مواطنو فنزويلا قاموا بتحويل عملاتٍ رقميةٍ بقيمة 461 مليون دولار في عام 2023

تيم ألبير
| 2 min read

عملة بيتكوين معدنية تغطي مساحة واسعة على الكرة الأرضية المغطاة بالأضواء

أجرت فنزويلا مؤخراً حملةً على قطاع الكريبتو لا يُرجَّحُ أن تُضعف حماس الجماهير تجاه العملات الرقمية، حيث أفادت البيانات بتحويل المواطنين عملاتٍ رقمية بقيمة 461 مليون دولار في عام 2023، وقد تسبّبت هذه الحملة بإغلاق منصات تداول العملات الرقمية وإجبار المعدّنين على إيقاف منصّاتهم كما تم إغلاق وكالة الكريبتو المُدارة من قبل الحكومة.

فنزويلا: عمليات تحويل الكريبتو تُحافظ على شعبيتها


بحسب موقع La Republica: تشير البيانات من عدة مصادر -من بينها مؤسسة Dialogue البحثية وبلومبيرج (Bloomberg) وChainalysis- إلى ارتفاع شعبية الكريبتو كأداةٍ لعمليات التحويل في عام 2023، كما تحدّثت الوكالة الإعلامية عن “كمية الأموال التي تم تحويلها على هيئة عملاتٍ رقميةٍ وأنُها تعادل غالباً 9% من جميع الأموال التي استقبلتها فنزويلا العام الماضي”. وتُظهر البيانات أن 9$ من أصل كلّ 100$ تم إرسالها لفنزويلا كانت على هيئة عملاتٍ رقميةٍ مثل بيتكوين (Bitcoin-BTC).

وأفادت الوكالة الإعلامية عن مغادرة أكثر من 7.7 مليون فرد دولة فنزويلا في الأعوام العشرة الأخيرة، وتحدّثت عن “نزوحٍ” باتجاه المدن الأمريكية مثل نيويورك وشيكاغو، وتُظهر البيانات استلام المواطنين لتحويلاتٍ تزيد قيمتها على 5.4 مليار دولار في عام 2023، ويُشكّل هذا الرقم “6% على الأقل” من الناتج المحلّي الإجماليّ لدولة فنزويلا.

كما يُمثّل هذا الرقم زيادةً بمعدل 75% تقريباً عن إجمالي الكمية المرسلة إلى البلاد في عام 2021. وأوردت الوكالة الإعلامية ضمن إفادتها ما يلي: “تم إرسال عملاتٍ رقميةٍ بقيمةٍ تزيد على 461 مليون دولار… وارتفعت شهرة منصات النظير للنظير (P2P) بين المواطنين الفنزويليين… وتسمح هذه المنصات بتداول العملات الرقمية بأسعار السوق دون الخضوع لضوابط منصات التداول الرسمية”.

فنزويلا: انقلابٌ في سياسة الكريبتو


حاولت حكومة فنزويلا في الماضي تشجيع المواطنين على استخدام العملات الرقمية كأداةٍ لإجراء التحويلات المالية، وقامت الحكومة بإصدار تطبيقٍ باسم Patria يسمح للفنزويليين المغتربين بإرسال العملات الرقمية عن طريق قنواتٍ تحت إدارة الحكومة، وقد نشرت الوكالة الإعلامية اقتباساً من أحد المواطنين (تم تغيير اسمه إلى اسبينوزا حرصاً على سلامة عائلته) تحدّث فيه عن “استخدامه للعملات الرقمية لعدّة سنوات قبل هجرته إلى الأرجنتين”، وصرّح بإرساله للحوالات المالية “من خلال شراء تيثر (Tether-USDT) على منصّة بينانس (Binance) ومن ثم إيداعها على هيئة أموالٍ تقليديةٍ” في حسابٍ مصرفيّ في فنزويلا، ومن ثم قيام أهله بسحب هذه الأموال من حسابه:

“عندما أحصل على الأموال بالبيزو الأرجنتيني؛ أقوم بتحويلها إلى عملاتٍ رقمية كي لا تفقد قيمتها، وقد وجدت أن هذه الطريقة هي الأسهل لإرسال الأموال إلى عائلتي إلى جانب توفير النفقات”.

تابعونا عبر Google News من هنا