توقعات سعر عملة شيبا إينو (Shiba Inu) بعد تخطّيها لبلوكتشين ترون من حيث القيمة السوقية، فهل نشهد ارتفاعاً كبيراً ?

جويل فرانك
| 1 min read
شعار عملة شيبا إينو، المصدر: Adobe

تخطّت عملة شيبا إينو (Shiba Inu-SHIB) -وهي العملة الأساسيّة المشغّلة لنظام شيبا إينو التقنيّ ذي الإمكانات المستمّدة من التقنيات الحديثة للويب الثالث (Web3)، والتي تعتبرُ إحدى أبرز عملات المزاح وأكثرها شهرةً في فئة عملات ERC-20- عملة ترون (Tron-TRX) -العملة الأساسيّة لبلوكتشين ترون- من حيث القيمة السوقية الإجمالية، وذلك منذ منتصف شهر آذار/مارس الماضي. 

ويرجعُ هذا الوضع نسبياً إلى كمِّ الضغط الهائل الذي يرزح تحته سعر عملة TRX$، والذي يُعزى إلى الأخبار المتداولة الشهر الماضي والمتعلقة بملاحقة لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) لمؤسّس بلوكتشين ترون -جاستن سن -(Justin Sun) قضائياً، واتهامه بممارسة عمليات احتيالٍ متعلقةٍ بأصولٍ رقميّةٍ غير مسجّلة.

المخطط البيانيّ للقيمة السوقية الإجمالية لعملة TRX – المصدر: TradingView

وبالمقارنة بين العملتين الرقميتين البارزتين، فقد بلغت القيمة السوقية الإجمالية لعملة شيبا إينو (Shiba Inu-SHIB) ما يقارب 6.5 مليار دولار مؤخراً، في حين بلغت القيمة السوقية لعملة ترون (Tron-TRX) قرابة 6.0 مليار دولار، أي بفارقٍ وصل مؤخراً إلى نصف مليار دولار؛ وبذلك تحتلّ العملتان المركزين الرابع عشر والخامس عشر على التوالي في ترتيب أعلى العملات الرقمية عالمياً من حيث إجمالي القيمة السوقية، وفقاً لتصنيف موقع  CoinGeckoلإحصاءات الكريبتو.

واقترب آخر سعرٍ لتداولات عملة شيبا إينو من مستوى 0.000011$ وفقاً لما أورده موقع TradingView، وذلك بالاعتماد على بيانات التداول الصادرة عن منصة كوين بيز (Coinbase) الشهيرة، وبذلك يستقرّ سعر عملة المزاح المشهورة هذه في نطاق تداولٍ محدودٍ بين مستويي 0.000010$ و0.00001170$ منذ أوائل شهر آذار/مارس.  

المخطط البيانيّ لسعر عملة شيبا إينو (SHIB).

 توقعات سعر عملة شيبا إينو، هل تشهد ارتفاعاً صاروخياً في قيمتها؟

وقعت عملة شيبا إينو (Shiba Inu-SHIB) في ظلِّ ظروفٍ تداوليةٍ ضعيفةٍ خلال الأسابيع الأخيرة الماضية تماشياً مع حالة الجمود العام التي اتسم بها سوق العملات الرقمية -بشكلٍ عام- وفي الصدارة منه عملة بيتكوين (Bitcoin-BTC)؛ وقد فشلت رائدة العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية الإجمالية -عملة BTC- باختراق مستوى 28,000$ والاستقرار أعلاه بشكلٍ حاسم في أيٍّ من الاتجاهين صعوداً أو هبوطاً، وذلك بعد محاولاتٍ استمرّت لثلاثة أسابيع متتالية، وتأتي حالة الجمود هذه بعد مرور سعرها بموجة ارتفاعٍ سريعةٍ منتصف شهر آذار/مارس الماضي، وذلك  قبل نجاحها باختراق مستوى 30,000$ للأعلى مؤخراً.

ومع تسارع وتيرة الأحداث على مستوى الاقتصاد الأمريكيّ بشكلٍ عام خلال هذا الأسبوع، فمن المرجّح أن يكون لها دورٌ في إيقاظ سوق العملات الرقمية من غفوتها وجمودها الحاليّ، ومن بين الأحداث المرتقبة لهذا الأسبوع إصدار بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأمريكيّ (CPI) يوم الأربعاء القادم، والذي يتبعه مباشرةً إصدار بيانات مؤشر أسعار المنتجين (PPI) يوم الخميس القادم، ويُختتم الأسبوع بصدور بيانات مؤشر مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة ومؤشر معنويات المستهلكين، وذلك يوم الجمعة المقبل.

