صفحة رئيسية أخبار

المجتمع العربي في عالم الكريبتو

Ghadeer Safadiعبر
المجتمع العربي في عالم الكريبتو 101

وفقاً لتقرير نشرته مجلة Medium، فإن العالم العربي، وتحديداً الإسلامي بانتظار فتوى بخصوص العملات الرقمية هذا العام. ولكن، هل الجدل الدائر حول جواز أو عدم جواز استخدام العملات الرقمية يحول دون تطور التقنيات المرتبطة بها ودون تدفق الأموال للاستثمار فيها في الوطن العربي والإسلامي؟

لتجاوز هذه المعضلة، أصدرت شركة OneGram الناشئة من دبي عملة رقمية مدعومة بالذهب، لأن هذه العملات لا تعتبر موجودة بشكل ملموس. وبعد بدء تداول هذه العملة في منصات التبادل، من المتوقع أن تتبع شركات أخرى هذا النموذج في سنغافورة وماليزيا.

ومن جهة أخرى، فإن المنطقة تعجّ بالنشاط فيما يتعلق بالبلوك تشين بطريقة غير متوقعة، فعندما أصدر المنتدى الاقتصادي العالمي دعوة لأصحاب المشاريع الكبرى في العالم العربي، تلقى أكثر من 250 طلبًا من كل بلد عربي تقريبًا، منها مشاريع مبنية على تقنية البلوك تشين، وفي النهاية اختار 100 طلبًا لتشكل الثورة الصناعية الرابعة في عالمنا.

نجد العالم العربي في تطور متسارع للّحاق بهذه التكنولوجيا، وتُعد Arabianchain، التي تأسست في دولة الإمارات العربية المتحدة وتعمل في المملكة العربية السعودية والكويت، رائدة على مستوى الشرق الأوسط في مجال تكنولوجيا بلوك تشين.

كما وكان عقد منتدى Futurama Blockchain Innovators في دبي في أيار/مايو، بحضور العديد من رواد هذا المجال والمبتكرين في العملات الرقمية وشركات الذكاء الصناعي وتطوير التكنولوجيا دليلاً على توسع مجتمع الكريبتو في المنطقة.

وقد صرحت بي دبليو سي قبل انطلاق فعاليات المنتدى العام الماضي، "شرعت بعض البنوك التي تتميز ببعد النظر في منطقة الشرق الأوسط في بحث الطرق التي يمكن للبلوك تشين أن تغير بها المناهج التي تتبعها هذه البنوك في التجارة والتسوية وإدارة الأصول الاستثمارية والرأسمالية إدراكاً منها أن هذه التقنية الجديدة قد تصبح ميزة تمكنها من التعامل مع الصفقات بدرجة أكبر من الكفاءة والأمن والخصوصية والاعتمادية والسرعة."

بدوره، قال محمد السهلي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Arabianchain، إن الشركة أثبتت خلال جولة جمع التمويل جدوى رؤيتها حول إمكانات وقدرات تقنية بلوك تشين في الشرق الأوسط، وأنها ستكون قادرة على تحقيق المزيد من النجاحات على صعيد القطاعين الحكومي والخاص في جميع أنحاء المنطقة، مع المُساعدة في تغيير طريقة إنجاز المعاملات.

وقالت عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية أن "تقنية بلوك تشين تحظى بإمكانات متميزة لإحداث تأثير واسع النطاق على كافة القطاعات بمليارات الدولارات، وتعمل الشركات الناشئة من جميع أنحاء العالم على تسريع نمو وتبني هذه التقنية المبتكرة، ويأتي ذلك في أعقاب إعلان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي عن استراتيجية الإمارات للبلوك تشين، والتي تستهدف تحويل 50 في المئة من المعاملات الحكومية إلى منصة البلوك تشين بحلول العام 2021."

قد يعتقد البعض أن تكنولوجيا البلوك تشين قد تمسّ بالنظام المالي الذي نعرفه من خلال بناء الثقة المباشرة بين الشركات والأفراد، وإن هذه التقنية تهدد دور البنوك وبعض المؤسسات المالية كوسيط. وفي مجتمعنا العربي، في حين يكافح عدد كبير من السكان العرب من أجل الوصول إلى الخدمات المالية الأساسية، لا سيما في المناطق الريفية وفي مخيمات اللاجئين، فإن هذه التقنية الحديثة تبشر بسهولة الوصول إلى المعاملات المالية مثل التخزين، أو التحويل، أو الاقتراض.

ومن المرجح أن يدفع تطور الحوسبة إلى إنشاء شركات مشابهة تعتمد تقنية البلوك تشين وتجعل العملات الرقمية عملات متداولة بشكل أكبر في الأسواق المالية العربية.

المزيد من القصص