسبب خبرته الكبيرة في المجال المالي تعتبر تصريحاته من الأهم في هذه المجال، وكما أورد، فإنه يؤمن بالعملات الرقمية، فكما قال، "لا بد وأنني سأُصدم إن لم أرى أن العملات الرقمية أحرزت مكانها في النظام المالي بشكل فعّال خلال الـ 10 سنوات القادمة."

وقد بدأ غنسلر مؤخراً العمل في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ليصدر الأبحاث ويدرس إمكانيات البلوك تشين المستقبلية.

تابعونا على Twitterو Facebook