منصة Onyx التابعة لعملاق وول ستريت JPMorgan تعمل على تحويل ابتكارات البلوكتشين الناتجة عن أحد برامجها التجريبيّة إلى مشاريع فعلية

روحلامين حقشناس
| 2 min read

سلسلة حديدية بين مبنيين أحدهما أثري والآخر حديث

تتجه كبرى المؤسسات المالية في وول ستريت حالياً نحو دعم تحويل الأفكار والابتكارات التي تم تطويرها ضمن تجربة البلوكتشين المعروفة باسم Project Guardian إلى مشاريع فعليّة، حيث تسعى منصة البلوكتشين Onyx التابعة لـ JPMorgan إلى تحويل الأفكار الناتجة عن برنامجها التجريبيّ مع السلطة النقدية في سنغافورة (MAS) إلى منتجاتٍ ملموسة.

وخلال مؤتمر TokenizeThis الذي أقيم في ميامي في 10 أيار/مايو، قالت ستيفاني لوك (Stephanie Lok) -مديرة المنتجات في Onyx التابعة لـ JPMorgan- إن الشركة تُركّز بشكلٍ أساسيّ على التمثيل المالي للصناديق الاستثمارية، وأن “هذا المجال هو صلبُ تركيزنا حالياً، وأعني بذلك تحويل المفهوم الذي أنشأناه إلى مشروع فعليّ على نطاقٍ واسع”.

شركة WisdomTree توضّح اهتمامها بتمثيل أصول العالم الحقيقيّ على البلوكتشين


شركةٌ تقليديةٌ أخرى تستثمر بشكلٍ كبير في نقل الأصول المالية وتمثيلها على البلوكتشين، وهي شركة إدارة الأصول WisdomTree؛ وقد أكدت رئيسة تطوير الأعمال في الشركة -ماريديث هانون (Maredith Hannon)- اهتمام الشركة بإمكانية تخصيص الحقائب الاستثمارية إلى جانب دمجها مع الحسابات الجارية.

وتحدّثت هانون بإسهاب عن الإيجابيات المحتملة لتمثيل أصول العالم الحقيقي مالياً في الحقائب الاستثمارية، وتتوقع إمكانية خلق عدد لا يحصى من التخصيصات لهذه الحقائب وملفات تعريف المخاطر، وتقوم شركة WisdomTree حالياً بدراسة إمكانية توفير خدماتٍ مختلفةٍ على البلوكتشين باستخدام واجهة مستخدم موحّدة لعملائها.

وتهدف الشركة إلى دمج الخدمات المالية المختلفة في تطبيقٍ واحد بما في ذلك الحقائب الاستثمارية المُمثَّلة على البلوكتشين والخدمات المصرفية التقليدية، وذلك بهدف “توفير إمكانية استخدام أموالكم بشكلٍ أكثرَ فعالية، إلى جانب دخول السوق من خلال صندوق سوقٍ ماليّ يُقدم مكاسبَ بنسبة 5% مقارنةً بالحساب الجاري الذي لا يُقدم أيَّ أرباح”.

وبالنظر إلى أن شركة Wisdom Tree هي إحدى أهمّ شركات إدارة الأصول العاملة في صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة (Bitcoin ETFs)، فهي تقدم خبرتها وتجربتها إلى مبادرة Project Guardian التي تم إطلاقها في أيار/مايو 2022، وتسعى لاستكشاف العمل مع تطبيقات التمويل اللامركزي (DeFi) وتمثيل الأصول على البلوكتشين في أسواق التمويل الكبرى، وتُركز المبادرة على تطوير شبكاتٍ مفتوحةٍ قابلةٍ للتشغيل البينيّ وبروتوكولات تمويلٍ لامركزي (DeFi) للمستوى المؤسساتي إضافةً إلى تمثيل الأصول على البلوكتشين وإنشاء بنيةٍ تحتيةٍ موثوقة.

وتشارك العديد من كبريات المؤسسات المالية في هذه المبادرة مثل JPMorgan وDBS Bank وSBI Digital Asset Holdings وWisdomTree، حيث تتضافر جهودهم لتقييم مدى إمكانية استخدام التمويل اللامركزي وتمثيل الأصول على البلوكتشين في أوسع نطاقٍ ممكن.

شعبية صناديق الأصول الممثلة على البلوكتشين تزداد يوماً بعد يوم


كشفت وكالة Moody’s -الرائدة في تقييم مخاطر الاستثمار- ضمن تقرير صدَرَ في وقتٍ سابقٍ من هذا العام أن قيمة الصناديق الممثلة على البلوكتشين ارتفعت من 100 مليون دولار في بداية عام 2023 إلى ما يقرب من 800 مليون دولار بفضل زيادة تمثيل سندات الخزانة الأمريكية على البلوكتشين، وسلّط التقرير الضوء على أن شبكات البلوكتشين -العامة والخاصّة على حدٍّ سواء- تشهد إدراج أصولٍ مختلفةٍ، وسنذكر فيما يلي بعض أهمّ الأمثلة.

فمثلاً، لدينا صندوق أموال الحكومة الأمريكية التابع لفرانكلين تمبلتون (Franklin Templeton) الذي توسع من بلوكتشين ستيلار (Stellar) إلى بوليجون (Polygon)، وشركة Backed Finance التي أطلقت صندوقاً متداولاً في البورصة (ETF) لتمثيل سندات الخزانة الأمريكية قصيرة الأجل على البلوكتشين، كما أطلقت شركة  UBS Asset Managementصندوق سوقٍ ماليّ (MMF) ممثَّلٍ على بلوكتشين إيثيريوم.

وأشارت وكالة Moody’s إلى أن التمثيل الماليّ لصناديق (MMF) يجمع بين الاستقرار الذي تتمتع به الـ MMFs مع المزايا التقنية للعملات المستقرة.

من جانب آخر، أعلنت شركة التكنولوجيا المالية DigiFT- ومقرّها سنغافورة- مؤخراً عن إطلاق عملاتٍ رقميةٍ تمثل إيصالات إيداع (DR) لسندات الخزانة الأمريكية، كما أعلن بنك Misyon التركي عن تعاونه مع شركة Taurus السويسرية لاستخدام تقنيتها في تمثيل الأصول الرقمية والوصاية عليها.

تابعونا عبر Google News من هنا