وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر في سعر البتكوين

سعيد فادلباشيتش
| 1 min read

أظهرت دراسة جديدة أن قيمة البتكوين قد تتغير ارتباطاً بالشعور العام لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وجد فريق من أربع جامعات، بقيادة الأستاذ فينغ ماي من كلية ستيفنز لإدارة الأعمال، أن التعليقات على منشورات التواصل الاجتماعي لا تؤثر على سعر البتكوين فحسب، بل يمكن لبعض المعلقين أن يؤثروا بشكل أكبر من غيرهم على قيمة العملة.

Source: iStock/phototechno

حيث عمل البروفيسور بالتعاون مع جامعة سينسيناتي، وكلية ديكينسون، وكلية آيفي لإدارة الأعمال، على جمع منشورات على مدار عامين من منتدى Bitcointalk، وجمع بيانات شهرية من موقع تويتر.
ونقل عن ماي قوله على موقع كلية ستيفنز للأعمال: “من المؤكد أن أي تغيرات في سعر البتكوين ستؤثر على الجوّ العام لمجتمع الكريبتو، لذا قمنا بالبحث عن كيفية تأثير الشعور العام على سعر البتكوين.”

نُشرت نتائج هذه الدراسة مؤخرًا في مجلة نظم المعلومات الإدارية، وتوضح أن “الفترات التي تطغى فيها التعليقات الإيجابية على وسائل التواصل الاجتماعي يرتفع خلالها سعر البتكوين بشكل كبير”، ولكن المثير في هذه الدراسة أنها تبيّن أن الأشخاص الذين يعلقون بشكل مستمر لا يؤثرون في قيمة البتكوين، بقدر أولئك الذين يعلقون بين حين وآخر فحسب، وهم المحركون الأساسيون للسعر. من ناحية أخرى، فإن المستخدمين النشطين للغاية لم يؤثروا في سعر البتكوين على الإطلاق.

وأضاف ماي أن “هذا اكتشاف كبير، ويعني أن الناس تثق بالأغلبية الصامتة أكثر بكثير، ربما لأنهم لا يبدون مندفعين للأسباب خاطئة. كما أنه ومن خلال متابعة تعليقات الأشخاص غير النشطين كثيراً، نحصل على توقعات أكثر دقة لسعر البتكوين، وهو أمر مفيد للمستثمرين والمستثمرين المحتملين.”

ويأمل فريق البحث المتابعة من خلال دراسة تقنية البلوك تشين وعلاقتها بمنصات التواصل الاجتماعي في وقت قريب.

وفي الوقت نفسه، حثّت لجنة تجارة السلع الآجلة في الولايات المتحدة العملاء على تجنب شراء التوكينز (أيّ الحصص من الشركات الناشئة باستخدام العملات الرقمية) مستندين إلى نصائح عبر الشبكات الاجتماعية. وبحسب مقابلة حديثة مع ريتشارد ليفين، رئيس مجلس إدارة شركة Fintech، وخبير في التنظيم القانوني، أن أيّ شخص يروج للعروض الأولية للعملات (ICOs) من أجل الحصول على نسبة، قد يكون يخالف القانون إذا لم يسجل أولاً لدى منظم معتمد.”

وأخيراً، ذكر جون مكافي، خبير البرمجيات، أنه سيتوقف عن التوصية بعروض أولية للعملات (ICOs) بسبب “تهديدات” لم يحددها من لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية.