جرائم اختراق العملات الرقمية قد تكون الأكبر في 2018

سعيد فادلباشيتش
| 1 min read

وفقاً لأحد خبراء الأمن عبر الانترنت، فإنّ العملات المشفرة تشكل الخطر الحقيقي هذا العام، كما أنّ الهجمات الالكترونية المتعلقة بهذه الصناعة الناشئة ستتخطى جميع أنواع الهجمات الأخرى.

Source: iStock/solarseven

ويحذر Lotem Finkelsteen وهو محلل استخبارات التهديد لدى شركة الأمن الالكتروني الاسرائيلية Check Point Software Technologies أنّ العملات المشفرة هي وجهة الجرائم الالكترونية الآن. ويقول “لا يمرّ يوم دون أن نسمع عن إعلان احتيالي عن طرح أولى لعملة ما، أو هجمة على التنقيب عن العملات المشفرة.” وفقاً لما ذكرته Times of Israel.

وتعبّر الهجمات الالكترونية المتعلقة بالعملات المشفرة عن جميع أشكال الجرائم الالكترونية الّتي يمكن ربطها بالعملات المشفرة، وتضمّ الاحتيال المالي، والاختراقات. ولا تقتصر عليها. وتعاني البلوك تشين، في هذه الأثناء من “تشويه للسمعة”، وهو أنّ “أحد أهم العقبات الّتي تواجهها البلوك تشين هي المضي قدماً للأمام” وفقاً لما ذكره Finkelsteen. وقد كان يتحدث عن حدث بعنوان “البلوك تشين، العالم الرقمي الجديد لهذا العمر” في أسبوع مؤتمر أمن الانترنت السنوي في جامعة تل أبيب.

وكما ورد في Cryptonews.com في بداية العام 2018، لسوء الحظ يبدو أنّ هذا العام عام الهجمات الالكترونية على العملات المشفرة. وقد حذّر العديد من خبراء الأمن أن “الهجمات المتعلقة بالإنترنت ستزداد، وسيكون هناك الكثير من الهجمات الّتي تستهدف الشركات الّتي تعمل مع المنقبين عن العملات المشفرة” كما أنّ هناك الكثير من الأخطار المتعلقة بالعملات المشفرة الّتي تتم في سبيل طلب فدية.

على الرغم من ذلك، قد تكون هذه هي الدفعة الّتي تحتاجها الصناعة نحو تحسين الأمان. وقد يحتاج البلوك تشين إلى تحسين مجموعة من الأمور المتعلقة بالأمان ابتداءً من تقوية خاصية التحقق من الهوية للحماية من البرامج الضارة، وفقاً لما يقوله الخبراء. ولا يعتبر البلوك تشين firewall ولا يجب إساءة فهمه على هذا الأساس، ولكنه يتميّز بميزتان أساسيتان هما التوزيع واللامركزية مما يجعله يتعامل كالـ firewall.