منصة ديلانس (DeeLance-DLANCE) للموظفين المستقلين القائمة على تقنية الويب الثالث (Web3) تحقّق شهرةً واسعةً على تويتر في

جاري ماكفارلين
| 1 min read

يسعى مشروع ديلانس (DeeLance-DLANCE) لإنشاء متجرٍ للتوظيف مبنيٍّ على تقنية الويب الثالث (Web3) يهدف لإحداثِ تغييرٍ جذريٍّ في هذا القطاع، وقد بدأ هذا المشروع يحظى بشعبيّةٍ كبيرةٍ وازداد رواجُه على وسائل التواصل الاجتماعيّ.

حصّلت منصة التوظيف اللامركزيّة ديلانس (DeeLance) رواجاً ملحوظاً على تويتر (Twitter) في الهند بعد إطلاق عرض البيع المُسبق لعملتها الأسبوع الماضي، ووصل وسم #DeeLanceCoin إلى المرتبة الثالثة على تويتر في بلدٍ يبلغ تعداد سكّانه 1.4 مليار نسمة.

وامتلاكُ الهند لاقتصادٍ سريع النموّ وطبقةٍ متوسّطةٍ شابّةٍ وطموحةٍ يجعل منها سوقاً مثاليّةً لمنصّات اقتصاد العمل المؤقت مثل ديلانس (DeeLance).

توقّعاتٌ بأن يحظى مشروع ديلانس (DeeLance) بشعبيّةٍ كبيرةٍ في الهند

مع توافد مئات آلافِ الخريجين إلى سوق العمل كلَّ عام يواجهُ سوق العمل في الهند تنافساً شديداً، وستكون متاجر التوظيف القائمة على تقنية الويب الثالث (Web3) -مثل ديلانس (DeeLance)- ناجحةً بلا شكّ في هذه البلاد، نظراً لكون متاجر التوظيف هذه تفرض رسوماً أقلَّ وتقدّم طرقاً أكثرَ موثوقيّةً وكفاءةً في العثور على الموظّفين المناسبين وتوظيفهم.

ومن الجدير بالذّكر أنّ هذه المنصة ستستفيد أيضاً من تقنيات العالم الافتراضيّ (الميتافيرس) والرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) لتعزيز نظامها التقنيّ؛ وقد جمع عرض البيع المسبق الخاص بعملتها تمويلاً يقربُ من 62,000$ في وقتٍ قصيرٍ جداً.

وتُقدّرُ قيمة قطاع خدمات التوظيف على مستوى العالم بنحو 761 مليار دولار من حيث الإيرادات، وذلك وفقاً لشركة IBISWorld الرائدة في مجال أبحاثِ السوق، ما يعني أنّ ديلانس تستهدفُ فرصةً تجاريّةً ضخمةً، وستقتطع ديلانس حصّةً من هذا السوق الضخم عبرَ اعتمادها على تقنية البلوكتشين لجعل عملية التوظيف أكثرَ أماناً وكفاءةً، حيث إنّ العثورَ على الشخص المناسب للوظيفة ما يزال يعتبرُ المشكلة الأولى التي تواجه معظم أرباب العمل والشركات.

يمكن للمستثمرين المبكّرين في عملة ديلانس (DLANCE) تحقيقُ ربحٍ سريعٍ بنسبة 40%

تمّ بناء العملة الخاصة بالمنصّة (DLANCE) على بلوكتشين الإيثيريوم (Ethereum-ETH)، وتبلغ قيمة الواحدة منها حالياً 0.025$، علماً أنّها ما تزال في المرحلة الأولى من عرض البيع المُسبق المكوّن من ثلاثِ مراحل.

ويمكن للمستثمرين المهتمّين بها أن يقوموا بشراء عملة DLANCE باستخدام عملة إيثيريوم (ETH) أو تيذر (Tether-USDT) أو عبرَ البطاقات المصرفيّة من خلال شبكة Transak للمدفوعات، وستنتهي المرحلة الأولى من عرض البيع المُسبق لعملة ديلانس خلال 8 أيام، ليرتفعَ بعدها سعرُ العملة الواحدة إلى 0.027$ في المرحلة الثانية، ثمّ إلى 0.029$ في المرحلة الثالثة؛ وسيحصل مشترو العملة بالسعر الأقلِّ على خصمٍ قدرُهُ 40% بالمقارنة مع سعر إدراج العملة على منصّات التداول والذي يبلغ 0.037$.

