الصفحة الرئيسية أخباراخبار البتكوين

محلّلة في وول ستريت تغير موقفها من الكريبتو وتحذر فيزا

Linas Kmieliauskas الكاتب
محلّلة في وول ستريت تغير موقفها من الكريبتو وتحذر... 101
Lisa Ellis. Source: a video screenshot.

بعد التأكيد على أن البيتكوين تحاول "حلّ مشكلة غير موجودة" قبل عام، تقول ليزا إليس، وهي محلّلة كبيرة في وول ستريت في مجال المدفوعات، الآن إن العملات الرقمية "يمكن أن تهدد أنظمة الدفع الخاصة".

في ملاحظة إلى العملاء، كتبت إليس، وهي شريكة في MoffettNathanson، شركة تحليل أبحاث، أن العملات الرقمية كنظام دفع مقبول عالميًا يحلّ محلّ الشركات القائمة مثل فيزا وماستر كارد وباي بال أمر يستحق المتابعة لكنه غير محتمل الحدوث قريبًا، حسبما ذكرت بلومبرغ. وأضافت أنه يجب عدم تجاهل التهديد، حيث تتقدم هذه المنظومة بشكل مطرد لمعالجة أوجه القصور وحالات الاستخدام الملحة التي تظهر.

وبينما ترى إيليس أيضًا خطرًا آخرًا يتمثل في التنازل عن أسواق الدفع عبر الإنترنت بين الأفراد وبين الشركات إلى لاعبين مثل ريبل وVeem، وهي منصة دفع عالمية، فقد أشارت إلى أن العملات الرقمية والبلوكتشين قد يفتحان تدفقات جديدة للإيرادات لشاغلي الوظائف، مثل الجمع بين قدرات مصادقة الشبكات مع تقنية البلوكتشين للتتبع.

من ناحية أخرى، في يناير الماضي في مقابلة مع CNBC، قالت إليس أن البيتكوين تحاول حلّ مشكلة غير موجودة.

وقالت حينها: "إن نظام دفع المستهلك يعمل بشكل جيد في الوقت الحالي، وهو فعال بشكل ملحوظ... سيكون من الصعب جداً تكرار الثقة في أنظمة الدفع الحالية في مكان آخر."

في مقابلة حديثة، في يوليو الماضي، اعترفت بأن "البيتكوين هي الخطر الوحيد من حيث أنها تجلب نظام مدفوعات جديد بالكامل لا ينطوي على أي علامة تجارية، ولكنه عام، ولامركزي."

وفي أكتوبر الماضي، قال الرئيس التنفيذي لشركة فيزا، آل كيلي، إنه "بكل تأكيد" لا ينظر إلى العملات الرقمية باعتبارها تهديدًا لنشاطه التجاري حاليًا، ولكنه أضاف أنه "إذا اضطررنا لدخول ذلك المجال، فسنفعل ذلك".
في غضون ذلك، في شهر يوليو الماضي، كانت ماستركارد تعمل على حلّ لتسريع العمليات التي تتم بالعملات الرقمية لجعلها أكثر جدوى لتقبل التجار.

عندما يتعلق الأمر بباي بال، قال جون رينه، المدير المالي لـ CNBC في مايو 2018 إنهم لا يرون الكثير من الاهتمام بقبول العملات الرقمية بسبب التقلبات التي تهدد الأعمال التجارية. ومع ذلك، لم يستبعد أن عملاق الدفع سيدعم العملات الرقمية في المستقبل.

كما ذكر موقعنا Cryptonews.com في ديسمبر الماضي، كانت البيتكوين تستخدم في التجارة بمعدل ثابت نسبياً خلال العام الماضي.

ومع ذلك، فإن ملاحظة إليس الأخيرة ليست العلامة الوحيدة على تغيير الموقف تجاه العملات الرقمية. ففي وقت سابق من شهر فبراير، قالت Cambridge Associates، وهي شركة استشارة رئيسية للمعاشات والأوقاف، إن المستثمرين المؤسسيين يجب أن ينظروا أكثر في العملات الرقمية. ووفقًا لملاحظة بحثية، يُعتقد أنه "على الرغم من أن هذه الاستثمارات تنطوي على درجة عالية من المخاطرة، قد يقلب بعضها العالم الرقمي بشكل كبير".

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات