البيع المسبق لعملة مشروع Ecoterra القائم على نموذج إعادة التدوير للكسب على الويب الثالث يجمع أربعة ملايين دولار، وعلى المستثمرين الراغبين بالمشاركة الاستعجال، فقد تبقّى أقلّ من 40% من معروض العملة

جاري ماكفارلين
| 7 min read

الجمعة 19 أيار/مايو 2023.

بالتزامن مع تحقيق إنجازاتٍ هامةٍ في قطاع الاستثمارات المُستدامة بيئيّاً؛ تمكّن عرض البيع المسبق الذي يجريه مشروع ecoterra لعملته الرقمية ECOTERRA من جمع مبلغٍ تجاوز عتبة الـ 4 ملايين دولار. وقد وصلَ عرض البيع المسبق -الذي يتكوّن بمجموعه من تسعة مراحل- إلى المرحلة السابعة، وتمّ حتى الآن جمع 60% من إجماليّ المبلغ المستهدف في حملة جمع التمويل والتي تقدّر بـ 6.7 مليون دولار، مع جمع أربعة ملايين دولار خلال سبعة أسابيع فقط من إطلاق عرض البيع المسبق لعملة ECOTERRA. ويبلغ سعرُ عملة ECOTERRA حالياً 0.00850$ علماً أنّه سيرتفع إلى 0.009250$ مع بداية المرحلة الثامنة، حيث بنيَ مخطّط البيع المسبق على أن يرتفع سعر العملة مع بداية كلِّ مرحلةٍ جديدة.

وستطلق ecoterra أيضاً تطبيقاً للهواتف الذكيّة يقوم على نموذج إعادة التدوير للكسب (Recycle2Earn) في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام. فقد جذبت خطط المشروع أنظارَ المستثمرين المهتمّين بالحفاظ على البيئة والذين يسعون لإيجاد استثماراتٍ تحقّق لهم مكاسبَ معتبرةً من المشاريع التي تُعنى بالتخفيف من آثار التدهور البيئيّ والتغيّر المناخيّ.

ويمكننا القول إنّ خطة عمل المشروع تتوافق مع المساعي الهادفة للحدّ من ظاهرة التغيّر المناخيّ؛ وذلك من خلال توفير حوافزَ تساعد على نشر فكرة إعادة التدوير وتشجيع المبادرات التي تطلق عليها ecoterra اسم “أنشطةٍ مؤثرة”، حيث يُمكنُ للأفراد والمنظّمات غير الرِّبحيّة، بل وحتى الشركات أن يقوموا بتحويل الأنشطة التي لها تأثيرٌ مباشرٌ على تحسين بيئتنا إلى استثماراتٍ مُربحةٍ.

لذلك يجدرُ بأولئك الذين يفكّرون بشراء عملة ECOTERRA التحرّك بسرعةٍ للحصول على العملة بأقلّ سعرٍ ممكنٍ قبل أن يرتفع سعرها مع بدء مرحلةٍ جديدة من مراحل عرض البيع المسبق.

تزايد الطلب على عملة ECOTERRA مع تنامي مخاوف المستثمرين من تفويت الفرصة


تتعاظم مشاعر الإثارة والحماس التي تحيط بمشروع ecoterra يوماً تلو آخر، إذ يتوقّع المحللون الفاعلون في أسواق الكريبتو أن يحقّق المشروع عوائد تصل إلى عشرة أضعافٍ بالنسبة لمستثمري عملته الرقمية.

ولكي يتمكّن المستثمرون من شراء عملات ECOTERRA، سيحتاجون أوّلاً لامتلاك عملات إيثيريوم (ETH) أو عملات تيذر المستقرّة (USDT) في محافظهم، ويجدرُ بهم بعد ذلك توصيل محافظهم عبر الموقع الرسميّ لمشروع ecoterra كي يتمكنوا من شراء العملة. ونشيرُ هنا إلى استطاعة المستثمرين الجدد في عالم الكريبتو شراء عملة المشروع باستخدام بطاقاتٍ مصرفيّةٍ والدفع بالعملات الورقية التقليدية أيضاً. ويُذكرُ هنا أيضاً أنّه وبمجرّد انتهاء عرض البيع المسبق سيتمّ إدراج عملة ECOTERRA في منصّات التداول بسعر 0.01$، أي بزيادة قدرها 150% على سعرها في المرحلة الأولى والذي بلغ حينها 0.004$، كما أنّ ذلك يمثل زيادةً تقدّر بـ 60% على سعرها في المرحلة الحالية.

منصّة ecoterra تتصدّر المشهد من خلال تطبيقها المُبتكرِ القائم على إعادة التدوير للكسب


يمكننا القول إنّ إعادة التدوير أصبحت ضرورةً بيئيةً ملحّةً وباتت تشكّل فرصةً استثماريةً مُربحةً في الوقت ذاته، حيث يسعى معظم البشر للتخفيف من وطأة التغيّر المناخيّ والتدهور البيئيّ الذي يشهده العالم في الآونة الأخيرة.