ومن بين الأحداث التي سيشهدها الأسبوع الجاري نشرُ محضر اجتماع اللجنة الفيدراليّة للأسواق المفتوحة (FOMC) المنعقد الشهر الماضي، وذلك يوم الأربعاء القادم؛ ولم يخلُ هذا الأسبوع من الخطب الرّنانة التي ألقاها مجموعةٌ من صنّاع القرار في الاحتياطيّ الفيدراليّ.

وتجدرُ الإشارة إلى أنّ البيانات القويّة للوظائف الأمريكية التي صدرت يوم الجمعة الماضي قد لعبت دوراً في ترجيح احتماليّة رفع الفيدراليّ الأمريكي لمعدلات الفائدة بمقدار 25 نقطةِ أساسٍ أخرى (0.25%) أو أكثرَ من ذلك بقليلٍ خلال اجتماعه الشهرَ القادم، ويجب الأخذ بالحسبان عدم حتمية تحقق هذه النسب وسهولة تغيرها، وبخاصة في أعقاب صدور البيانات الخاصة بمؤشرات متعددة خلال الأسبوع الجاري.

فعلى سبيل المثال، من المتوقّع أن تكشف البيانات الخاصة بالتضخّم في الاقتصاد الأمريكيّ انحداراً في ضغوطات الأسعار على نحوٍ ثابتٍ وعلى أساسٍ شهريّ (MoM) وآخرَ سنويّ (YoY)، ما سيخفّف من الضغطِ عن كاهل الاحتياطيّ الفيدراليّ ويدفعه لاتّخاذ موقفٍ أشدَّ صرامةً تجاه الأسواق فيما يتعلق برفعه لمعدلات الفائدة. 

وفي سياقٍ متصل، قد يكون للتقارير الخاصة بمبيعات التجزئة ومعنويات المستهلكين تأثيرٌ ملموسٌ على توقعات نمو الاقتصاد الأمريكيّ تبعاً للأزمات العديدة التي شهدها، ابتداءً بأزمة البنوك المصرفيّة التي عصفت به الشهر الماضي، وليس انتهاءً بالبيانات الصادرة عن مؤشر مديري المشتريات الصناعيّ (ISM) ونظيره لمديري المشتريات (PMI) -حيث تعتمد هذه المؤشرات في جمع بياناتها على استطلاعات الرأي- وتميل ترجيحات معظم الخبراء إلى هيمنة شبح الرّكود على جوانب الاقتصاد الأمريكيّ أواخر عام 2023.

وفي حال توافق البيانات الصادرة تباعاً خلال الأسبوع الحاليّ، بالإضافة إلى تطابق القرارات الصادرة عن الاحتياطيّ الفيدراليّ مع سيناريو تسارع وتيرة التضخم، دون أن ننسى احتماليّة مرور الاقتصاد الأمريكيّ بمرحلة ركودٍ قادمةٍ، فمن الممكن أن تلقي كلُّ هذه الأحداث بظلالها على قيمة الدولار الأمريكيّ وعائداته، ما سيعود بتبعاتٍ إيجابيّةٍ ونموٍّ محتملٍ لأسواق الأسهم والعملات الرقمية كعملة شيبا إينو (SHIB).

وفي أخبارٍ أخرى، تتوّجه الأنظار خلال هذا الأسبوع إلى حدث الإطلاق غير الرسميّ لموسم إعلان الأرباح الفصليّة للرّبع الماليّ الأول من عام 2023 المتعلق بمجموعةٍ من كبرى البنوك الأمريكية، وذلك لما يحمله هذا الحدث من أهميّةٍ بالغة، وسيكون لتصريحات مسؤولي هذه البنوك وتعليقاتهم على المشاكل التي عصفت بالقطّاع البنكيّ الشهر الماضي الأثر البالغ على معنويات المستثمرين.

أمّا عن تأثير هذه التطورات على قطّاع العملات الرقمية، فيمكننا القول بتوافر العوامل المحفّزة للدفع بقيمة العملات الرقمية ككلٍّ باتجاه الأعلى، ولكنّنا في الوقت نفسه لا نستطيع الجزم بحتميّة حدوث هذا الأمر.

