تمويل الجهاد على الشبكة المظلمة

سعيد فادلباشيتش
| 1 min read

عندما تعتقد أنك رأيت كل شيء، تأتي الشبكة المظلمة مرة أخرى لإثبات أنك على خطأ. شراء المخدرات والأسلحة وغيرها من ممتلكات غير قانونية تعتبر الآن من الأخبار القديمة، فقد ظهرت سوق جديدة تدعى صدقة كوين SadaqaCoin تسمح لك بأن تمول الحركة الجهادية بشكل مجهول، من خلال شراء سيارات النقل للجهاديين، أو الأدوات، أو حتى الأسلحة.

Source: iStock/chameleonseye

إذا تم تصوير فيلم Four Lions اليوم، فمن المؤكد أن هذا السوق سيكون جزءاً من نص الفيلم.

يفتتح السوق موقعه بآية من القرآن “لن تنالوا البرّ حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم” لحثّ المؤمنين على مساعدة المحتاجين بدلاً من اكتناز ثرواتهم.

يأتي اسم السوق من الصدقة التي حثّ عليها النبي، وبحسب بعض الأحاديث ليس واجباً أن تكون مادية، لأنه يمكن اعتبار الكلمة أو الابتسامة صدقة، وأفضل أشكالها الأمر بالمعروف.

رصد صدقة كوين بنيامين ستريك، وهو محلل للمنصات مفتوحة المصدر مهتم بأمور الخصوصية، والبلوك تشين، والنشاط الإرهابي، ومناطق الصراع، وقد ابتعد عن هذا التفسير للصدقة وذهب إلى تفسيرها بالإرهاب قائلأ: “ليست هذه وسيلة لتمويل النشاط الجهادي بشكل مباشرة وحسب، بل إنها أيضاً منصة لمشاريع مختلفة للمنظمات الجهادية، وسدّ المتطلبات المالية المرتبطة بها،” وفقاً لموقعهم. إنه أمرٌ مشابه بشكل غريب لموقع Kickstarter للمجاهدين، حيث يعرض إمكانية التبرع (بالبتكوين، والإيثيريوم، ومونيرو) أو سرد المشاريع الخاصة بذلك.

كما أن هذا السوق انطلق أبعد من ذلك، ويفتخر بحساب تويتر رسمي. تقول تغريدة الحساب المثبّتة: “يسرّ فريق صدقة كوين أن يقدم هدية وخدمة للأمة. لدى المؤمنين الآن الفرصة للإعلان عن أحدث مشاريعهم ودعمها، وما يميزنا أن خدماتنا مجهولة وآمنة”.

في وقت كتابة هذا التقرير، يبقى عنوان بتكوين الخاص بهذه المنصة فارغًا.

وشدّد ستريك، “تتوفر لهذه المنصة على الشبكة المظلمة ترجمات باللغة الألمانية والتركية، وهذا ينبغي أن يكون مصدر إنذار للسلطات فيما يتعلق بأصول التمويل الجهادي باستخدام البتكوين من أوروبا.”

في الوقت الذي تزيد فيه أجهزة الشرطة ومكافحة الإرهاب من مهاراتها في التحقيق في الجرائم الرقمية، والبحث عن أصول التمويل باستخدام العملات الرقمية، فإن المزيد من التحقيقات تثبت أن التبرعات والمشتريات يمكن تتبعها باستخدام بيانات شبكة البلوك تشين. ومع ذلك، ووفقاً لمجموعة العمل المالي، فإن معظم التبرعات للمنظمات الإرهابية تتم نقداً – فلا تدع أحد يخبرك بخلاف ذلك. رجاءً لا تقم بتمويل الإرهاب، باستخدام العملات الرقمية أو غيرها – هذا ليس التبني الذي نسعى من أجله.