وفي مسعًى منها لتحقيق تلك الغايات، قامت ecoterra بوضع خطّةٍ لمنح القائمين على عمليات إعادة التدوير مكافآتٍ مجزيةً وابتكرت نظاماً لتحفيز الأنشطة ذات التأثير الايجابيّ على البيئة. ويُعدُّ تطبيق إعادة التدوير للكسب الخاص بمشروع Ecoterra العنصرَ الأهمَّ في نظامها التقنيّ. إذ يُمكّن هذا التطبيق -الخاص بالهواتف الذكية – مُستخدميه من الوصول إلى الركائز الأساسية الثلاثة للنظام التقنيّ للمشروع والمتمثلة بالمواد مُعادة التدوير ومتاجر أرصدة الكربون وسجّل التأثير الذي يتتبّع تأثير الأفراد والمؤسسات على البيئة.

ويُذكرُ هنا أنّ منصة المشروع ستستخدم مجمّع سيولةٍ لتوفير السيولة اللازمة عندما يتمّ تشغيل التطبيق. حيث سيقوم مجمّع السيولة هذا -الخاص بالنظام التقنيّ للمشروع- بموازنة الواردات من عملات ECOTERRA عبر الرسوم والحزم التي تمّ شراؤها من قبل الشركات مع الصادرات من عملات ECOTERRA التي يتمّ استخدامها لمكافأة مُستخدمي تطبيق إعادة التدوير للكسب. ومن المتوقّع أن يتمّ إطلاق الإصدار التجريبيّ من التطبيق قبل نهاية هذا العام.

إطلاقُ متجرٍ للمواد مُعادة التدوير لمساعدة الشركات على إعادة تدوير المزيد من المواد


تمّ تصميم النظام التقنيّ الخاص بمشروع ecoterra لتمكين الشركات ومكافأة المستخدمين على جهودهم الصديقة للبيئة ومبادراتهم في إعادة التدوير. وقد عمل ميهاي سيوتوريانو (Mihai Ciutureanu) -الرئيس التنفيذيّ لمشروع ecoterra- على توضيح مجالات الاستخدام هذه على مدار العامين الماضيين. ففي قلب النظام التقنيّ للمشروع؛ يوجد متجرٌ للمواد مُعادة التدوير يربط الشركات التي تحتاج إلى مواد تمّت إعادة تدويرها بالشركات التي تجري عمليات إعادة التدوير والتي تزوّد الآخرين بتلك المواد. ومن خلال ميزة الفلاتر المتطوّرة، سيضمن المتجر أنّ المواد المُدرَجَة تتوافق تماماً مع الطلبات المحدّدة لجميع المشترين. وبإمكان هؤلاء المشترين الدفع باستخدام عملة ECOTERRA أو غيرها من العملات الرقمية.

يمكنُ للمشترين أيضاً دمج سجل المشتريات بسجّل التأثير الخاص بشركاتهم لتحقيق قدرٍ أكبرَ من الشفافية، إذ سيمنحهم ذلك وسيلةً موثوقةً تحميهم من تلقّي التهم بالضلوع في ظاهرة الغسل الأخضر (greenwashing) وذلك لضمان عدم تضليل المستهلكين.

ولتوسيع اعتماد وتبنّي الشركات لهذا المشروع، ستستهدف ecoterra المجموعة الأولى من الشركات من خلال تقديم حزمٍ تجريبيةٍ مجانيةٍ لإقناعهم بالانضمام إلى نظامها التقنيّ. وبهذا النهج ستتيح ecoterra لتلك الشركات أداةً تمكّنهم من فهم كيفية عمل النظام التقنيّ الخاص بالمشروع.

توسّع قاعدة بيانات المواد القابلة لإعادة التدوير والتي يُمكنُ مسحُها ضوئياً مع دخول علاماتٍ تجاريةٍ كبرى في المشروع


بدأ المشروع بدمج علاماتٍ تجاريةٍ عالميةٍ في نظامه التقنيّ. وقد تمّ تضمين عدد من العلامات التجارية في قاعدة البيانات مثل Vittel وHeineken وSan Pellegrino وPepsi وFanta وPeroni وDr Pepper، مع إضافة المزيد من العلامات بشكلٍ متواصل. وسيتمّ التعامل مع جميع منتجات تلك العلامات التجارية في قاعدة بيانات ecoterra على أنّها مواد يمكن لمستخدمي التطبيق كسبُ مكافآتٍ لدى إعادة تدويرها.

