الدول التي يحظر فيها تداول الإيثيريوم

إذا كنت تتطلع لشراء، أو بيع، أو إنفاق الإيثيريوم، فإن أكثر الخطوات أمانًا التي يجب اتخاذها مسبقًا تكون التحقق مما إذا كانت عملة...

إذا كنت بصدد شراء، أو بيع، أو إنفاق الإيثيريوم، فإن أولى الخطوات ومن أجل البقاء في مأمن، عليك التحقق مما إذا كانت عملة الإيثيريوم قانونية في بلدك.

في بعض البلدان، مجرد حيازة العملات الرقمية قد تؤدي بك إلى السجن، في حين أن الكثير من البلدان لم تكلف نفسها عناء وضع أي قوانين تنظم هذه السوق، تاركين الإيثيروم وغيرها من العملات الرقمية في نوع من النسيان القانوني.

البلدان التي يحظر فيها الإيثيريوم والعملات الرقمية الأخرى (اعتباراً من تموز/يوليو 2018): الصين، وقرغيزستان، والجزائر، وبوليفيا، والاكوادور، وبنغلاديش، ونيبال، والمغرب، وكمبوديا.

بالإضافة إلى البلدان التي يتم حظر الإيثيريوم فيها، هناك عدد أكبر من البلدان التي لا تخضع فيها عملة الإيثيريوم لأي لوائح أو قوانين، ولا يمكن استخدامها للدفع وهي: إندونيسيا، وتايلاند، وفيتنام، ومقدونيا، والبرازيل، والهند، والمكسيك.

أمّا البدان التي تسمح بتداول الإيثيريوم، فتعد من أكثر البلدان الصديقة للعملات الرقمية بشكل عام وهي: اليابان، وجبل طارق، ومالطا، وأوكرانيا، وسويسرا.

ووفقًا لقوانين الاتحاد الأوروبي، لا يمكن للدول الأعضاء إطلاق عملاتها الخاصة، ولكن يمكن السماح بعمل منصات التبادل في هذه الدول، وذلك وفقًا للوائح الدول الداخلية.

في الولايات المتحدة، لا يوجد موقف رسمي بشأن العملات الرسمية، ولكن يمكنك القول إنه من القانوني عمومًا التجارة بها أو امتلاكها، بما في ذلك الإيثيريوم.

لجعل الأمور أكثر تعقيدًا، هناك بلدان يكون فيها الإيثيريوم قانوني، بمعنى أنه يمكنك امتلاك هذه العملة، ولكن لا توجد إرشادات واضحة بشأن وضعها (أي تبادلها وإنفاقها)، مثل تركيا، أو المملكة المتحدة، أو كوريا الجنوبية، أو جنوب إفريقيا.