ويقوم المحللون المختصون بالعملات المشفرة بمتابعة مشروع ديلانس بالفعل باعتباره المشروع التالي الذي يسود توقّعٌ بأن يرتفع سعر عملته DLANCE بشدّةٍ بعد أن يبدأ تداولها، علماً أنّ المعروض الإجماليّ من عملة DLANCE هو مليارُ عملةٍ (1,000,000,000 عملة) خُصِّصَ منها ما يصلُ إلى 30% (300 مليون) كي تعرضَ للبيع أمام العموم عبرَ عرضِ البيع المُسبق.

استخدام ديلانس (DeeLance-DLANCE) للرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) من أجل تأمين حقوق مُلكية الأعمال

تأتي قيمة DLANCE من وظيفتها كعملةٍ وحيدةٍ يُمكن استخدامها لشراء الأراضي في عالم ديلانس الافتراضيّ (DeeLance metaverse) وإجراء المُعاملات ضمن متجر الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs)، كما يتمّ استخدامها أيضاً لتأجير المكاتب ودفع تكلفة الإعلانات والخدمات والميّزات الأخرى التي تظهرُ على التوالي مع تطوّر النظام التقنيّ للمشروع.

ويتمُّ تجسيد مُلكيّة العمل الرقميّ في NFT ليكون العملاء (الجهات التي تقوم بتعيين موظّفين مستقلين) متأكّدين من تأمين مُلكيّة العمل الذي دفعوا ثمنه؛ وتعتبرُ ديلانس المنصّة الوحيدة للتوظيف التي تتضمّن NFTs وعالماً افتراضياً (metaverse) في آليّاتِ عملها على المستوى الأساسيّ (وليس كفكرةٍ ثانويّةٍ غير ذاتِ أهميّةٍ)، حيث يمكن تخزين عمل كلِّ موظّفٍ مستقلٍّ (فريلانسر) بأمانٍ كـ NFT على النظام، ممّا يوثّق مُلكيّة العمل لصاحبه ريثما يتمّ تسليم العمل وتسوية المدفوعاتِ المستحقّة.

ثلاثة أسباب تجعل ديلانس (DeeLance-DLANCE) مشروعاً مستقبلياً رابحاً

تتضمّن العقود الذكيّة آليةً لإجراء جميع المعاملات المالية الخاصة بالمنصة، ما يتيح التخلص من الحاجة إلى وجود طرفٍ ثالثٍ موثوقٍ وكلِّ ما يترتب على ذلك من الرسوم وإضاعةً للوقت، وفي الوقتِ نفسه يكون البائع (الموظّف المستقل) على علمٍ بأنّه يمتلك عمله إلى أن يقومَ نظام الضمان بمنحِهِ مستحقّاته.

وتفرض ديلانس على العملاء رسوماً بنسبة 2% فقط، وتعتبر الأقلّ في هذا القطاع، في حين أنّ الرسوم المفروضة على الموظفين المستقلين تبلغ نسبتها 10%، إلا أنّ هذه النسبة أيضاً تعدُّ الأفضل عند مقارنتها مع النسب المفروضة عليهم من قبل المنصّات الأخرى المُنافِسة.

بالإضافة لذلك -على عكس المنصّات الموجودة حالياً مثل Freelancer- لا تفرض ديلانس رسوماً على السحب أو تأخيراتٍ زمنيّةً سببها التحويل بين العملات، فعملية إتمام المدفوعات بالعملات الرقمية تتمّ على الفور.

وتشمل المزايا التنافسية الأخرى عدم وجود حدٍّ لحجم المهام، ونظاماً متطوّراً لحلّ النزاعات، إضافةً إلى نضام ضمانٍ فعّالٍ للغاية، فضلاً عن مُلكية المحتوى وميّزات التوظيفِ المُحسَّنة.

ختاماً، لم يبقَ الكثيرُ من الوقت كي نضيّعه قبل الانضمام للبيع المُسبق لعملة مشروع ديلانس (DeeLance-DLANCE) واستغلال فرصة الاستثمار في أحد المشاريع القائمة على تقنية الويب الثالث (Web3) لهذا العام.

 يمكنكم شراء عملات $DLANCE من هنا