توقعاتٌ تشير إلى تجاوز قيمة قطاع ألعاب البلوكتشين 600 مليار دولار بحلول 2030

 

*صورةٌ لذراعي تحكم بألعاب الفيديو أحدهما مضيء والآخر مظلم

توقع تقريرٌ جديدٌ صدر يوم الإثنين أن تتجاوز قيمة قطاع الألعاب القائمة على البلوكتشين 600 مليار دولار بحلول عام 2030.

ازدهار صناعة الألعاب القائمة على تكنولوجيا البلوكتشين


في ضوء التقرير الذي نشرته فورتشن بزنس إنسايتس (Fortune Business Insights)، تم تعريف ألعاب البلوكتشين بأنها أيّ لعبة فيديو “تستخدم ميزات التشفير القائمة على تكنولوجيا البلوكتشين” وتم تقدير القيمة السوقية لهذا القطاع في 2024 بـ 154.46 مليار دولار.

ويتوقع التقرير أن تصل هذه القيمة إلى 614.91 مليار دولار بحلول عام 2030، ما يعني أنها ستشهد معدل نموٍّ سنويٍّ مركّب يقارب 22% اعتباراً من عام 2023 وحتى 2030.

“تحسين تجربة اللعب” تدفع القطاع إلى الأمام


يشير التقرير آنف الذكر إلى عدد من الأسباب الرئيسية التي تقف وراء انتعاش قطاع ألعاب البلوكتشين، بما في ذلك جائحة كورونا (Covid-19) موضّحاً أنه “في ظل الإغلاقات وحظر التجول الذي شهده معظم سكان العالم آنذاك، فقد ازداد معدل استخدام منصات الألعاب الافتراضية والنشاط القائم عليها، ما أدى -بدوره- إلى “زيادة نشاط منصات الألعاب المُعتمِدة على تكنولوجيا البلوكتشين أكثرَ من المعتاد”.

وسلط التقرير الضوء أيضاً على تنامي الطلب المتعلق بـ “تحسين تجربة الألعاب”، وزيادة نموّ تجارب الألعاب اللامركزية التي تتيح “للاعبين امتلاك الأصول داخل الألعاب وتضمن لهم الشفافية ومستويات أمانٍ أعلى”. وأضاف التقرير بأن “الألعاب اللامركزيّة يمكن أن تقلب موازين قطاع الألعاب وتغيّر مستقبله، ما من شأنه تعزيز نموّه القوي خلال الفترة من عام 2023 وحتى 2030”.

علاوةً على ذلك، يساعد ظهور الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) والعملات الرقمية المختلفة على نموّ قطاع ألعاب البلوكتشين في السوق، حيث أشار التقرير إلى أن هذه الألعاب “حققت مفهوم الملكية وأضافت المزيد من القيمة إلى نظام الألعاب” إلى جانب تغييرها طبيعة “تجربة اللاعبين” وخلقها “فرصاً متعدّدة” بالنسبة لهم.

وبالتالي، يمكن القول إنه “مع اعتماد الرموز غير القابلة للاستبدال في تكنولوجيا البلوكتشين، يمكن للاعبين زيادة ممتلكاتهم داخل الألعاب والاستمتاع بفرص مجزيةٍ ومثمرة” حسبما أوضح التقرير سالف الذكر؛ كما أن ذلك “يساعدهم أيضاً في تحقيق عوائد ماديةٍ مقابل الوقت الذي يستثمرونه في جلسات الألعاب، ممّا يدعم نموّ السوق” بشكلٍ عام.

أبرز التحديات التي تواجه قطاع ألعاب البلوكتشين


يواجه قطاع ألعاب البلوكتشين عقبةً رئيسيةً على المستوى العالمي، إذ يشير التقرير إلى أن القوانين التنظيميّة الناشئة في قطاع العملات الرقمية قد تعيق قدرة اللاعبين والمطوّرين في هذا المجال باستكشاف إمكاناته الكاملة، حيث إن منع العملات الرقمية أو تقييد استخدامها في أجزاء مختلفةٍ من العالم خلق حالةً من “عدم الاستقرار” للاعبين والمطوّرين على حدٍّ سواء.

بالإضافة إلى ذلك، كشف تقريرٌ حديثٌ صدر عن CoinGecko أن ثلاثة أرباع ألعاب فيديو الويب الثالث (Web3) في السنوات الخمس الماضية قد فشلت في الوصول إلى أهدافها. ولكن في عام 2023 وحده، حققت أكثر من 70% من هذه الألعاب النجاحَ المرجوَّ منها.

ومع هذا كله، قد يكون تقرير Fortune Business Insights مبشراً بالخير، حيث إنه من المتوقع توسّع قطاع ألعاب البلوكتشين بسرعةٍ في أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ بفضل شعبيتها المتزايدة وجذبها للعديد من الاستثمارات.