30 أيار 2021 · 0 min read

هل يمكن أن تختفي البيتكوين؟

مع تراجع أكبر العملات الرقمية العملة رقم واحد في العالم البيتكوين إلى مستويات قرب الـ 30 ألف دولار والتي تعد قريبة من أدنى مستوياتها خلال 2021، وتزامنا مع خسارة البيتكوين لما يقرب من 50% من قيمتها السوقية بعد الصعود لقمة 65 ألف دولار خلال منتصف أبريل، تعالت الأصوات بشأن انتزاع الهيمنة.

 

فما بين العملات البديلة القادمة من الخلف وحتى العملة الأكبر بين العملات البديلة الإيثيريوم والتي أصبح لها محبون ومتعصبون من ثيران الكريبتو. يبدو أن تلك باتت رغبة دفينة للبعض، أن تنتزع أحد تلك العملات مكانة البيتكوين التي يرى البعض أن فرصة الاستثمار فيها قد ولت بعد ارتفاعات قياسية.

لكن أحد ثيران العملات الرقمية وأحد أبرز المؤثرين يرى غير ذلك.

مايكل سايلور الرئيس التنفيذي لشركة MicroStrategy أحد أبرز مستثمري ومقتني البيتكوين كان له رؤية مغايرة عن مستقبل البيتكوين.

عندما انطلقت Google وFacebook وAmazon وApple بحلول عام 2010، حققوا نجاحا منقطع النظير.

هكذا يرى سايلور الذي توسط بين إيلون ماسك والمعدنين في أمريكا الشمالية منذ أيام لتهدئة الأوضاع بشأن طاقة التعدين. يقول الرئيس التنفيذي لـ MicroStrategy كان بإمكانك توقع نجاح كل من Google وFacebook وAmazon وApple بحلول عام 2010 لأنهم سيطروا بالفعل على الأسواق.

ويضيف سايلور خلال مقابلة مع CNN لا توجد سابقة تاريخية لشبكة وصلت إلى مئات المليارات من الدولارات، ونجحت في مضاعفة قيمتها أكثر من 50 مرة ويمكن أن تفشل يوما.

أكثر هيمنة

أصبحت البيتكوين اليوم أكثر هيمنة من أي من تلك الشركات عندما بدأت تشغيلها، هكذا يرى سايلور. ويقول سايلو في المقابلة، إنه لم يكن هناك كيان في التاريخ نما بحجم بيتكوين وفشل، بيتكوين  أكثر هيمنة اليوم مما كانت عليه بعض أكبر شركات التكنولوجيا في العالم قبل أن ترتفع إلى الصدارة.

يعتقد سايلور أيضًا أن تقنية البيتكوين الأساسية وبنيتها تمنحها تفوقًا لا يُضاهى على أي عملة رقمية أو منتج مالي آخر.

"إذا كنت تريد أصلًا طويل الأمد سيستمر لمائة عام، فأنت بحاجة إلى تطبيق اللامركزية عليه تمامًا، لذا فإن بنية البيتكوين تضمن ذلك.

 


ننصحك بقراءتها