الشباب البريطاني يرى أن الكريبتو يُعد أحد الاعتبارات الانتخابية المهمة

| 2 min read

عملة بيتكوين

مع اقتراب الانتخابات العامة في المملكة المتحدة، كشف استطلاعٌ أجرته شركة Zumo بالتعاون مع شركة Focaldata أن أكثر من 33% من الشباب البريطاني يرون أن العملات الرقمية تُعَد أحد الاعتبارات الانتخابية المهمة؛ وخلصت الدراسة إلى أن 34% من المُستطلَعة آراؤهم والذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً و25 و34 عاماً يرون أنه يجدر بالسياسيين البريطانيين إيلاء الأولوية لنموّ قطاع العملات الرقمية.

كذلك خلص الاستطلاع -الذي شارك فيه أكثر من 3,000 شاب بريطانيّ- إلى أن نسبةً كبيرةً من المشاركين يرون أنه يجب على المملكة المتحدة أن تسعى لتصبح أحد مراكز الأصول الرقمية، وأبدى الشباب ممّن تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً الدعم الأكبر لهذه الفكرة؛ كما أوضحت الدراسة أن نسبة 38% من المشاركين ممّن تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً قاموا بالاستثمار في الكريبتو بشكلٍ مباشر، بينما يرى 39% منهم أن هذا القطاع يوفر مصدراً محتملاً لمكاسب ماليةٍ طويلة الأمد. ويتعزّز هذا الاهتمام بالعملات الرقمية مع إفادة العديد من الشبّان المشاركين -40% ممّن تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً و37% ممّن تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عاماً- أن لديهم أصدقاء أو أقاربَ قاموا بالاستثمار في هذا القطاع.

ورغم هذا الحماس، أبدى بعض الشباب -بنسبة 32% ممّن تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً وبين 25 و34 عاماً- مخاوفَ حول مستقبل العملات الرقمية في المملكة المتحدة.

وقال المدير التنفيذيّ لشركة Zumo نيك جونز (Nick Jones): “مع الانتشار الواسع للعملات الرقمية، خلصت دراستنا إلى أن الشباب البريطاني يود إيلاءَها الأولوية في الأجندات السياسية”.

وأردف جونز بقوله: “بالتحوّل تجاه المستقبل، نود أن نرى الحكومة والجهات التنظيمية تعملان مع هذا القطاع لوضع إطار تنظيميّ مناسب من أجل مساعدة قطاع الأصول الرقمية على دعم نموّ اقتصاد البلاد بإمكاناتٍ كاملة”.

هيئة مراقبة السلوك المالي البريطانية توافق على إنشاء أولى منتجات الكريبتو المتداولة في البورصة، ما يعزّز سوق العملات الرقمية


تأتي مخاوف بعض الشباب البريطاني وسط التحركات الأخيرة لجهات تنظيم القطاع المالي في البلاد لإنشاء نظام تجريبيّ أو بيئةٍ تجريبيةٍ آمنةٍ لتداول الأصول الرقمية، وتتيح هذه المبادرة -الهادفة لمواكبة التطوّرات التقنية- للشركات التعامل مع العملاء ضمن بيئةٍ تخضع للرقابة.

وقبل هذه الخطوة، أعطت هيئة مراقبة السلوك المالي (FCA) موافقتها على إنشاء أولى منتجات الكريبتو المتداولة في البورصة (ETPs) في بورصة لندن (London Stock Exchange)، ما يسهم في سد الفجوة بين المملكة المتحدة ومراكز القوة المالية الأخرى التي تتطلع للهيمنة على قطاع الأصول الرقمية.

نهج بايدن التنظيميّ يحفز دعم قطاع الكريبتو الواضح لترامب


على غرار المملكة المتحدة، يُرجّح أن تمثل الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة للعام الحالي 2024 مرحلةً مهمةً للتأثيرات السياسية لقطاع الكريبتو، وأشار استطلاعٌ أجرته شركة جرايسكيل (Grayscale) حول الرواج المتزايد لعملة بيتكوين (Bitcoin-BTC) بسبب التوترات الجيوسياسية والمخاطر التي يواجهها الدولار الأمريكي، فضلاً عن مخاوف ذات صلةٍ بالتضخم. وخلص الاستطلاع إلى أن 47% من الناخبين الأمريكيين قاموا بتضمين الكريبتو في إستراتيجياتهم الاستثمارية.

أخيراً، يبدو أن قطاع العملات الرقمية يتماشى -وبشكلٍ متزايد- مع نهج الرئيس السابق دونالد ترامب الذي أبدى دعمه للكريبتو، بعكس نهج التنظيم القانونيّ الصارم لإدارة بايدن.

تابعونا عبر Google News من هنا