ويُذكرُ أنّ فريق ecoterra يتمتّع بخبرة كبيرة تمتدّ لسنوات في مجال إعادة التدوير، ما يمكّن المشروع من عقد شراكاتٍ بسرعةٍ قياسيةٍ، كما حدث مع متاجر Lion التابعة لسلسلة المتاجر الكبرى Delhaize. وتُعدُّ سلسة Delhaize من المتاجر الكبرى التي تمتلك شبكة فروعٍ في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا وتوفّر آلات البيع العكسيّ (RVM) في معظم متاجرها، حيث تُعدُّ هذه الآلات عنصراً أساسياً في نظام إعادة التدوير الخاص بـ ecoterra والمتوافق مع نمط الاقتصاد التدويريّ. وتقوم آلات البيع العكسيّ بقبول المواد القابلة لإعادة التدوير وبالمقابل تمنح المستخدمين مكافآتٍ على مساهماتهم تلك، وتكون هذه المكافآت بمثابة إقرارٍ على استلام وقبول تلك المواد.

وفي هذا الصدد علق الرئيس التنفيذيّ للمشروع قائلاً: “سنركّز على تكوين شراكاتٍ جديدة في الأشهر القادمة؛ وقد أسفرت مناقشاتنا المستمرّة عن نتائج واعدة حتى الآن”.

منصّة ecoterra تقوم بتوظيف الرموز غير القابلة للاستبدال لدعم إجراءاتها المتعلقة بالابتكارات البيئيّة


يُعدُّ توظيف الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) لتمثيل “الأنشطة المؤثّرة” أحد الأفكار الإبداعية الأخرى التي تميّز النظام التقنيّ لـ ecoterra؛ حيث يتمّ تتبّع جميع الأنشطة في سجّل التأثير المسجّل ويتمّ تشكيل المدخلات الرئيسيّة لسجّل التأثير الخاص بكلِّ مستخدم. فمن خلال توظيف الرموز غير القابلة للاستبدال لتمثيل الأنشطة مثل زراعة الأشجار أو غيرها من الأنشطة المفيدة للبيئة، يُمكنُ تحويل تلك الأنشطة إلى سلعٍ على شكل رموز NFT وبالتالي تصبح قابلةً للتداول. وتعمل تلك الرموز التي تمثل الأنشطة المؤثرة على تشجيعنا جميعاً على اتخاذ إجراءاتٍ وأنشطةٍ فرديةٍ للمساعدة في حماية البيئة.

كما تجدرُ الإشارة هنا أيضاً لميزة أخرى من مزايا مشروع ecoterra والمتمثلة بإمكانية توفير دخلٍ بعملات ECOTERRA للمنازل أو الشركات التي تقوم بتوليد الكهرباء اعتماداً على مصادر الطاقة المتجدّدة. فمع نموّ هذا القطاع -القائم على استغلال مصادر الطاقة المتجدّدة- يوماً بعد آخر، ستزداد أهميّة هذا القسم من النظام التقنيّ لمشروع ecoterra.

لا تفوّتوا فرصة المشاركة في المراحل الأولى من مشروع Ecoterra ذي التأثير الكبير


قامت ecoterra بتصميم وتخطيط مجالات الاستخدام الخاصّة بها بعنايةٍ فائقة؛ ما جعلها المنتج الوحيد الذي تمّ طرحه في السوق والقادر على توفير حلولٍ حقيقيةٍ متمثلةٍ بنظامٍ قائمٍ على إعادة التدوير للكسب. واستثماركم في عرض البيع المسبق الذي تجريه ecoterra لعملتها الرقمية، يعني أنّكم تدعمون مشروعاً يهدف للتخفيف من وطأة التغيّر المناخيّ، مع فرصةٍ تتيح لكم تحقيق الربح في الوقت ذاته.

ومع ظهور ecoterra وتوسّع انتشارها، لم يعد هناك من عذرٍ لعدم إعادة تدوير القمامة التي تحيط بنا من كلّ جانب؛ خاصّةً وأنّ عملة ECOTERRA -المستخدمة في نظام الحوافز- قادرةٌ على تقديم حلولٍ للتحديات التي تواجهنا بطريقةٍ رائعةٍ تجعلنا جميعاً نساهم في إعادة التدوير بشكلٍ أكثرَ فاعليّةً وجدّية. ومن ناحية أخرى، تثبت ecoterra أنّ المواءمة بين النجاح الاقتصاديّ والحفاظ على البيئة أمرٌ قابلٌ للتطبيق ويُمكنُه تحقيق نتائج إيجابيّةٍ تنعكس على المستثمرين وعلى كوكب الأرض على حدٍّ سواء.

يُعدُّ عرض البيع المسبق فرصةً نادرةً للمشاركة في الخطوات الأولى من عملية التحوّل لاستخدام التكنولوجيا من قبل مشروعٍ ناشئٍ صديقٍ للبيئة يُمكنُ أن يوفّر إيراداتٍ ومكاسبَ كبيرة لمُستثمريه.

يمكنكم زيارة موقع ecoterra من هنا