توقعات سعر XRP إثرَ تنفيذ شركة ريبل تحويلاتٍ تضمّنت 3 مليار عملةٍ منها، فهل يُعد ذلك إشارةً إيجابيةً أم سلبيةً لتحرّكاته الوشيكة؟

| 5 min read

هاتف محمول على دارة افتراضية مضيئة بألوان زاهية

أبدت عملة ريبل (Ripple-XRP) إشاراتٍ سلبيةً رغمَ ارتفاع سعرها وسط انتعاشة أسعار العملات الرقمية ككلٍّ مؤخراً، حيث تمَّ تحويل 3 ملياراتٍ من عملة XRP بقيمةٍ تقارب 1.5 مليار دولار، ما أثار المخاوف حول استقرار سعرها في الأسواق؛ وكان سعر XRP قد ارتفع بنسبة 0.15% خلال آخر 24 ساعةً ليستقرَّ حالياً عند 0.5204$ وسط تعافي أسعار غالبية العملات الرقمية.

ورغم المكاسب المحققة اليوم، ما يزال تداول عملة XRP يتم على انخفاض أسبوعيّ بنسبة 3.14%، ما أعاق تجاوز معدّلِ ارتفاعها الشهريّ لنسبة 1.07%. وعلى مدار آخر 12 شهراً، جاء أداء عملة XRP مُحبطاً بتسجيلها خسائرَ بنسبة 2.19%، خاصّةً عند مقارنتها بعملاتٍ بارزة أخرى من أمثال بيتكوين (Bitcoin-BTC) وإيثيريوم (Ethereum-ETH) وسولانا (Solana-SOL).

يُذكر أن هذا الأداء الضعيف يعكس تراجع اهتمام المستثمرين بعملة XRP، إلا أن حجمَ تداولها اليوميّ قد ارتفعَ بنسبة 85.49% ليبلغ 1.038 مليار دولار ما يعكس ازدياد نشاط تداولها؛ وقد يُعزى هذا لقيام أحد مدراء شركة ريبل (Ripple) بتحويل 3 ملياراتٍ من عملة XRP، ما أثارَ أجواءً من الضبابية والشكوك حيالها داخل القطاع.

هل تُعتبر عمليات التحويل هذه على البلوكتشين إيجابيةً أم سلبيةً بالنسبة لسعر XRP؟


انخفض سعر عملة XRP بشكل طفيفٍ خلال الأربع وعشرين ساعةً الماضية، لكنه أبدى علاماتٍ على التعافي، ويُرجَّح أن يواصل مسيرة ارتفاعاته.

مخطط بياني لسعر زوج XRP/USDT يوضح مستويات الدعم والمقاومة

ويلاحظ توفر مستوى دعم قويّ -ممثلٍ باللون الأحمر- لتحرّكات سعر عملة XRP عند 0.5189$، والذي يُرجَّح أن يعاود السعر قريباً اختباره؛ وفي حال اختراق تحركاته لهذه المنطقة واستقراره أدناها، فقد يواصل موجة تراجعاته. ونظراً لتأرجح سعر عملة XRP حالياً ضمن مستويات تصحيح فيبوناتشي في النطاق 0-0.282، فإنّ سعرها حالياً يلتقي بمنطقة دعم حرجة، لذا يجدر بالمستثمرين مراقبة تحركاته لاستكشاف أية إشاراتٍ تدل على انعكاسها بالاتجاه الصاعد أو تماديها بالتراجع.

وتتعزّز هذه الاحتمالية بمراجعة قراءة مؤشر القوة النسبية (RSI) -باللون الأرجواني- والتي ارتفعت من 25 لتبلغ 65 خلال آخر 24 ساعة، ما يعكس تعافي السعر واكتسابه زخماً صاعداً، وقد يشير إلى احتمالية مواصلته مساره الصاعد. ولعلَّ ما يرجّح هذه الاحتمالية هو ارتفاع حجم التداول اليوميّ لعملة XRP بنسبة 85.49% ليبلغ 1.038 مليار دولار ويعكس تزايد الاهتمام بها.

بالمقابل، يواصل خط متوسط الحركة المقاس على مدى 200 يوم (DMA-200) -باللون الأزرق- تراجعه يصاحبه تراجع نظيره لمدى 30 يوماً (DMA-30) -باللون الأصفر- ليستقرَّ دونه بعد تقاطعهما خلال الأسبوع الماضي، الأمر الذي يعكس إمكانية مواصلة السعر مساره الهابط الممتد رغم ارتفاعه المؤقت. وإذا لم ينجح خط متوسط الحركة لمدة 30 يوماً بمعاودة مساره الصاعد، فقد يشير ذلك إلى أن الزخم الصاعد الحاليّ المؤقت لا يكفي لإحداث انعكاس سعريّ مستدامٍ للأعلى.