وممّا لاشكّ فيه، فإنّ المستثمرين من المضاربين على ارتفاع سعر عملة شيبا إينو (الثيران) يأملون في أن تعمل هذه التطورات كحافزٍ لإحداث اختراقٍ سعريٍّ باتجاه الأعلى لنموذج المثلث الصاعد، والذي تشكّل في مخطّط أسعار عملة المزاح البارزة على مدار الأسابيع القليلة الماضية. 

المخطط البياني لسعر عملة شيبا إينو (SHIB).

 يشارُ إلى أنّه في حال كسر السعرِ لمنطقة المقاومة البالغة 0.00001170$ والاستقرار أعلاها، فقد يفتح ذلك الباب على مصراعيه أمام انطلاقةٍ سعريّةٍ جامحةٍ قد تحلّق بها إلى أعلى المستويات المسجّلة خلال العام الجاري عند منطقة 0.000016$؛ ما يعني اقتراب الأرباح من تسجيل ما نسبته 50% قياساً إلى المستويات السعريّة الحالية.

وتبقى أنظار الكثيرين معلقة بالتأثيرات الإيجابيّة المتوقّع حدوثها في ضوء التحديثات المرتقبة للنظام التقنيّ الخاص بعملة شيبا إينو (Shiba Inu-SHIB)، وفي مقدّمتها حدث إطلاق حلّ الطبقة الثانية المرتقب شيباريوم (Shibarium) على بلوكتشين إيثيريوم (Ethereum-ETH)، الأمرُ الذي أسال الكثير من الحبر وحظيَ بترويجٍ لافتٍ مؤخراً.

مشروع Love Hate Inu وعملته الأساسية LHINU كبدائل استثماريّةٍ واعدةٍ لعملة شيبا إينو

تتسم النظرة قصيرة المدى الخاصة بعملة شيبا إينو (Shiba Inu-SHIB) بالإيجابيّة والتفاؤل، ولكنّ الشهرة التي حقّقتها هذه الأخيرة والقيمة السوقية الهائلة التي حصدتها تقف عائقاً أمام تضاعف سعرها أضعافاً مضاعفةً صعوداً من مستوياتها السعريّة الحاليّة؛ فعلى المستثمرين أن يأخذوا بالحسبان سيناريو الاستثمار بعملاتٍ رقميةٍ بديلةٍ أقلَّ شهرةً من جهةٍ وأعلى احتماليّةً لتحقيق مكاسب خياليةٍ من جهة أخرى.  

وتبرز العملة الأساسيّة المشغلة لنظام منصة Love Hate Inu الواعدة -عملة LHINU- كأحد أفضل خيارات عملات المزاح الجديدة ذات أعلى الإمكانات الواعدة لأجل الاستثمار بها، فهي عملةٌ حالها كحال رائدة قطاع عملات المزاح -عملة دوجكوين- تنتمي إلى فئة عملات المزاح ذائعة الصيت عالمياً بشكلٍ مطّرد، ويعدُّ مشروع Love Hate Inu منصّةً قائمةً على فكرة استطلاعات الرأي والاستبيانات، وقد حقّقت هذه المنصة شهرةً كبيرةً في عالم الإنترنت خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وكان مشروع منصة Love Hate Inu قد تقدّم بعرض البيع المُسبق الخاص بعملته الأساسية LHINU بهدف جمع تمويلٍ مخصّصٍ لتطوير منصّته المبتكرة والقائمة على نموذج التصويت من أجل الكسب (vote-to-earn)، وقد حظي عرض البيع المسبق بنجاحٍ منقطع النظير وذلك لاستطاعته جمع مبلغٍ وصل إلى 3.4 مليون دولار خلال فترةٍ قصيرة، في حين دخل عرض البيع المُسبق هذا مرحلته الرابعة فقط مؤخراً.

ووفقاً للمقوّمات المميزة الآنف ذكرها، صنّف المحللون في موقع Cryptonews.com عرض البيع المُسبق الخاص بمشروع Love Hate Inu كأفضل عرض بيعٍ مسبق لعام 2023، مع توقع الكثيرين تحقيقه لمكاسب كبيرةٍ غداة إتمام عملية الطرح الأوليّ (ICO) الخاصة بعملته أواخر العام الحالي.


يمكنكم شراء Love Hate Inu الآن من هنا