الصفحة الرئيسية أخباراخبار العملات الأخرى

إعلان ريبل الجديد صادق بشكل قاسي

Sead Fadilpašić الكاتب
إعلان ريبل الجديد صادق بشكل قاسي 101
A screenshot of the Ripple's video.

بعد حملة إعلانية ناجحة من eToro، وهي منصة تداول متعددة الأصول من الأسهم حتى العملات الرقمية، تحاول شركة ريبل، وهي شركة عملة رقمية تركز على القطاع المصرفي مقرها كاليفورنيا، الحصول على شهرة من ذات القبيل.

نشرت الشركة الناشئة للتو إعلانًا جديدًا يسخر من النظام المالي الذي عفا عليه الزمن من خلال إظهار أنه سيكون من الأسهل والأسرع لك الإقلاع في الطائرة وتسليم الأموال مباشرة من أن تنتظر تسليم أموالك عبر النظام البنكي الحالي.

ويظهر الإعلان امرأة تحمل المال إلى أحد البنوك لإرسالها، وتقوم موظفة البنك بنفسها بارتداء ملابسها، وتصعد إلى متن طائرة، وتتسلق الجبال، وتبحر في الأنهار والغابات للعثور على المتلقي ومنحه المال، ويُختتم الإعلان بجملة "المدفوعات العالمية مفتتة."

التعليقات على مقطع الفيديو على اليوتيوب معطلة، لذلك انتقل المجتمع إلى تويتر لمشاركة آرائهم حول الإعلان. يقول المستخدم @cryptografix: "أعتقد أنه يجب أن يعرض هذا الإعلان خلال السوبر بول (المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأمريكية)"، بينما يسأل الآخرون عما إذا كان سيتم بث الإعلان على التلفاز أم لا.

ومع ذلك، يؤكد آخرون على أن الإعلان لا يتحدث عن XRP، عملة ريبل الرقمية:

في كلتا الحالتين، استحوذ الإعلان على الاهتمام بالفعل، مع أكثر من 65,000 مشاهدة على تويتر وأكثر من 5,000 مشاهدة على اليوتيوب.

على ريديت، يقول المستخدم u/LOSFan4 حتى أنه صاحب فكرة هذا الإعلان! "بالنسبة للسياق: قبل 68 يومًا، نشرت هنا اقتراح أن تقوم ريبل بإعلان تجاري تُظهر فيه كيف أن نقل الأموال من خلال السفر حول العالم أسرع" كما يقول، وربط هذا المنشور بمنشوره السابق الذي حظي بالاهتمام حتى في ذلك الوقت، مع ما يقرب من 400 إعجاب، و116 تعليق.

"أتخيل أن يدور الإعلان حول سباق لتسليم الأموال. يترك أحد الأشخاص مكتب ريبل في نيويورك بحقيبة ظهر مليئة بالنقود، بينما يرسل شخص آخر دفعة إلكترونية عبر البنك إلى شخص ما في لندن. أول شخص يوصل المال إلى لندن يفوز. يمكن إظهار الشخص الذي يسافر إلى لندن يقوم بتسليم النقود، ويذهب في عطلة قصيرة (يرى المعالم السياحية، الخ)، ويعود إلى نيويورك، في حين أن الحوالة عبر البنك لم تسلّم بعد،" كتب u/LOSFan4 في ذلك الوقت، مضيفًا، "الجزء الثاني من الإعلان هو إكمال لنفس السباق، ولكنه يدور بين التسليم الفعلي عبر السفر [الذي فاز في السباق الأول] مقابل إرسال المال عبر تقنية xRapid. ما يحدث هو أن الشخص الذي يحمل النقود يهمّ يبدأ السباق حتى يجد أنه خسره [بسبب سرعة تقنية ريبل في تحويل الأموال]".

سواء أكانوا أخذوا الفكرة من مستخدم ريديت هذا أم لا، فإن الإعلان هو آخر الأخبار في ريبل: في الأسبوع الماضي، قالت الشركة إنها شهدت عائدات مبيعات XRP خلال هذا الربع أكثر من ضعف الربع الثاني من العام. ويشير تقرير أسواق XRP أن الشركة باعت 163.33 مليون دولار أمريكي من XRP في الربع الثالث، مقارنة بـ 75.53 مليون دولار أمريكي في الربع الثاني.

أيضًا، قبل بضعة أسابيع، أعلنت شركة ريبل أن ثلاثة عملاء قد انتقلوا من الاختبار التجريبي إلى الاستخدام التجاري الكامل لمنتج XRapid، والذي يستخدم XRP كعملة سيولة للمدفوعات عبر الحدود.

في ذلك الوقت، أخبر أليستير كونستانس، الرئيس التنفيذي لشركة MercuryFX، موفر خدمة الدفع في المملكة المتحدة، وكالة فورتشن الإعلامية أن الشركة استخدمت xRapid لإرسال عدة آلاف من الدولارات إلى مؤسسة خيرية في المكسيك. ووفقًا لما ذكره المدير التنفيذي، فقد تم سداد المدفوعات في دقيقتين بتكلفة "أقل من سنتان"، بينما يتم إرسال 1000 دولار أمريكي عبر شبكة الدفعات الدولية بنظام سويفت البنكي، الذي يستغرق من يومين إلى 3 أيام، بتكلفة تصل إلى 75 دولارًا أمريكيًا.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات