الصفحة الرئيسية أخبار

فيزا في عالم البلوكتشين والعملات الرقمية

Sead Fadilpašić الكاتب
فيزا في عالم البلوكتشين والعملات الرقمية 101
Source: iStock/MKucova

تبحث شركة فيزا (Visa) العملاقة لبطاقات الدفع عن حلول قائمة على البلوكتشين لتخطي بعض المشاكل التي تواجه الخدمة التي تقدمها، بما في ذلك إنشاء منصة لمعاملات الشركات (B2B) التي ستعمل كنظام هوية رقمي دولي يعتمد على التكنولوجيا الناشئة.

كما ذكرت العديد من وسائل الإعلام أمس، تبحث الشركة عن مدير فني للمنتجات في فريق الكريبتو التابع لها، "هذا الشخص سيكون مسؤولاً عن تنفيذ إستراتيجية منتجات فيزا ضمن نظام العملات الرقمية،" وسوف يقوم من يتولى المنصب بإدارة إستراتيجية المنتجات وخريطة الطريق للفرص المتعلقة بالعملات الرقمية وسيقدم تقريراً إلى رئيس قسم العملات الرقمية في مجموعة منتجات فيزا التكنولوجية المالية.

ومع ذلك، هذه ليست الفرصة الوحيدة لمساعدة فيزا على استكشاف البلوكتشين. تبحث الشركة أيضًا عن مهندسين وباحثين ورئيس لقسم الابتكار الذي سيعمل مع فرق أخرى تتعامل مع ابتكارات الدفع واستكشاف البلوكتشين بين التقنيات الأخرى. على سبيل المثال، سيعمل فريق فيزا للدفعات التجارية على نظام الدفع عبر الحدود القائم على البلوكتشين من بين أشياء أخرى، بينما تقوم دائرة فيزا للأبحاث على البحث في ثلاثة مجالات رئيسية هي: تحليلات البيانات والأمان ومستقبل الدفع (البلوكتشين).

وقالت الشركة: "يركز البحث في البلوكتشين لدينا على فهم أساسيات العملات الرقمية وتقنية البلوكتشين. نحن نستكشف طرقًا لتطوير علم تكنولوجيا البولكتشين وتمكين اكتشاف الدفع في العالم الحقيقي"، مضيفة أن كبير الباحثين "سوف يصمم خوارزمية وحلول مبتكرة لتطوير تقنية البلوكتشين نحو قابلية التوسع والأداء الأعلى."

أيضًا، أعلنت الشركة عن حاجتها لمهندسين في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة في مركزها المعني بالابتكار والذي يعمل على "حلّ المشكلات الصعبة للمستقبل في "إنترنت الأشياء"، والبلوكتشين، والهواتف المحمولة، والواجهة الأمامية، والتعلم الآلي، وتحليل البيانات."

قد لا تكون هذه التطورات مفاجأة، فقد أعلنت فيزا عن نظام عالمي للهوية الرقمية على البلوكتشين يسمى Visa B2B Connect في أكتوبر 2018. وفي نفس الشهر، قال الرئيس التنفيذي لشركة فيزا، آل كيلي، إنه "بالتأكيد" لا يرى العملات الرقمية كتهديد لأعماله في الوقت الحالي، لكنه أضاف أنه "إذا اضطررنا إلى دخول المجال، فسنفعل ذلك".

على الرغم من أن التاريخ المحدد لإطلاق Visa B2B Connect التجاري غير معروف، إلا أن موقع الويب الخاص بالشركة يدعي أنه سيكون في الربع الأول من عام 2019. يقول بيان رسمي إنهم يعملون مع البنك التجاري في الولايات المتحدة، وبنك Shinhan في كوريا الجنوبية، وبنك الاتحاد في الفلبين وبنك United Overseas في سنغافورة لاختبار المنصة قبل إطلاقها تجارياً.

وفي بيان صحفي، قالت الشركة، "كجزء من منصة B2B Connect، تقوم فيزا بدمج إطار عملHyperledger Fabric مفتوح المصدر من مؤسسة Linux مع الأصول الأساسية لفيزا. سيساعد ذلك في توفير عملية محسّنة لتسهيل المعاملات المالية على شبكة قابلة للتوسّع. وسيمكن العمل عملاءنا المؤسسيين الماليين ونظامنا الإيكولوجي من توسيع الشبكة. هذا تقدم طبيعي يسلط الضوء على الالتزام بضمان تجربة دفع عابرة عبر الحدود بأقصى درجات الأمان والثقة والشفافية."

وفي الوقت نفسه، كما ذكر يوم الاثنين، أعلنت شركة IBM الأمريكية العملاقة متعددة الجنسيات لتكنولوجيا المعلومات عن شبكة مدفوعات تقوم على أساس البلوكتشين وبروتوكول ستيلار اليوم يطلق عليها اسم IBM Blockchain World Wire، وقد تعاقدت الشركة بالفعل ستة بنوك دولية لإطلاق عملاتها المستقرة على الشبكة.

في شهر فبراير، قالت ليزا إليس، المحللة البارزة في وول ستريت التي تركز على صناعة المدفوعات، إن العملات الرقمية "من المحتمل أن تكون مدمرة لأنظمة الدفع الخاصة". في ملاحظة للعملاء، كتبت أن العملات الرقمية كنظام دفع مقبول عالميًا يحلّ محلّ الشركات القائمة مثل فيزا وماستر كارد وباي بال أمر يستحق المتابعة لكنه غير محتمل الحدوث قريبًا، حسبما ذكرت بلومبرغ. وأضافت أنه يجب عدم تجاهل التهديد، حيث تتقدم هذه المنظومة بشكل مطرد لمعالجة أوجه القصور وحالات الاستخدام الملحة التي تظهر.

وفي مقابلة أجريت مؤخرًا مع Cryptonews.com، قال برايان أوهاجان، مدير التسويق في منصة تداول العملات الرقمية Coinhouse، "ستبدأ ماستركارد وفيزا بتجربة البلوكتشين والعملات الرقمية، وستحدث تغييرات كبيرة حولهم. لن أتفاجأ إذا رأينا بحلول نهاية العام المقبل عمليات استحواذ كبرى من فيزا أو ماستركارد في مساحة الكريبتو والبلوكتشين."

تابعونا على Twitterو Facebook

المزيد من المقالات