عوائق سعر XRP التي تحول دون مواصلته الارتفاع


نظراً لعدم وجود دلالاتٍ على حدوث انعكاسٍ سعريّ وشيكٍ لعملة XRP، فإن المزاجَ العام لسوقها يبدو متشائماً ويميل لاتخاذه مساراً هابطاً ممتداً، ويُرجَّح أن يعتمد التنامي طويل الأجل للسعر على عواملَ هيكلية، ويُعَد قيام أحد مدراء شركة ريبل بتحويل 3 ملياراتٍ من عملة XRP بتاريخ 1 حزيران/يونيو الجاري مثيراً للمخاوف؛ فقد تتسبّب عملية التحويل الكبيرة هذه بتقلباتٍ سعريةٍ شديدة. وفي حال اعتبر المستثمرون عملية التحويل هذه إشارةً إلى قرب حدوثِ موجات بيع مكثفٍ، فقد ينخفض سعر XRP نظراً لتزايد معروضِها، وقد تثير عملية التحويل هذه مخاوفَ المستثمرين حول موثوقية شركة ريبل في المستقبل، ما قد يتسبّب بمزاج عام سلبيّ ويثير موجات بيع هائلة.

يُذكر أن تبني عملة XRP يبقى التحدي الأكبر الذي يُواجهها ويؤثر سلباً على تحركاتها السعرية منذ عام 2022، والذي يرجع بالأساس إلى حالة الضبابية التنظيمية المحيطة بها بسبب النزاع القضائيّ المتواصل بين شركة ريبل ولجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC)، ما يعيق الإقبال المؤسساتي على عملة XRP.

مع ذلك، وبالنظر لاقتراب هذه القضية من التسوية وتمرير مجلس النواب الأمريكي لمشروع قانون FIT21 -والذي يُرجّح أن يتسبّب بالحدّ من الضغوط التنظيمية بإيكال المهام الرقابية لهيئة داعمةٍ للعملات الرقمية- فقد تُتاح لعملة XRP فرصُ نموّ جديدة.

المتداولون يتحوّلون نحو عملاتٍ بقيمةٍ سوقيةٍ منخفضةٍ لتحقيق مكاسبَ هائلة


بالنظر لحالة الضبابية التنظيميّة والاتجاه الهابط الممتد لتحركات سعر عملة XRP، فمن غير المرجّح أن يرتفع سعرها قريباً، لذا قد يجدر بالمتداولين الباحثين عن عوائد سريعةٍ ومؤثرة استكشافُ عملات ميم جديدة بقيمةٍ سوقيةٍ منخفضةٍ تتمتّع بإمكانات نموّ كبيرة.

وتأتي في مقدمة هذه العملات الواعدة عملة PlayDoge (PLAY) -أحدث عملات الميم التي نجَحَت بجذب اهتمام محبي عملات الميم واللاعبين والمتحمّسين لقطاع الكريبتو على حدٍّ سواء- ويُرجّح البعض أن تتضاعَف قيمتها بمقدار 100 ضعفٍ تالياً، والفرصة مُتاحةٌ أمامكم للاستثمار المبكر فيها الآن.

يُذكر أن فئة عملات الميم تكتظ بعملاتٍ مستوحاة من فصيلة شيبا إينو رغم انعدام أو شحّ استخداماتها الوظيفية العملية، بعكس عملة PLAY التي حققت نجاحاتٍ لافتةً مؤخراً بجمعها حوالي 1.5 مليون دولار ضمن اكتتابها خلال بضعة أيام من إطلاقه.

ويركز مشروع PlayDoge على إكساب عملته استخداماتٍ وظيفيةً مرتبطةً بالألعاب من خلال تحويل شخصية Doge الشهيرة إلى حيوان افتراضيّ للعبةٍ جديدة من فئة اللعب من أجل الكسب (play-to-earn) على غرار لعبة Tamagotchi الشهيرة واستغلال أجواء الحنين لحقبة التسعينيات وألعابها الممتعة؛ حيث يمكن للاعبين كسب مكافآتٍ عند اعتنائهم بحيواناتهم الأليفة واصطحابها في رحلاتٍ عامرة بالمغامرات، كما يمكن للاعبين الحريصين على الاعتناء بحيوانهم الأليف كسب مكافآتٍ من خلال الالتزام بمواعيد إطعامها وتدريبها ونومها.

من جهةٍ أخرى، يسعى المشروع للاستفادة من شبكات البلوكتشين اللامركزية لإنشاء اقتصاد متكاملٍ حول اللعبة قوامه القيمة الحقيقية التي يوفرها استخدام عملة PLAY وتوفير تجربة لعب مثيرة يقدّرها اللاعبون؛ ونظراً لاستفادة المشروع من رواج شخصية Doge الشهيرة والمحبوبة حول العالم وقطاع ألعاب الكريبتو -الذي تقدر قيمته السوقية بحوالي 29.6 مليار دولار وفقاً لبيانات موقع CoinMarketCap– تمتلك عملة PLAY إمكاناتِ نموّ هائلة.

أخيراً، يمكنكم مواكبة تطوّرات المشروع بالانضمام إلى مجتمعه على منصتي X وتيليجرام.

لشراء عملةPlayDoge اضغط هنا

تابعونا عبر Google News من هنا