الصفحة الرئيسية أخباراخبار العملات الأخرى

إطلاق عملة تلغرام في مارس في ظلّ تجريب مشاريع الكريبتو في روسيا

Tim Alper الكاتب
إطلاق عملة تلغرام في مارس في ظلّ تجريب مشاريع... 101
Source: iStock/yamonstro

ستقوم شركة تلغرام (Telegram) العملاقة بإطلاق عملتها الرقمية، Gram، في وقت مبكر من شهر مارس من هذا العام - وقد تظهر هذه العملة مبدأياً في اليابان.

بحسب وسيلة الإعلام الروسية The Bell، فإن "مصادر على دراية بمؤسسي Gram" يعتقدون أن اجتماعاً للمستثمرين الرئيسيين للمشروع سيتم في غضون الأسابيع الأربعة القادمة - حيث سيقدمون عرضاً لمنصة TON الجديدة التي تعمل بتقنية البلوكتشين، وسيتم إطلاق شبكة mainnet في مارس.

كما يدعي التقرير أنه قد يتم إطلاق Gram في البداية في آسيا، وأن العملة الرقمية الجديدة "قد تنطلق في البداية في اليابان."

وزعم الرئيس التنفيذي لشركة تلغرام، بافل دوروف، الأسبوع الماضي أن "2019 سيكون أهم عام في تاريخ الشركة"، وأنهم في العام الماضي جمعوا حوالي 1.7 مليار دولار أمريكي لتمويل العملة الرقمية والمنصة Gram وTON، كمشروع نظام إيكولوجي شامل.

وأوردت نشرة من تلغرام حديثة أن العمل على TON قد "انتهى بنسبة 90٪"، وأنها ستكون جاهزة في "أوائل عام 2019." ومع ذلك، أقر مطوّره أن "تأخيراً بسيطاً من شهرين إلى ثلاثة أشهر قد يكون ممكنًا،" بسبب "الطبيعة الابتكارية للمشروع". كما ذُكر، فإن الشركة قد أنجزت النسخة التجريبية من TON بنسبة 70٪ في سبتمبر.

يدعي هذا المشروع حلّ إحدى القضايا الأكثر تحديًا في البلوكتشين من خلال تطوير شبكة جديدة تمامًا ستكون قادرة على معالجة ملايين المعاملات في الثانية، مشيرين إلى عدد من التقنيات المستخدمة، والتي في كثير من الأحيان، تم إسقاطها من قبل باحثين آخرين بسبب تعقيدها. ووفقًا لأحدث البيانات المتاحة للجمهور، في شهر مارس 2018، كان لدى تلغرام 200 مليون مستخدم نشط.

مدفوعات العملات الرقمية

في ذات الأثناء، وفي أماكن أخرى من روسيا، اتخذت الحكومة نهجاً جديداً فيما يتعلق بالكريبتو. فوفقاً لـ IAFT News، ذكرت وزارة التنمية الاقتصادية أنها تعمل على مشروع قانون من شأنه أن يسمح "لشركات روسية مختارة" بتجريب استخدام العملات الرقمية كوسيلة للدفع في تسويات المعاملات بين الشركات.

وقد حاز الاقتراح بالفعل على دعم السلطات في منطقة كالينينغراد، فضلاً عن جمهورية تتارستان الفيدرالية - مع أمل الشركات في كلا المنطقتين أن تبدأ مشاريع كريبتو تجريبية في أقرب وقت ممكن. كما قد تتم مناقشة مشروع القانون في وقت مبكر من هذا الربيع، عندما يتم تعيين البرلمان لقراءة العديد من مشاريع القوانين المتعلقة بالعملات الرقمية - التي من المرجح أن يتم تمريرها كلها دون خلاف كبير بمجرد أن يتم صياغتها بالكامل.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أشاد كبار السياسيين بدورهم بشفافية العملات الرقمية في منتدى اقتصادي كبير، حيث حثّ رئيس الوزراء في البلاد الرأي العام على "عدم دفن" العملات الرقمية – وتكهّن صانع سياسة اقتصادي بارز بأن العملات الرقمية قد "تحلّ في يوم من الأيام محلّ الدولار الأمريكي."

ومع ذلك، فلا عجب في أن السياسيين الروس يتحدثون عن العملات الرقمية بأن تحلّ محلّ الدولار الأمريكي، حيث أن البلاد تخضع للعقوبات الدولية التي فرضت بعد أن ضمت البلاد شبه جزيرة القرم بشكل غير قانوني وبدأت تتدخل في شرق أوكرانيا في عام 2014. وفي أغسطس الماضي، صرّح سياسي روسي بارز أن الدولة قد تفكر في السماح للمتداولين بإجراء معاملات دولية في العملات الرقمية كردّ على العقوبات الاقتصادية الدولية الجديدة.

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات